وعدت ان تحاسب الفاسدين و ها انت تلاحق منتقديك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وعدت ان تحاسب الفاسدين و ها انت تلاحق منتقديك

رسالة مفتوحة الى ميشال عون

  نشر في 15 يونيو 2020 .

حينما اتيت للحكم بتسوية بين أقطاب الفساد و على راسهم حزب الله الارهابي ، و وعدت ان تكون رئيسًا لكل لبنان ، وعدت ان تحارب الفساد ، وعدت ان تعيد للبنان سيادته ، اردنا ان نصدق كذبك رغم اننا تعودنا على الوعود الكاذبة من السياسيين اللبنانيين على مر السنين ، لكن لعل اليأس و الحنين الى وطن يحضننا جعلنا نصدقك ، لعلنا كنا نكذب على انفسنا لنكسب مزيدا من الوقت و نحن نسبح في بحر الامل ... لكنك ما لبثت ان قطعت علينا احلامنا و أمالنا و اعدتنا الى واقعنا المرير ، انا لا نستحق وطن حرا، سيدا ، مستقلا... انه مكتوب علينا ان نبقى اسرى صراعات الخارج ، ادوات في يد ايران و مرتزقتها في لبنان... ما ان وصلت الى كرسي الرئاسة حتى اظهرت وجهك الحقيقي القذر ... من عراب ١٥٥٩ و احد اركان المدافعين عن سيادة لبنان في وجه النظام السوري و اذرع ولاية الفقيه الى حمار طاحون تركبه صبية ايران في لبنان و تديره كيفما شاءت ، تغيرت مبادئك و أولوياتك ، و أغرتك كرسي الرئاسة بسمها الزعاف ، فصارت القضية مجرد قصاصات رميتها في درجك و اتخذتك لك خطا جديدا يتماشى مع نهمك للسلطة.

يديرك أولاد حزب ولاية الفقيه الذين لم يؤمنوا يوما بوطن اسمه لبنان ، أبناء حزب متزمت ارهابي اجندته الوحيدة قيامة دولة إسلامية تابعة لنظام ايران في لبنان ، أولاد حزب بنيت مجدك المزيف على وقع نضالك ضد مبادئهم ... و لكن لاجل الكرسي تغير كل شيء! يعت الوطن و القضية لتبقى في الحكم و لو استطعت لبعت الشعب اللبناني بعد لاجل توريث المنصب لصهرك القزم...

رغم كل وعودك و شعاراتك الرنانه ، أطلت علينا اليوم الصحف و الاخبار تنبؤنا بانك طلبك ملاحقة كل من يتعرض لك بالأساءة.. و كأ منتقديك هم احد اسباب الفساد و خراب البلد ، لعلك اضعت البوصلة كما اضاعها معلمك حسن نصر الله فاصبحت بالنسبة له حتى جونية و وسط البلد في بيروت طريقه الى القدس ، او لعل كبر العمر اثر على عقلك فاصابك الخرف.

لن اخاطب ضميرك لاني على ثقة انه "لا حياة لمن أنادي " فرغم كل الجوع و الفقر و البطالة و كل ما وصل اليه شعب لبنان لم يرف لك جفن و استمريت في عهرك السياسي و كعادتك تسلحت بنظرية المؤامرة الكونية ضدك متناسيا انك لا شيء ، مجرد اداة ، حتى عند حلفاءك انت لا شيء ، انت مجرد دمية تحركها اصابع حسن نصرالله بأوامر إيرانية و حينما ينتهي دورك ستسحب من راسك خارج الصورة و يُأتى بغيرك... لكن ان لم يكن لأجل الوطن ، فلأجل ابناءك بما انك اصبحت على حافة القبر ، و الموت من امامك و فظائعك و جرائمك السياسية من خلفك استح ، استقل و ارحل و كفاك عهرا و نفاقًا فالزمن لن ينصفك و في مزابل التاريخ سيخلد اسمك و لكن ارحم ابناءك من عار ستتركهم فيه بعد موتك…



  • Alex Benjamin
    صحافي مستقل ، عضو في منظمة مراسلون بلا حدود ، ناشط في مجال حقوق الانسان ، معتقل سابق في سجون حزب الله الارهابي. مقيم في النرويج
   نشر في 15 يونيو 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا