بين دفتين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بين دفتين

نظرةٌ خاطفة على حياة الكتب

  نشر في 20 أكتوبر 2015 .


ستقول لي على مضض،أنّ القصة ذاتها تتكرر :

بين دفتين ، يضيعُ فتى ،

يُشغفُ حبّاً بما يتكشف له من عوالمَ لا يدري من أين تنبثقُ له،

ويكأنها انبثقت على حين غرّة من ثقْبٍ أسودٍ عابث مُتطلعٍ للحياة،

يداعب تلابيب عقل الفتى ، فيملأها بالحيوات بشغف.

أجل القصة ذاتها تتكرر و ستتكرر دوماً ، كلُّ من (يختار) أن يُمسكَ كتاباً

و يفتح دفتيه سيغرق لا محالة ، في بحرٍ لؤلؤيّ القِوام .

ذلك -و إن كنتُ لا أملك أن أقيمَ دليلاً-،إلا أنني أؤمن أنّ للكتبِ أرواحاً ،أو سرّاً كونيّاً عجيباً أودعها الله بها ، فاستحقت الأمرَّ السماوي الأول "اقرأ".

بيدَ أنّ ذلك لم يثبت –أقصد أمر الروح-،

قال ابن الأعرابي واصفاً كتبه:

هم جلساءٌ ما تملُّ حديثــــهم أمينون مأمونونَ غيباً و مشهداً

فإن قلت أمواتاً فلست بكاذبٍ وإن قلـــــتَ أحياء فلستُ مُفنّدا

نعم ليست للكتب أيدٍ أو أرجل، تسير بها بين الخلائق وتخبرهم أنها تحبهم حبّاً جماً،لكن من ذا الذي يُفندُ أنَّ الكتبَ حيّة في خُلدِ من يقرأها ، فها هو قارئ بيجوفيتش يرقب أفكاره تنمو بداخله فتزداد طولاً ووزناً و عمقاً مع الأيام، و قارئ غوستلاف لوبون يشعرُ بأفكاره تتقافزُ كأطفال الحي في دواخله كلما رأى جمعاً من الجماهير،وها هي أقاصيص الرافعي تذابُ و تدمغُ في خلايا قارئه ، فيصبح الأخيرُ رقيقاً هائماً في الوجود.

و في معرض ذكر ابن الأعرابي ، أوردُ هنا لطيفةً له ،

يقال أن أحد الخلفاء استدعاه ليسامره ، فلما جاءه الخادم وجده جالساً يقرأ في كتبه ، فأخبره أنَّ أمير المؤمنين يستدعيك،فقال له:

عندي قومٌ من الحكماء أحادثهم –يقصد كتبه-، فإذا فرغتُ منهم حضرت 1 

أنتَ حيٌ بالقراءة ، لا أدري كنهَ هذه الحياة –تماماً- ،ولكني أعرفُ أنها بين الدفتين –تماماً-.

______________________________________

المراجع:

1 القصة واردة في كتاب من روائع حضارتنا


  • 1

   نشر في 20 أكتوبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا