قالوا أنه الحب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قالوا أنه الحب

عندما أخبروني أنني أحبه أنكرت فهل الإنكار تهمة ام تبرئة ؟!

  نشر في 06 أكتوبر 2017 .

تفاصيلٌ كثيرة تخبرني أنني أحبه و لكنني أقول لذاتي أنني لست كذلك.

يقولون أنه ما يفعل شيء بامرئ مثل ما حدث لي سوى " الحب" ، فهل ذلك صحيح ؟

لابد انها مرحلة انتقالية فقط لا غير و أنه الإعجاب الخافت الذي يطرق نوافذ القلب بدون أن يفتح القلب له باباً أو يعطيه رداً ، فهل مازال ذلك حب ؟

حتى و إن كان فلن يُفتحَ بابي له أبداً حتى يكون شعوراً متبادلاً و مستقبلاً مستقراً و واضحاً. أنا فتاة لا تحب التعلق و لا تحب الغموض و لا تحب الترقب.

قالوا وجهك يكشف عن الحب فلا تتفلتين من الإجابة. أنكرت ذلك و احمرت وجنتاي قليلاً. كيف أخبئ يا ربي شعوراً يخالجني ؟

يا رب كل يومٍ أسألك أن تنزعه من صدري إن لم تضعني في صدره طلباً و هدفاً يسعى ليصل إليه.

لا أحب أن أكسر قلبي يا الله و هذا ما لا ترضاه لعبدة من عبادك.

إذا أحببت فسأحب سراً و إذا أعجبت فسيكون كذلك سراً و أما جهري و اعترافي فأمامك بأن تخلصني من ويلات التفكير و التشتيت و الطاقات المهدرة على مشاعر قد لا تكون من قدري و لا تلائم كتابي.

لم أقم بدعوتك أن تهديني إياه بل دعوتك أن تخلص قلبي من هواه إن لم يكن لي و إن كان خيراً لي فاخلق في قلبه لي مكاناً يكتسح جوارحه و يجعله يتجه صوبي ليحملني من بين الحشود فتجمعنا سوياً و نكو لكلانا قدراً مكتوباً خلقه الدعاء الجميل !

كل هذه الخيالات خيالات فتاة بريئة و نقية و صادقة حتماً بين نفسها و أمامك.

فاستجب يا الله و الهمها الرشد و الراحة.

أما كل هذا الإنكار فأنا لا أكذب فيه فأنا بين البين و لا أظن أن ما أمر به حقيقي غير أنه مرحلة انتقالية لابد أن تعيشها فتاة تطرق أبواب العشرينات بسعادة و بهجة !!

هل الإنكار تهمة أم تبرئة ؟

ما الذي يدفعنا للإنكار غير الدفاع عن ذواتنا بدم حارٍ و روح ثائرة ، هل لأننا على حق أم لأنا خائفو من انكشاف الحقيقة ؟!

الإجابتين صحيحتين و لابد أن يبتعد ذكره من أمامي و كلمة الحب من مسامعي فأنا لا أعلم لماذا أصبحوا يرددونها أمامي كثيراً ؟

لماذا الآن بالذات ؟ فأنا أريد أن أريح قلبي و روحي من العذاب قبل أن أدخله.

أنا أقدر نفسي و أعززها فوق أي شيء فلن أتساهل بأن أضعها في مأزق لا تستطيع الخروج منه و تصبح طرفاً واحداً فيه فما رأيت خيبة كهذه أَمَرّ.




  • 3

  • آيــة سمير
    شخصٌ يعزف الكمان و يحتضن ذاته برفق ~ طالبة جامعية في كلية طب الفم و الأسنان مهتمة بالفنون ككل و بالكتابة على الأخص ، أكتب لأحيا <3
   نشر في 06 أكتوبر 2017 .

التعليقات

abdou abdelgawad منذ 1 شهر
مشاعر العشرينات الجميلة البسيطة والمتضاربة ، جعلتنى كلماتك أعود بذاكرتى لتلك الفترة البعيدة وكأننى أعيشها احييك ابنتى فقط اطلب منك اعادة المراجعة اللغوية وكل التوفيق
0
آيــة سمير
نعم بالتأكيد.... لابد من إعادة كتابتها ككل لأنها غير مكتملة الحقيقة أيضا

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا