محبوسين في الماضي! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

محبوسين في الماضي!

  نشر في 01 مارس 2016 .

محدش فينا اتولد بيحب يكشر، أو ياخد جنب في الزحمة، ربنا خلق الإنسان كائن إجتماعي يحب يكلم ده وده وده ويبقى عنده أصحاب وعزوه تبقى جنبه لما الدنيا تقرر إنها توقعه على جدور رقبته.

يعني بأختصار محدش اختار انه يتجرح والناس تسيبه في نص الطريق ويختفوا!

سواء بقى الناس دول كانوا أهل أو أصحاب أو حبايب، المسميات تختلف بس الوجع بيخلي الواحد متكسر مش قادر باخد خطوة لقدام، مخه فقد السيطرة على إنه يبعت لرجليه اشارات تخليها تمشي لقدام وتتخطى كل اللي حصله دا.

في الغالب الإنسان ساعتها بيتحول من

“I don’t want be alone”

لـ

“Please, Just leave me alone!”

ساعتها بتسمع من الناس نصايح بتعادل 1000 نصيحة في الثانية وكل واحد فيهم بيبقى عامل اللي فاهم كل حاجة.

أنتو فاهمين حالتكوا اللي انتو مريتوا بيها واخدتوا منها خبرة، بس احنا مش انتو، احنا مش هنقع ونرجع نقف لمجرد انكوا قولتولنا انتو هتبقوا كويسين دا مبيحصلش ومش هيحصل.

بس في نفس الوقت احنا غلطانين!

لإننا فعلياً حابسين نفسنا في ماضي، الأشخاص دي لو طلبت انها ترجع في حياتنا احنا مش هنقبل، في نفس الوقت اللي احنا معيشين نفسنا في تفاصيل طول ما احنا بنرجع نتفرج عليها مش هننسى، متقولوليش هننسى واحنا بنتفرج على الصور بتاعتهم قبل ما ننام وأول ما نصحى.

ولا بنفتكر الكلام اللي كان بيتقال وتعبيرات الوش اللي بتترسم قدامنا!

تولع التفاصيل اللي تخلينا محبوسين في ماضي مش عايزين نطلع منه جوانا، بس قدام الناس احنا كويسين وبننصح!

يولعوا اللي فكروا يفارقوا ورجعوا يعتذروا، ما تمشوا وخلاص!!

تولع الحاجات اللي مش عايزين نرميها، مع إنها بتموت فينا كل يوم وخلاص...

أفتكر جه وقت إننا نعيش بقى؟!



   نشر في 01 مارس 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا