شبح الهجرة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

شبح الهجرة

مقال و ثائقي

  نشر في 02 أكتوبر 2015 .


أصبحت هجرة العراقيين من بلدهم الى بلاد الغرب عادة العصر التي تُمارس من قِبل المواطنين و بمختلف اعمارهم صغارا كانوا , شبابا او كبارا ,, رجالا وحتى نسائا

الهجرة هي الهروب من البلد الام وترك كل ما يتعلق به الى بلد آخر والاستقرار به , يكون ذلك بسبب ظروف تتعلق بأمن الوطن او الوضع الاقتصادي , المستوى المعيشي او انتشار الامراض , الحروب

انتشرت ظاهرة ( الهجرة ) عند العراقيين حتى بلغت نسبتها هذا العام 195 ألف طلب لجوء عراقي، فضلاً عن هجرة آلاف العوائل العراقية بطرق غير رسمية كما اوضحت الدراسات ان النسبة الأعلى من بين المتقدمين للجوء هي من الشباب بزيادة وصلت إلى 33 % عن طلبات اللجوء في العام الماضي، وشملت هذه النسبة 29 ألف مهاجر في الأردن، و13 ألفا في تركيا، و10 آلاف في لبنان، و3 آلاف مهاجر في اليمن

كيف لا و هم يعيشون في بلاد انهكتها الحروب و اتعبها الدمار و داهمها الحصار بأنواعه ؟؟

أُطلق حديثاً مصطلح ( شبح الهجرة ) الذي باتت معالمه واضحة

ألا و يُقصد به الهجرة غير الشرعية ( عن طريق البحر )

حيث تكون عبر البحر المتوسط، مبتدئين من تركيا ومصر وليبيا باتجاه اليونان أو إيطاليا كمحطة أولى ومن ثم الاتجاه نحو ألمانيا أو السويد أو هولندا أو غيرها من الدول الاوربية التي تستقبل اللاجئين وتمنحهم السكن وتوفر لهم فرص العمل التي تضمن لهم العيش و الحياة المستقرة ...

لكن ..! ليس كُل من ذهب وصل ..!

فالكثير الكثير مِمَن خاض تلك المغامرة لكنها تكللت بالفشل .. !

حيث تعتبر مغامرة تحدي و مجازفة بأرواح كل من قرر أن يخوضها ..

رغم ذلك فأن معظم العراقيون يلتجئون اليها ربما لأسباب قاهرة او بسبب الخوف مما ستأتي به الايام ,

في المقابل، هناك من لا يدفعهم سبب معين إلى الهجرة سوى الوضع العام الضاغط أمنياً ومعيشياً.

ذهبت ابحث عن حياة جديدة :

يقول شاب يستعد للسفر قريباً إلى السويد : تعرضت للاعتقال مرات عدة اسمي لا يزال على قوائم الأمن , غم أنني سوّيت وضعي القانوني بعد أول اعتقال, هذا الأمر يخيفني وعائلتي باستمرار وهو ما يدفعني إلى الهجرة بأسرع وقت,

ماما راح نغرك :

أما عن هذه العائلة فتتحدث الام قائلة : انا أم، لدي 5 أطفال،

(3 بنات و ولدان ) اُعتُقل زوجي في بغداد من قبل الميليشيات منذ عام 2013 , حيث تم تهديدي وأطفالي من المليشيات ذاتها ، و لم يتبقى أمامي سوى الهروب بهم الى خارج العراق، ذهبنا الى تركيا قمت بالتسجيل في مكاتب الامم المتحده او ما يسمى بالـ ( UN ) عسى و لعلّ نحظى بلجوء الى احدى الدول الاوربية لكن بلا جدوى،، قررت بعد مرور عامين ان أخرج و اطفالي بقوارب الموت نحو اليونان

اضافت قائلة لو كنت اعلم ان البحر هكذا لما خرجت،! لا ازال اسمع صوت اطفالي وهم يرددون "ماما راح نغرك" ونظرات اعينهم المليئة بالخوف .. وصلنا الى أوروبا بعد رحلة شاقة جدا مصحوبة بأمواج البحر العالية .

حاول مرة اخرى :

(احدى العوائل العراقية) التي تهجرت من بغداد منذ 2006 و انتقلت للمعيشة في سوريا ,

بعد ان تأزم الوضع في سوريا , انعدم الامان و اصبح العَيشُ ضنكاً .. قرروا ان يخوضوا مغامرة الهجرة او ما يسمى بـ ( شبح الهجرة )

بدأت رحلة البحر لهذه العائلة التي شملت ( رجالاً ونسائاً شباباً و عجزة ) من تركيا / اسطنبول

ولكنها تكللت بالفشل ..!!

فقد كان الموج عالٍ جداً وما ان وصلوا منتصف الطريق حتى توقف بهم (البلم) !! استمروا بالتجديف و المحاولة بتحريك البلم ما يُقارب الـ 5 ساعات و لكن لا جدوى .. ! حتى اضطروا الى الاتصال بخفر السواحل التركية لأنقاذهم وبالفعل .. !

انتشلوهم من البحر و اعادوهم الى تركيا بعد ان ظنَوا ان الحياة انتهت!!

ومثلهم الكثير والكثير والكثير .. و غيرهم الكثير مِمَن غرق و أنتهت حياتُه بالفعل !!

اضافت الدراسات ان اعداد المهاجرين العراقيين في تزايد مستمر نتيجة الاوضاع الامنية التي تمر بها البلاد، مبيناً ان اكثرهم من تلك المحافظات التي سيطر عليها تنظيم " داعش " حيث انهم باتوا متيقنين ان عودتهم الى مناطقهم باتت شبه معدومة .


  • 2

   نشر في 02 أكتوبر 2015 .

التعليقات

رائع هدى
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا