قصتي مع الإكتئاب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قصتي مع الإكتئاب

  نشر في 24 يونيو 2019 .

بعد معايشتي للإكتئاب،فقدت طاقتي،لم أعد أستحمل المتاعب و الشقاء،نفذت قوتي،و ذهبت معها رغبتي في العيش،كنت أعشق النوم،و أخشى الإستيقاظ،فالأول كان حلمي و مسكنا لآلامي،والثاني كابوسي و مقيظا لجراحي،لم أكن أعلم ما سأفعله سوى البكاء و الحسرة و مواساة نفسي بذكريات الماضي السعيدة.أردت النجاح في حياتي لكن شبح الخوف طاردني،فهربت خشية السقوط في حفرة ألم أعمق.لقد كان التقدم صعبا،لكن ليس أسوأ من البقاء،لكن بعد مرور الأيام،أيقنت أنه لا جدوى من الجلوس وحيدة في الظلام،قررت المقاومة،حاولت النجاة مرارا و تكرارا،إلا أن جراح قلبي رفضت الإلتئام،فعدت للبداية،كنت أعرف جيدا أن المحاولة ستوصلني إلى النور،لكن نفسي تمردت و لم تأبه،فبقيت في سباتها،حتى ذلك اليوم الذي أدركت لو بقيت هكذا سأظل على نفس الحال لبقية عمري،ربما كان الخوف أكبر عائق أمامي،لكن قوتي آنذاك كانت أكبر من أي مستحيل،تخطيت رعبي من صوت المنبه،أيقظت الأمل من غيبوبته،و ودعت اليأس الى الأبد،ففعلت كل شيء لأصل لمرادي و أعانق حلمي،ففعلتها،و دون إسمي في قائمة الناجحين العظماء بعد قصة فشل مؤلمة،لان هذا الأخير لم يكن عيبا يوما،بل هو بداية أمل جديد،و هأنا الآن أحتفل بنصري بفضل الله تعالى أولا و يقيني به ثانيا. و أصبحت يقينة أن النور ينتظر الإنسان بعد الظلام مهما طال،الأهم هو عدم اليأس و المقاومة. تغلبت على الصعاب و فعلتها.....هذه قصتي


  • 4

  • 1Rim Andam
    كتاباتي أمل،كتاباتي سعادة،كتاباتي يأس،كتاباتي حزن،كتاباتي مشاعر،كتاباتي حياة،أنا عاشقة الروايات،و حسابي لخواطر من تأليف قلمي لكن من قصص حياتكم، حسابي لأروي لكم قصصا من الواقع و أكتب لكم خواطرا تحمل مشاعرا مختلفة:الأ ...
   نشر في 24 يونيو 2019 .

التعليقات

بن سنوسي محمد منذ 4 أسبوع
ما شاء الله و ما النصر الا من عند الله فقط لا تقنط من رحمة المولى الرزاق
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا