كنا هنا..! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كنا هنا..!

يا الميدان.. كنت فين من زمان

  نشر في 24 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

تتحرك المدرعات بداخلها أعداد ليست بالقليلة، في صفوف منتظمة، ويليها سيارات تتبع للداخلية يقلها أعداد كبيرة من عساكر الأمن المركزي وبعض الضباط الشرطيين، كلهم في طريقهم إلى ميدان التحرير وسط القاهرة.

الأرصاد تحذر طقس الأثنين لن يخلو من العواصف والأتربة، صقيع سيكتاح البلاد خلال الأيام القادمة "الزموا منازلكوا.. هذا خيرا واطهر لكم".

وزارة الداخلية: "سنتعامل مع المخربين والساعين إلى البلبلة والفوضى بكل حزم، الرصاص الحي مصير من تخول له نفسه للتظاهر خلال الأيام القادمة، واللي عايز يجرب يقرب!".

الرئيس السيسي يشهد احتفالات عيد الشرطة المصرية، وسط عدد كبير من أبناء الداخلية المصرية، أهالي الشهداء من الضباط والعساكر الذين سقطوا خلال مواجهات من ينايز وحتى وقتنا هذا، والسيسي عينه تغرورق بالدموع وهو يحمل ابن أحد شهداء الثورة.

القنوات الفضائية والصحف والمواقع الإلكترونية والخبراء والمستشارين والنواب و..، ثورة يناير مؤامرة إياكم والإنصياع لتلك المهاترات، ماذا تريدون من هذا البلد، وهذا الرئيس الطيب، هناك مشاكل، نعم يوجد الكثير من المشاكل ولكن الرئيس ليس مسئولا عنها، فهو طيب حنون يتمنى أن يرى مصر قد الدنيا!.

أتذكر تلك الليلة ليلة ال25 من يناير من عام 2011، وبينما أتابع قناة الجزيرة وأعداد المتظاهرين تتزايد، وأول شهيد سقط في محافظة السويس، وحتى الساعات الأولى من انحدار أشعة الشمس، والمتظاهرين يصلون إلى ميدان التحرير، بعد انحسار الشرطة وأنا اسمع هتافات هؤلاء الجموع الطاهرة "يسقط يسقط حسني مبارك"، ما هذا هل ما اسمعه حقيقا "يسقط يسقط حسني مبارك"، نعم حقا هذا الخوف قد اندسر، هل هؤلاء يعون عواقب هذه الكلمات.

مضى اليومين التاليين حتى أتى اليوم الفيصل، يوم جمعة الغضب، يوم بداية الثورة الحقيقة، نزلت الجماهير الغفيرة في كل المحافظات، والهتافات تزلزل ميادين مصر المختلفة، "الشعب يريد إسقاط النظام"، شاركت هذه الجموع في محافظاتي قبل أن التحق بميدان العزة والكرامة.

مرت الأيام وتوالت الأحداث وفيدوهات توثيق لحظات قتل المتظاهرين والثورة والتحرير تملأ شبكة الإنترنت والمواقع المختلفة، ولكن أنقل لك الآن مشاعر مصرية في مقتبل عمرها قررت الانضمام إلى ميدان التحرير ولكن بعد استقرار الأحوال إلى حد ما في أرجاء الجمهورية بعد تخاذل الشرطة، ونزول الجيش بمدرعاته الحربية إلى الشوارع والميادين، ياه لحظات تاريخية عاشها أبناء جيلنا، والأهالي يتسارعون للالتقاط الصور مع ضباط الجيش وفوق المدرعات.

دخلت الميدان حيث لجان التفتيش التي تتعامل بمنتهى الجدية والسماحة في آن الوقت، أحطوا درسا في كيفية التأمين والتعامل الجيد مع المواطنين، حقا كان بمثابة المدينة الفاضلة، فهناك من يتغنى بقصائد أحمد نجم، وهناك من يتعبد يدعو الله أن يزيل الغمة، ومن يبيع الأعلام، وعلى بعد أميال قليلة من يقف يصطف حولها يأكل الكشري "كنتاكي التحرير"، وفي الليل تتجمع الأمسيات وحفلات السمر.

كانت من أجمل الليالي التي عشتها، بل كانت من أعظم الأيام التي تبعتها، رحل مبارك وإن ظل نظامه قائم بل اشتد عوده، أي كان أنه رحل، وكان الأمل هو سيد الموقف، انتشر الشباب يزينون الميدان بعد اعلانهم الرحيل، انتشرت المنشورات التي تدعونا أن نسعى لرفعة هذا البلد، فمن اليوم تلك بلدك، وهذه أرضك فاختر موقعك.

أي كان ما حدث خلال تلك الأيام والسنوات التي تبعتها فتظل تلك الثورة أجمل ما عاشه أبناء جيلنا، بل الأروع على الإطلاق في تاريخ هذا البلد، مازالت تلك الثورة ملهمة لأبناء جيلنا وأجيال قادمة، ستظل نصب أعيننا دماء هؤلاء الشهداء التي أزكت هذه الأرض الطيبة، ضلنا الطريق أو كنا نقع تحت مؤامرة كبرى أعادت الأمور إلى سابق عهدها بل أسوء، هذه ثورتنا وهؤلاء شهدائنا وتلك أرضنا ولن نتنازل عنها مهما كان!



  • 3

  • Rahma Daigham
    محررة على قدي، نفسي يبقي ليا جمهور كبير يستنى كتباتي :)
   نشر في 24 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا