الصمت و الدعاء و إنتهي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الصمت و الدعاء و إنتهي

  نشر في 24 مارس 2017  وآخر تعديل بتاريخ 02 أبريل 2017 .

سحبت الستائر جانبا، شق قبة السحاب الكثيف خط أزرق من السماء، ففهمت أن العاصفة إنتهت و الغيث بدأ يهدأ لتسمع موسيقي زخات المطر تتساقط علي ممرات الحديقة، بيدها الأخري الهاتف النقال، يرن من دون رد.

وضعت الجوال، و سرحت لحظات. ها أنها بعد عشرة أيام من إجراء عملية دقيقة لقريبتها . زارتها و سألت عنها بإنتظام لكن عودة ميساء المبكر للعمل أقلقها. فهي لم ترتاح، غادرت المستشفي يوم بعد العملية و صاحبة العمل ألزمتها بالرجوع و هي التي في حاجة إلي راتبها، مسؤولة عن إخوانها و زوجها و إبنيها في عمر الجامعة، ماذا تفعل ؟  قبلت علي مضض و طوال الأسبوع أغلقت هاتفها و ها هي في يوم راحتها، لا ترد.

فجأة رن الجوال، رفعته مسرعة. جاءها صوت بنتها البكر، ردت بصوت رتيب :

-كأنك مشغولة البال أمي.

لم ترد أن تزعج إبنتها بتخمينات لا مدلول لها.

بعد ما أنهت  المكالمة، عاودت الإتصال و أخيرا أجابتها ميساء :

-يا إلهي صوتك منهك للغاية يا أختي، لاحظت بقلق لم تنجح في إخفاءه.

-أما صوتك أنت يا عبلة فهاديء و آت من عالم كل شيء فيه مرتب.

-ميساء ما بك ؟ متي ينبغي أن تعودي للمراقبة ؟

-بعد أسبوعين، من الطبيعي أن أكون متعبة، عملية، و مسؤوليات و...

قاطعتها عبلة:

-و هل يعقل هذا ؟ أنت تغامرين بصحتك .

-بالفعل أتلاعب بالشيء الوحيد الذي تبقي لدي، صحتي... ثم إستطردت ميساء :

-ماذا أفعل ؟

-سأقوله لك، ضعي كل أحد أمام مسؤوليته و أنتبهي لنفسك و لصحتك، أجابتها بعصبية عبلة.

-و هل أقدر علي ذلك ؟ راتب زوجي لا يكفي و متطلبات الحياة تزداد يوما بعد يوم و أختي الكبري في حاجة إلي مالي و...

-طيب، ميساء صحتك مسؤوليتك في الأول و الآخر و ما دخلي أنا ؟ لا أطيل عليك، نهاية أسبوع مريحة و طهور إن شاء الله.

ساد صمت قصير في السماعة ثم جاء صوت المريضة خافتا :

- شكرا، في أمان الله...


جلست عبلة و رمت بنظرها إلي ما وراء الباب النافذة أمامها :

"إغتسلت الحديقة و هكذا أراحني الله من تنظيفها، لا بد لي من إختيار زهور جديدة لمقدم الربيع."

صوت النقال المتدحرج أيقظها، نظرت مليا في إتجاهه ثم تمتمت : "أحيانا من الأفضل لنا و للآخرين الصمت و الدعاء و أنتهي..."

24-03-2017

www.natharatmouchrika.net


  • 1

  • عفاف عنيبة
    روائية باللغة الفرنسية، باحثة، مفكرة حرة و مناضلة حقوق إنسان
   نشر في 24 مارس 2017  وآخر تعديل بتاريخ 02 أبريل 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا