البناء الأسري - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

البناء الأسري

  نشر في 29 ديسمبر 2018 .

إن البناء الأسري اذا تأسس على مبدأ الترهيب وإحتكار سلطة الرأي من طرف القوة الكبرى في الأسرة والتي تتمثل في الأب والأم .. فإن تلك القاعدة التي تظهر في بدايتها صلبة وتستطيع أن تخضع الأبناء لقراراتها لاتلبث أن تتحطم لأن مبدأ السلطة يسقط بمجرد وصول الأبناء إلى مرحلة النضج الجسدي والفكري فيتم رفض قانون القوة.. وللأسف غالبا ماتكون لغة الرفض مشابهة لنفس القانون الذي تم به ترببة الأبناء أي قانون القوة...

إن الإبداع في تربية الأبناء يقتضي منا إستقراء كل الأوضاع والسياقات المحيطة بأبنائنا فلا توجد قاعدة ملزمة تابثة في تربيتهم وبرغم من وجود أصول تابثة ومزتكزات قارة في التربية الصحيحة إلا أن التغيرات المجتمعية تنتج لنا ظواهر مختلفة وجديدة وبالتالي تجليات لإضطرابات نفسية وسلوكية تقتضي من الآباء حسن التعامل معها والا فإسقاط أساليب التربية القديمة على هذا الجيل سيخلق لهم الكثير من المتاعب.

لدى نقول أن تربية الأبناء في عصرنا الحالي تتداخل فيها مجموعة من العوامل المؤثرات الخارجية كالاعلام.. الوسط الاجتماعي و مواقع التواصل الاجتماعي و الاوضاع الاقتصادية والسياسية وغيرها من العوامل .. التي تستلزم منا أن نكون أكثر حرصا على التقرب من أبنائنا وسماعهم و حبهم حبا لامشروطا والا فلت الزمام من بين أيدينا 🌹🌹

بقلم

ذ. منير هدوبة

مدير الأكاديمية الدولية للتدريب والاستشارات النفسية والاسرية



   نشر في 29 ديسمبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا