أنا كما كنت في نص قديم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أنا كما كنت في نص قديم

  نشر في 08 شتنبر 2016 .

تتجاوزني فرص الحياة، وتتعاطاني الهموم كأني (أفيونها الأصلي)، وحياتي ماخورها الأقدس..

وكأن كل شيء يسير وفق حكمة العبث، وكل أحلامي وأساطير ارادتي قابعة هناك على هامش القدر..

أتساءل: ما؟ من؟ ماذا؟ أين؟ متى؟ كيف؟ لماذا؟..

ويجرفني تيار أسئلتي بعيداً..

لا أرى العواصف تلحق بي، ولا الزوابع تسبقني وتحبطني..

لكني منذ زمن طويل أُجَّدِف وأجَّدِف: أقاوم طيش الموج ونزوات الطقس المراهق..

قاربي طَوفٌ مُسِّنْ، وشراعي سحنة وجه موشوم بالتجاعيد وبآثار ندوب جائحة [المالط(*)] التي داهمت نصف القرن العشرين الأول - فقط في بلدي.

ومن قمة مجدافي وحتى أخمص زعنفته، أرى أمارات الموت السريري المحتم..

ولازلت أجدف، أقاوم تطرف الجزر وعنف المد.. وارهاب السكون المسالم،

وحينما لا أرى أحداً بجانبي، معي، خلفي، فوقي أو حتى من تحتي.. لا أحد.. لا أحد..

أتساءل:

هل من شيء يشعرني بالخذلان؟

هل ثمة حسرة يمكن أن أزفر حَرَّات نهيدها من صدري؟

هل هناك يأس يستوطن قلبي ويتسلطن على كامل رقعة احساسي؟

(لا)...

فلازلت بخير.. وقادر على استنطاق لحظة صدق واحدة كل يوم.. لأقول في نفسي: الحمد لله..

فقط من تعنيه هذه العبارة.. يسمعها..

فإذا تمزق الشراع.. واهترئ الطوف، وانعدمت جدوى المجداف.. سأكمل بقية الرحلة سباحة..

وإن لم أصل ذات يوم.. وانقطع خبري، فسيكون عظيماً بالنسبة لي أن تقرأ – أنت - هذا النص من بعدي..

                                                                                               8 سبتمبر 2013



   نشر في 08 شتنبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا