مالذي تعلمته في سنة البكالوريا ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مالذي تعلمته في سنة البكالوريا ؟

  نشر في 10 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 25 غشت 2018 .

سنة البكالوريا (أو الثانوية العامة، السنة الأخيرة من المرحلة الثانوية ) سنة حاسمة في المسار الدراسي لكنها أيضا فرصة لتعلم الكثير من الأشياء التي لا تتعلق بالضرورة بالدراسة.

-تعلمت الهدوء وضبط النفس لكي لا أقع في المشاكل ... في سنة البكالوريا قد تجد نفسك وجها لوجه مع أساتذة لا علاقة لهم بمجال التربية والتعليم، وأنا شخصيا تعرضت لمواقف لا أحسد عليها بسببهم، وعليك أن تتحمل سخافتهم ومعاملتهم السيئة لأن جزءا كبيرا من رسوبك ونجاحك هو بين أيديهم .. ستجد منهم من يستمتع باهانتك والسخرية منك بسبب أو بدون سبب، هذه المواقف ستعلمك الصبر وكظم الغيظ.

-تعلمت كيف أتعامل مع المواقف الطارئة، ليس غريبا ان تجد نفسك مستغرقا بين الأفلام والنزهات لتتذكر فجأة أن لديك غدا اختبارا في الكيمياء العضوية مثلا  وأنت لا تذكر شيئا عن تلك القواعد و المعادلات اللعينة ... صدقني الأمر ليس كارثيا الى هذا الحد .. ستتعلم كيف تواجه هذه الحالات الطارئة وتراجع كل دروسك بسرعة ربما تفوق سرعة الضوء ;)

-تعلمت كيف أطبق فعليا قاعدة باريتو (20/80)، ان كنت لا تعرفها فهي مبدأ ينص على أن 80% من النتائج سببها 20% من الأسباب ... ( مثلا: في الشركات : 20% من الموظفين يقومون ب 80% من العمل، أو 80% من وقت اتصالاتك تقضيه مع 20% من الأشخاص المسجلين في ذاكرة هاتفك .... وغير ذلك)

ستدرك تدريجيا أن 80% من الامتحانات تركز على الجزء المهم من الدروس والذي يشكل في أغلب الحالات 20% من مجمل الدرس، هذه الطريقة مفيدة جدا لاختصار الوقت والجهد.

بالمناسبة، هذا النوع من المقامرة ينفع في الامتحانات التي تقتصر على القسم او الفصل، أما الامتحانات النهائية التي تتم على مستوى وطني فلا أنصح بذلك فهي لا تدعم مبدأ باريتو بل تستعمل بدلا منه مبدأ المفاجأة -_-

- تعلمت أخذ الأمور ببساطة، المواقف المحرجة ليست نهاية العالم، الحصول على علامات أقل مما تسعى اليه ليس نهاية العالم، أن تخطئ في الاجابة عن سؤال ويسخر منك الجميع أيضا ليس نهاية العالم، حتى اعادة الامتحان ليس نهاية العالم، كل شيئ يمكن تجاوزه، كل شيئ.

-تعلمت مواجهة نوع بغيض من الأشخاص، الذين لا هم لهم سوى التعليق على ملابسك، درجاتك المدرسية، لهجتك، طريقة نطقك للغة الانجليزية أو الفرنسية ... الذين يسخرون منك حين تقع في مشكلة مع أستاذ ما .... هذه الأمور لابد من التعرض لها بحكم أن سنة البكالوريا سنة حاسمة ومن الطبيعي أن تكون المنافسة شديدة بين التلاميذ (مع انني ضد استعمال هذه الأساليب حتى في اطار المنافسة او التحدي) ولكن ستتعلم التجاهل وعدم الاكتراث ومواصلة عملك.

ختاما ولكي أكون منصفة، لا أنكر انني تعرفت على أساتذة وزملاء وأصدقاء رائعين شجعوني كثيرا... وساهموا في التخلص من الأثر السلبي للزملاء والاساتذة الذين تحدث عنهم سابقا

البارحة اجتزت اَخر مادة من مواد الامتحان الوطني للبكالوريا، وفي انتظار ظهور النتائج , ادعوا لي ^_^


  • 8

   نشر في 10 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 25 غشت 2018 .

التعليقات

Amin Almitwaliy منذ 1 سنة
بالتوفيق
1
شيماء عبد السلام
شكرا جزيلا
وفقك الله للتي هي اقوم واحسنت في كتابة المقالة
0
شيماء عبد السلام
اَمين اختي ^_^ بالتوفيق أنت أيضا
إيمان منذ 3 سنة
كل التوفيق لك :) تنتظرك المزيد من التجارب الرائعة في سنوات الجامعة ستتعلمين أضعاف ما تعلمتيه في هذه السنة ;)
0
شيماء عبد السلام
ان شاء الله !! شكرا لك ^_^

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم






عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا