فرصة أخرى لمن يستحق.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فرصة أخرى لمن يستحق..

  نشر في 24 مارس 2016 .

لا تخلو حياة الإنسان من سقطات و زلاّت و مظالم يرتكبها في حقّ حتّى من يُحبّ أحيانا..

ربّما كانت عن قصد و ربّما لم تكن..

لا فرق في ذلك ما دامت المحصّلة واحدة في كلتي الحالتين..الحقد و الغلّ و الضغينة..

سهام اللّوم و العتاب..تقسم ظهر من أخطأ..نظرات غاضبة تشقّ قلبه نصفين..شبح الفضيحة يلاحقه..

يتمنّى لو يرجع به الزّمن فتمحو حسناته..سيّئاته

يتمنّى لو لم يحتسِ من كأس المرارة هذا..

يُبرح نفسه ضربا..يفترش لحاف الذلّ و المهانة و يلفّ نفسه بملاءة النّدم القاتل..

بصيص من شعاع الأمل يخترق فؤاده..أيُمكن أن يُعفى عنّي..

"و إن تعفوا و تصفحوا و تغفروا فإنّ الله غفور رحيم"صدق الله العظيم

"ما زاد الله عبدا بعفو إلاّ عِزّا" صدق رسول الله

من الصّعب أن يُسامح المرء من آذاه و أساء إليه،و لكن ما يستعين به هو أن يتذكّر تفريطه في جنب الله

و حبّه لعفو الله عنه، و إلقاء حجب السّتر عليه..

قال الأحنف بن قيس رحمه الله"إيّاكم و رأي الأوغاد ، قالوا و ما رأي الأوغاد؟ ، قال الذين يرون الصفح و العفو عارا"

كيف يكون عارا و أنت بصفحك عمّن أساء إليك..تكن قد إستعبدته.. صديقا كان أم  أخ  أم  زوج..

كيف يكون عارا و أنت بعفوك عنه قد منحته فرصة أخرى

ليُجدّد عهد المحبّة معك..

ليُصحّح أخطاءه..

ليستريح من عذابات الضّمير.و جلذ الذّات

منحته الفرصة ليستجمع قواه..و ينزع عنه ثوب الخزي و يرفع رأسه من جديد..

لترى بريق التّوبة يشعّ من عينيه و ابتسامة  الشكر  تقطر عسلا..

فرصةٌ أخرى لمن يستحقّ..هذا يعني حياة أفضل لك..و حبّ أعمق..و نظرة جديدة للحياة..

يكون التّواضع  و الإستكانة ..راية يرفعها من أخطأ في حقّك..

حياة جديدة..بعيون تفيض شكرا و امتنانا..

كُنْ طبيبا حاذقا يُعالج أخطاءه بعقاقير العفو..و حُمّى ندمه ببرودة الصّفح..

أترى القذى في عين أخيك و لا ترى  الجذع  في عين نفسك؟

الله بجلاله و عظمته و كماله يصفح و يعفو و يغفر..

فهلاّ اقتبسنا شيئا من صفاته؟

رُبّ خطإ أورث صاحبه ذُلاّ و انكسارا و توبة و رُقيّا و نورا يمشي به بين النّاس

فكيف تتعالى أن تُجدّد العهد معه؟ فلرُبّما أصابك من نوره الذي أشرق به قلبه..

 أم تراك أنت الذي لست أهلا ليجدّد العهد معك ؟؟


  • 7

   نشر في 24 مارس 2016 .

التعليقات

samia منذ 7 شهر
لك جزيل الشكر سيدتي الفاضلة على هذا المقال الرائع فقد اثر في نفسي حد البكاء
فانا اعيش حاليا لحظات وايام قاسية سببها هذاالمشكل يا اختي العزيزة تمنياتي لو الطرف الاخر كان بامكانه قراءة كتاباتك
فادعي معي سيدتي
رائع رائع كل كلمة من هذا المقال بلسم لجروح قلوب دامية
1
عفاف عنيبة منذ 8 شهر
ممتاز.
0
بناصر خديجة
شكرا حبيبتي
,,, بسم الله الرحمن الرحيم ,,, وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34) وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (35) ( صدق الله العظيم ) ,,, ( فصلت ) ,,, نتمنى سيدتي الكريمة ان يكون الجميع بمستوى معاني هذه الاية الكريمة ,,, لكن معنى عنوان المقال واضح و انا معه ( لمن يستحق ) و هو الذي يعترف بالذنب و يشعر بالندم و يطلب السماح , و ليس المتكبر المغرور الذي يستهوي عذابات الاخرين رغم التسامح و التعاطف معه في كل مرة ,,, تحياتي سيدتي الكريمة ,,,
0
بناصر خديجة
نعم لمن يستحق..فهناك من الناس من يكون خطأه و النّتائج التي تترتّب عليه سببا في عودته و بقوّة إلى الحقّ..فمن الجهل أن نرفضه و نُبعده..و ما فتح الله باب التوبة إلاّ ليُعطينا الفرصة للعودة ..لعلمه بضعفنا .فأين نحن من صفات الله؟؟

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا