لَكَان خيراً لهما - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لَكَان خيراً لهما

  نشر في 07 غشت 2016 .

كشفت النشرة السنوية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة و الإحصاء ( الجهاز الرسمي المسئول عن الإحصاءات في مصر ) أن هناك 810 ألف دعوى قضائية متعلقة بالأحوال الشخصية قد تم إقامتها في عام 2012 , بجانب 272 ألف دعوى قضائية مستمرة من الأعوام السابقة ( لم يتم الفصل فيها ) .

و قضايا الأحوال الشخصية هي القضايا التي تشمل الخلافات الأُسريّة مثل الميراث و النفقة و النسب و الزواج و غيرها , و هذا العدد الكبير من الدعاوي القضائية يدفعنا للتساؤل عن الأسباب التي تجعل أفراد الأسرة الواحدة يتخاصمون بهذا الشكل الذي يدفعهم للذهاب إلى قاعات المحاكم .


هناك مشهد يتكرر في معظم البيوت المصرية , و هو عندما يقوم أحد الأطفال بكسر لعبة أخيه فيقوم الآخر بالشكوى إلى الأب الذي يحضر الطفلين و يُوبّخ المذنب و يأمره بإعطاء لعبته لأخيه بدلاً من اللعبة التي قام بكسرها و يأمره بالإعتذار لأخيه , و ينتهي المشهد بالطفل المُذنب ينظر في الأرض و عيناه تطلقان الشرر حقداً على أخيه , و الطفل الآخر ينظر لأخيه نظرة المنتصر و هو يحمل الغنيمة (اللعبة) .

من فضلك , قبل أن تكمل قراءة المقال فكّر في هذا السؤال , ما رأيك فيما فعله الأب ؟ هل كان على صواب أم خطأ ؟


عن نفسي , كنت أعتقد في البداية أن الأب مُحق لأنه بذلك يُعلم أبناءه العدل و ثقافة الإعتذار , لكن بعد تفكير سألت نفسي : ماذا سيفعل الطفلان إذا تكرر الأمر في عدم وجود الأب ؟ لقد كان الأب هو القاضي بينهما , فماذا سيفعلان إن لم يجدا ذلك القاضي ؟ , الإجابة التي قفزت إلى ذهني : إما أنهما سيضربان بعضهما البعض أو سيلجآن لقاضٍ آخر .

هكذا تتضح الأمور إذاً , لقد ربّى الأب أبناءه على القصاص من المخطيء , فماذا بعد أن يرحل الأب , كيف سيحلون مشاكلهم ؟ سيلجأون لقاضي المحكمة حتى يحكم بينهم .

لن يفكّر المخطيء في الإعتذار , و لن يفكّر الآخر في مسامحة أخيه , لن يفكّرا في إقتسام ما يملكان , لأن الأب لم يربّهم على ذلك , لم يربّهم الأب على الرحمة أو التسامح أو الإيثار, فلو أنه أحضر الطفلين و طلب من المخطيء أن يعتذر و طلب من الآخر أن يسامحه و أن يدعه يلعب معه بلعبته لَكَان خيراً لهما و أشد تثبيتاً لعلاقة الأخوة بينهما.

فمن فضلك , لا تكن قاضياً بين أبنائك , علّمهم العدل و الرحمة , لكن علّمهم أن الرحمة تسبق العدل . 


  • 8

   نشر في 07 غشت 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا