تأمل بعمق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تأمل بعمق

  نشر في 28 شتنبر 2018 .


جميلٌ أن يحلل الإنسان كل شيء يراه في حياته إلى أن يصل لنتائج تعينه على فهم الحياة و الناس بشكل أعمق و أدق ، فقد سمعنا أن كل شيء في هذا العالم مصنوع بحكمة ربانية لكن هل أدركنا هذا المعنى ووعيناه أم حفظنا هذا الكلام كلقلقة لسانٍ لا أكثر كسائر الآيات و الأحاديث و المقولات التي نحفظها عن ظهر قلب لكنا لا نطبق منها إلا القليل فقط ، ومن هذا المقام أريد مشاركتكم واحدة من الأمور الصغيرة التي لاحظتها بعد أن آمنت بأن لكل حدثٍ سبب خفيٌ ورائه مهما كان صغيراً ، وأدعوكم لأن تقوموا بهذا و مع مرور الوقت ستلاحظون زيادة في مستوى الوعي و الإدراك لديكم .

يعتقد الكثير منا بأن الإنسان المعاون هو من يقوم بالعديد من المساعدات و بتقديم العون للآخرين مادياً و معنوياً و هذا صحيح بالفعل ، لكن عندما تأملت قليلاً بهذه الفكرة وجدت أن هناك ما هو أعمق من ذلك و لا تدركه الغالبية ، وجدت أن قيمة المساعدة لا يجب أن تقاس بعدد المرات و إنما يجب أن تقاس من منظورٍ آخر و هو ما سأذكره حالاً ، الجانب الذي يجب أن ننظر له هو في مساحة الرفض و القبول ، فأنا أرى أنه كلما زادت مساحة الرفض لدى الفرد زادت قيمة معونته ، سأطرح مثال يوضح هذه الجملة .

عندما يَطلب منك أحد الأصدقاء المساعدة أياً كان نوعها هنا غالباً ما تقوم بمساعدته لكي لا تُحرج معه أو تقدم له العون لأنك تعلم بأنه سيمدحك أمام الآخرين ، في هذه الحالة تكون مساحة الرفض ضيقة لوجود هذه الإعتبارات و لهذه الحواجز لكن بالمقابل عندما يُطلب منك العون ممن تكون قادراً على رفض طلبهم دون وجود إحراج معهم كالأخ أو الزوجة أو الأم لعدم وجود الحواجز التي توجد مع غيرهم ، و تبادر بالعون دون إكراه منك و تأفف و بدون إجبار منهم عليك و تساعدهم بكل رضاً تام هنا بالذات تكون قيمة المعونة عالية جداً ، لأن مساحة الرفض لديك عالية جداً فلا وجود هنا للإعتبارات و للحواجز التي تحول بينك وبينهم .

لذلك لا تستغرب عندما ترى الكثير من الأطفال الذين لا يطيعون أوامر والديهم ، و لا تتعجب عندما تشاهد الشاب متساعد في مجتمعه لكنه على العكس مع أهله ، و لا تُدهش عندما ترى الزوج في خدمة أصدقائه و هو لا يتحمل مسؤولية تربية أطفاله و المشاكل التي يعانون منها بل و يرمي كل هذه المسؤوليات على زوجته و يتركها تعاني لوحدها بالرغم من أن المسؤولية تقع على الطرفين ، كل هذه الظواهر موجودة لأن المنطلق خاطئ ، فالمساعدة لا تأتي من منطلق المساعدة بذاتها بل تدخل فيها اعتبارات كثيرة أدت لانحراف هذه العملية عن مسارها الصحيح .

عمار محمد


  • 1

  • Ammar
    عمار محمد علي ، طالب جامعي محب للعلم
   نشر في 28 شتنبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا