للنعم التي تغدقنا أقر السلام - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

للنعم التي تغدقنا أقر السلام

مذكرات تخصني ولعل فيها مايخصك كذلك

  نشر في 26 ديسمبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 25 أبريل 2018 .

 للصباحات الباردة برودة قلب أحدهم، للذين استيقظوا باكرا بحثا عن لقمة عيش حلال،للذين لفحهم ريح بارد ولم يبالوا فهم يعلمون أن الرزق يتطلب تضحيات كمغادرة فراش دافئ لولوج عالم الجماد. 

لأشعة الشمس التي تسللت باكرا تضامنا مع من تجبر عليهم البرد القارص وافتك بأجسادهم المقدمة قربانا في سبيل بضع دنانير تسد رمق اثنتا عشر فاها فما فوق.

  للتي قضت ليلتها تبكي الهجر بكاء صغير منع حق رضاعة والدته التي حاربت كي يبقى مصدر أنوثتها وغذاء صغيرها  شامخا فيما لم يترك لها المرض شيئا فقد أتى على الأخضر واليابس وتركها أرضا بورا. 

للأيادي التي بقيت حبيسة جيوبها ولم تمسكها الأيادي، لفنجان القهوة الذي شرب على عجل،للقلوب الخاوية على عروشها، للذين لم يدنسهم الفراق.

للأعين التي اجهضت الحلم فأنهكها الألم وكان عزائها الوحيد أن تذرف دمعا ، لروح جدي الطاهرة،  لرائحة الجدات وللحناء التي زينت كف جدتي يوم مماتها،للصديقة التي يهمها أمري.

 لتضحيات والدتي في سبيل أن نحيا حياة كالحياة ، لحروف والدي، ولحنان أخي، للمواقف التي وضحت الأمور المبهمة، للكسور التي فتحت أعيننا على ما لا يمكن التنبؤ به ، للسفر والطرقات، لمواطئ الأقدام الأولى .للنجاحات التي لم نتوقعها للعثرات التي لم نحسب لها حساب. لصديقي الصدوق، ولشجرة الليمون التي لم تذقني ثمارها بعد.

للأسرار الدفينة التي شاركنا اياها أحدهم ،لرائحة القرفة حينما تمتزج بماء الورد، للون اللوز في عيناه، للمجهول الذي يدعو سرا كي يجمعني الله به في الحلال، لملمس الكتب، لرسائل تلاميذي المكتوبة بكل حب وعفوية ،ولضحكة الاطفال، للقلوب الصافية أقر السلام.   


  • 1

  • سارة
    عشرينة بذوق ستيني وقلب ثمانيني ،مزاجية تكتب قليلا وتقرا كثيرا ..
   نشر في 26 ديسمبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 25 أبريل 2018 .

التعليقات

آيــة سمير منذ 5 شهر
كان العنوان الانسب لها ان تكون " مذكراتي العزيزة"...تبدو لي لفتات نفس و اختلاجات صدر أكثر من كونها كتابة، أحببتها كثيراً و وصلني احساسها
1
سارة
تعمدت كتابة للنعم التي اغدقتنا كون كل ماذكرته أعتبره نعما سواءا كان شيئا جيدا أو سيئا حتى الابتلاء نعمة تسوق لنا بين ثناياها خير ،اسعدني كثيرا مرورك وكما تعلمين ماأنا بكاتبة سبق واخبرتك بانه بوح خاطر لاغير دمت

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا