كيف أحبك؟! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كيف أحبك؟!

بقلم:حسين جبار

  نشر في 21 أكتوبر 2017 .

كيف أحبك

و أنا لا أحب شيئا في هذا الوجود

حتى نفسي لا أحبها

و من لا يحب نفسه لن يحب أحد

كيف أحب أحاديثك السخيفة

عن البيت

و الخياطة و الطبخ

كيف استطيع الصبر على كل هذا العبث!

و وجهك البريء

يثير داخلي الشعور بالقرف

و أشعر أنك نسخة عن الحياة

ليست براءتها

و لا حتى جمالها

الا قشورا زائفة

و اكره نفسي أكثر حينها

لأن جزءا منها متعلق بك!

انه ذلك الجزء الغارق في الحماقة

الذي يشبه الطفل المدلل

يحب اللهو و العبث

و غارق في ساذجة المشاعر

هل يمكن أن تثبتين براءتك؟

البراءة هي ألا تغاري

ألا تفكري بالتملك

أن تحبيني حرا طليقا

هل يمكنك أن تكوني غابة

لا قفصا

نهرا

لا بئرا

هل يمكنك أن تطلقيني عندما أريد؟


  • 1

  • so hussien
    مواليد بغداد- العراق، درست هندسة الحاسبات والبرمجيات في الجامعة المستنصرية، نشر لي عدة مقالات وقصص قصيرة، واشعار باسم حسين جبار وحسين المسلم في مواقع مختلفة منها (موقع إضاءات مصر، موقع ملتقي المرأة العربية الأردن، مجلة ...
   نشر في 21 أكتوبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا