لئلا يموت الورد .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لئلا يموت الورد ..

" عندما أعود "

  نشر في 06 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 29 غشت 2017 .

" عندما أعودُ ... "

لعلَّ الدّنيا ستزهرُ من جديد، أو أنَّ تلكَ الياسمينة التي ذرفتْ أزهارها البيض على أدراج منزلنا ستلملمُ كلَّ زهرةٍ لتصنعَ لي طوقاً من ياسمينٍ مُحال أن يصفرَّ ..ربّما ستغني لي فيروز كلَّ الأغاني التي كنتُ أسمعها عندَ ذهابي إلى المدرسة.

جارتُنا ستعاودُ اختلاسَ نظراتها إلى منزلنا من نافذتها المليئة بحزم النعناع اليابس؛ لترى ماذا ستطبخ أمي اليوم !!

ربّما ستنهضُ دمشقُ عندما أعودُ إليها، ستنهضُ من وهْنها الذي حلَّ بها منذ الفِراق ..

أعلمُ أنّها ستنشرُ الشّمسَ في كانون في كلّ حدائق الشّام، أعلمُ أنَّ شجرةَ المجنونة ستصبحُ عاقلةً بعد مئةِ عامٍ من تسلّقها على جدران الجيران.

نعم .. ستحلُّ القيامةُ .. قيامة الفرح، وموت الكآبة التي احتلّتْ صدورنا لسنواتٍ

أيضاً رفيقُ عمري ستلمعُ عيناه عندما يراني بعدما اقحلّتْ كواحةٍ في صحراءٍ ميْتة

احضنيني يا دمشقُ قبل أنْ يتوقّفَ فؤادي، دعيني أرتعشُ حين ألمسُ جسدَكِ البرونزيّ الساحر على ضوء فانوسٍ في شارع من شوارع العمارة

دعيني أتوسّلُ إلى الأُمويّ أنْ يعقدَ قراننا إلى الأبد، دعي أبوابك الخشبيّة المليئة بالرسائل أن تفتحَ للغائبين

دعيني أحيا بما تبقّى لديّ من أملٍ ولهفة قبلَ أنْ تستلبها منّي الغربةُ اللعينة

امنحيني حفنةً من تُربكِ الطّاهر؛لأغفو به مثل طفلٍ هائمٍ في رحم أُمّه

لا تتركي غريباً ينامُ في الطرقات، بيوتكِ بالحبّ عامرة

أخبريني أنَّ بردى سيمسحُ بمياهه كلَّ تقاسيم الغربة التي رسمتها الغربةُ على وجهي

أَمَا سئمتْ عيونُ قاسيونَ الدّمعَ ؟

أَلمْ يجفُّ بردى بغيابنا ؟

أين أنتِ يا دمشقُ ..أين أنا منكِ ؟

لستُ أدري متى سيحدثُ كلُّ هذا !!

متى سيعودُ الوردُ إلى منابته، لئلّا يموت

آهُ يا قدّيستي كم سأبكي على صدركِ ليلاً !! تلوّع قلبي ...

" عبد الهادي "


  • 6

  • Abdulhadi Al_Rakep
    من الشآم التي عبثاً تحاول مهازل الحياة أن تبعدنا عنها
   نشر في 06 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 29 غشت 2017 .

التعليقات

كلمات جميلة واسلوب اجمل !!
دام قلمك ومزيدا من التألق ``
1
Abdulhadi Al_Rakep
شكراً لك من القلب على الكلام الرائع والمحفز للأفضل .. أتمنى لك أيضاً تألقاً ونجاحاً

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا