دقيقة من وقتك... سيدي! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دقيقة من وقتك... سيدي!

" هنا سأتفرغ للكتابة ليكون لي دورٌ في عملية إنقاذٍ لأرواح الشباب "

  نشر في 09 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 28 يونيو 2018 .

الحياة و الوطــن.

أي وطن؟ إذا هربت من مصر فلن تجد الوطن العربيّ!

" عشان تبقوا حاجة كويسة ماتقعدوش في مصر، سافروا".

هكذا قال أحدهم ناصحاً إيانا.ليست المشكلة به و ليست المشكلة إذا كان محقاً أم لا.

هناك هذه الخاطرة التي دوماً تجول في بالي.

إذا ذهبنا نحن، فمن سيبقى؟

أريد أن أوجه هذه المقالة ليس كمواطنة مصرية بل كمواطنة عربية.

سيحتاج الأمر مقالاتٍ كثيرة لأحكي فيها كل شيء، أما الآن فإنني سأتحدث عن الشباب.

لا تُعجبني نبرة التهكم في الجيل السابق لنا، و كأنهم هم الذين صنعونا أو خلقوا لنا مجداً و الحقيقة هم آخر الناس لكي يقدموا لنا النصح و هم من تركوا أوطاننا يعمر فيها الفساد و يكبر و هم من تركوا الأيادي السوداء تزرع بذور الفساد و ها هي أوطاننا كلها أراضٍ مزروعة بأشجارٍ كأشجار الزقوم ، لها أصولٌ و جذورٌ قوية و طويلة لا يمكن التغاضي عنها أو الاستهانة بها... إنها أشجار الفساد...

نحن الجيل الذي لم ير الشمس قط من كثافة أغصان هذا الفساد، تمردنا و قمنا بالثورات و تسلقنا هذه الأشجار و قمنا بقطع "أغصانها" و رأينا الشمس لأول مرة فعرفنا جمال الكون و الحرية التي كنا نبحث عنها و عرفنا حقوقنا و بدأنا نطالب بها... 

إلا أننا لم ننتزع هذه الأشجار و لم نستأصلها من أراضينا، فالغصون ينمو بدلها ألف و الجذور تغذي الفروع و أشجار الزقوم الأخرى، لقد عرفنا أن ثوراتنا لم تحقق رغبتنا و لم تنجدنا لكن بفضل هذه الثورات نحن خرجنا للنور و كشفنا الظلمات و لدي يقين بأننا سنخرج مجدداً و حينها لن نُبقي على أي جذور و سنحترف مداعبة الأغصان.

نحن من سنلهي الأسياد هذه المرة و ليسوا هم من سيلهونا بأفلامهم الهابطة و إعلامهم الزائف الموجه المثير للاشمئزاز.

و نحن الذين ندعم الحرية و الحقوق تحت ظل الحق و ليس تحت ظل أي انتماءات لأي طائفة. نحن القائمون بذواتنا.

هذا العام لست أدري ماذا سيحمل لمصر بين طياته و لكن يبدو اننا لن نخرج من هذه الحلقة قريباً و أتمنى أن تكون المرة القادمة هي الأخيرة للأسياد، لن أهتاج كذلك فلابد من بعض الهدوء بعد كل الخسارات التي تكبدانها في السنين الماضية إلا أننا لم ننتهي بعد!

و إلى سوريا ... 

يا وجع الوطن العربي ، لا تعازي و لا كلام لنقوله،لكن كما أتت نهاية فرعون اليمن فستأتي نهاية ذاك الذي لا يستحق حتى أن نذكره.

إلى العراق ...

يا أهل الكرم و الأخلاق. ما صحبت منكم إلا أصحاب علم و خلقٍ و دين. أهل صبرٍ و رضا و كل جميل. كان الله معكم.

إلى تونس... 

ستظلين خضراء و إن جار عليك الزمان.

إلى ليبيا ... 

ستصلون و سنصل فلا تستسلموا ...

إلى فلسطين ... 

بكم أختم، فأنتم الهوية و بلادكم فيها عاصمة العرب و المسلمين.القدس التي تخلى عنها عربٌ ليسوا بعرب مرددين جملاً بلهاء بأن لا شأن لنا بأوضاعكم.

لو أنهم يفقهون لعلموا أن القدس ملكٌ لكل عربي و لكل مسلم و ليست للفليسطيني فقط و مع هذا فالفلسطيني هو الوحيد الذي يدافع عنها بقوة و شجاعة.

إلى وطني مصر و إلى وطني العربي، سنبرأ و ستشفى الجراح.


  • 7

  • آيــة سمير
    شخصٌ يحتضن ذاته برفق ~ طالبة جامعية في كلية طب الفم و الأسنان مهتمة بالفنون ككل و بالكتابة على الأخص ، أكتب لأحيا <3
   نشر في 09 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 28 يونيو 2018 .

التعليقات

كادي مصطفى منذ 11 شهر
أين اليمن؟ أم أن رحيل "فرعون اليمن" مثلما وصفت، قد حلّ كل المصائب، حتى الصومال، هل مجزرة 14 أكتوبر التي مات فيها المئات نُسيت هي الأخرى؟ وإن الأمر كان سيهون، لو أنك أضفت عبارات مواساة، لقطر المحاصرة.
1
آيــة سمير
لو قمت بتعديد الدول العربية و مأساوياتها لما انتهيت فما قصدي بتجاهل أوطانٍ أخرى و لك ان تعلمي ان اليمن في صراع و في وضع لا يُحسد عليه بل و انني اتغنى دوماً بقصيدة كتبت في حق اليمن " من اين انا من يدري، أ وليست لي جنسية بلدي رايات حمر و فتوحات ذهبية فلماذا تستغربني تلك الزمر الخشبية"
و ليست هذه مقالة مواساة بقدر ما هي مقالة لاكمال ما بدأناه رغم كل هذا الفساد فلابد ان مرحلة علاجنا من مرض خبيث ستكون مؤلمة. أنا لست مؤرخة و لست كاتبة سياسية انما هي بعض الافكار و الآراء التي خالجتني بشأن أوضاعنا .
و هل حال السعودية جيد؟ و هل أحوال المغرب جيده؟ و هل احوال لبنان و الاردن جيدة؟ او الجزائر؟ .او السودان؟ و انني اسمع اخباراً تبشر بقدوم ثورة في السودان و لست متأكدة بعد من موقف الشعب.. لن انتهي قطعاً فلم يكن قصدي تعداداً و مواساة بل كان مقصدي ان نكمل المسير.
Ahmed Tolba
لست مؤرخة و لست كاتبة سياسية انما هي بعض الافكار و الآراء التي خالجتني بشأن أوضاعنا
احسنتي
لمى منذ 11 شهر
مقالك أثار مواجعًا وملأه الألم بينما بخاتمته كان بلسمًا، فقد وفّقت في إظهار الحقيقة وتوليد الشعور بالتفاؤل في آنٍ واحد .

وقولك حكيم حين قلتِ:
"إذا ذهبنا نحن، فمن سيبقى؟"
جميل هو فكرك ومنطقك، بوركتِ .
1
آيــة سمير
جزاك الله الف خير. شكرا على تعليقك الأنيق.
Ahmed Tolba
استاذه لمي طريقتك في التعبير رائعه فلا تحرمينا من مقالاتك
لمى
نعم لاحظت تقصيري في الكتابة، بإذن الله سأفعل، وشكرًا على تشجيعك
Salsabil Djaou منذ 11 شهر
ارجو كل الاستقرار لمصر الحبيبة وارجو ان يعود للبلدان العربية مجدها،فهي تملك كل المقومات المادية والبشرية لتكون رائدة،فلمن نترك اوطاننا ،بالتوفيق اية،دام قلمك.
3
آيــة سمير
آمين و لكل أوطاننا العربية. صدقتِ.
شكراً لك. دامت عافيتك.
Abdou Abdelgawad منذ 11 شهر
أشاركك شجونك عزيزتى ويجب على كل من يستطيع أن يعمل وينتج ويطور داخل بلده ورغم الصعوبات ومحاربة الكثيرين له من حزب أعداء النجاح- يجب ان يصبر ويحاول
ويجب أيضا على من ضاقت به السبل فهاجر ونجح وكبر واشتهر ألا ينسى بلده وليعود لينصح ويحاول التجديد والتطوير فى بلده على غرار أحمد زويل وفاروق الباز وغيرهم
فالوطن هو الوطن ولن يبقى اذا هجره الجميع من الحالمين بغد أفضل فمن يبقى له ؟
3
آيــة سمير
نعم بالفعل يا أستاذي.
شكرا لحضورك الذي أضفى رونقاً للمقالة.
ريما R منذ 11 شهر
كم احب اغنيه كلمة حلوه كلمتين وهي عن مصر وارددها كثيرا ودائما ....اسفه على خروجي عن الموضوع
2
آيــة سمير
لا يهم.اهلا بك ريما فقط قومي بالتعبير عما يجول بخاطرك.
creator writer
كلمة حلوة وكلمتين ،،، حلوة يا بلدي ،،،
غنوة حلوة وغنوتين ،، حلوة يا بلدي ،،،
" عشان تبقوا حاجة كويسة ماتقعدوش في مصر، سافروا"
ما رأيك في هذه النصيحة آية و التي قيلت في أم الدنيا؟؟؟؟؟
3
Ahmed Tolba
كتير نفسهم يسافروا وفيه اللي سافر وبقي عالم او كون نفسه ماديا وعاش في اوضاع مختلفه عن هنا
آيــة سمير
كما علقت أستاذتي الفاضلة .
"إذا ذهبنا نحن، فمن سيبقى؟"
إلا أنني لا أستطيع أن ألوم عمن ضاقت بهم السبل فسافروا.
و لكن يجب علينا أن نبقى حتى نقلب الموازين و نعيدها صحيحة.
فحقاً إذا ذهبنا نحن، فمن سيبقى؟
الاجيال المستقبلية ماذا أخبرهم عن وطنهم إذا تلاشى فالوطن ما هو إلا أرضٌ و شعب و إذا ذهب الشعب لم يعد هناك وطن.
الشعب هو من يعطي للأرض قيمة فيصبح وطناً يملؤه الدفء و يستخرج الخير و الكنوز منه.
د.سميرة بيطام
أحسنت...يجب ان تتمسكوا بوطنكم مصر..لان الأجيال ستحاسبكم أين الوطن؟
د.سميرة بيطام
اخي احمد من سافر سيحن لمصر حتما يحدث ذلك ثم لا احد يعطيك وطنه و هواءه و طبيعته..مصر امانة على أعناقكم فصونوا الوديعة .
creator writer
انا خاطري اجرب مرة و اسافر لمصر ،،،
Ahmed Tolba
الناحية المادية هي من تدفع الناس إلي الهجرة ولا يمكن لومهم للأسف
عمرو منذ 11 شهر
أثرتي في نفسي الكثير من الشجون التي أحاول أن أخفيها أو أمحيها تماماً لكنني لا أستطيع , تلك الأفكار التي تراودني عن إتحاد العرب و تحرير الأراضي المحتلة و الصلاة في الأقصى و غيرها من تلك الأحلام التي راودتنا جميعاً في الصغر .
رغم ضعف الأمل في ظل الأوضاع الحالية السيئة إلا أن عزائي الوحيد أن جيلنا يتشارك في تلك الأفكار و المشاعر و أظن أنه سيأتي الوقت الذي ينتفض ذلك الجيل في وقت واحد في كل مكان و يمسك بزمام الأمور .
3
آيــة سمير
أدرك ذلك جيداً.
في الحقيقة نحن كشباب منهارين و أنا لا أريد أن أنجب أطفالاً إذا سلمتهم أوطاناً مدمرة كان سبب دمارها أجدادهم و سكت عن دمارها آبائهم . لا أريد أن أكون هذا الشخص.
كما أنني ألتمس نبضاً في كثير من الشباب من حولي و هذا النبض يخفت و لابد أن يشد بعضنا على أيدي بعض لنقاوم.
و كل متوقعٍ آت و سيهلكون لا محالة و لنا النصر إن شاء الله.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا