لحلم يتشح بالاستغراق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لحلم يتشح بالاستغراق

هيام فؤاد ضمرة

  نشر في 29 شتنبر 2018 .

لحلم يتشح بالاستغراق..

هيام فؤاد ضمرة..


أيا أنكيدو المساء

قم من فورك وطالع درب السلام في أفئدتنا

واترك سيفك الثائر في غمده

فعشتار ما فتئت تثير أيقونة فتنتها

وتعيد لثور أبيها المقدس كيد الاحتراق

ففي رُبى وجودنا تحت أنظار الأفق السعيد

يكمنُ وهم الخلود متشحاً ثوب الفراق

فبأيِّ حق ترحل عنا في غياهب البعيد

وبين أنداف ساقيات السماء

نتلقى ما طابَ من الغيثِ دون أدنى تنبيه

كنا ذات يوم صغارا يافعين..

نتلفعُ بُردة الحلمِ وقد تطرزت أطرافها بالحنين

لنتألق كنجمة الضياء حين انبثاق اللون المباح

ما عرفنا زيف المعاني أو بهرجة الكلام

في وطن يعرف فينا ملامح الامتشاق

وذلك الاشتياق الممتد على حدود مملكتي

فلأي شيء خبروا فينا عتق الزمان

حتى إذا ما نفلنا أوراق مستقبلنا

وصففنا صبر الصمت بأجواء الانعتاق

وأطلقنا بالفضاء أناملنا فصارتْ بخاراً

يكثفها الاحتراقَ وِفقَ سُنن الاختراق

لينبت الحرف فينا ملتاعا

نتنسمُ خلاله ملامحَ القصيد..

والرعشةُ تسري بأوصالنا

وبأعيننا شبقُ فضول ينمو بارتقاب

يُزهر لمرته الأولى في روض أحلامنا

حين نقترفُ لقلوبنا الولوج بأواصرَ النضوج

ننسجُ أثوابنا مِنْ شُعاعات قمر وليد

فوق أفق تمتد عليه ملهاتنا البريئة

ذبذباتنا التائهة البليدة

فنكتب خربشة حروف كطلاسم أثر الطيور

على رمال شاطئ ليس يخوض فيه الريح

ونلعب بأحرفٍ ترتدي أصابعنا مع الندى

تلونها لوحاتٌ يضيعُ في أركانِها نورٌ واحتراق

فأيا أنكيدوا المساء أفقْ ففي أفقِ البُعاد

يرتسمً طالعي كيفما تريدُ أنْ يُناظرك الود مهلهلا

ويُعيدَكَ في أوراقي مُقيماً ومُعيد

فالغفلة في أحوالِنا ليست تعرفُ الخلاص

فهاكم يدي تلّوحُ للزمن مودعة

وتنكفئ عن الرحيل أسماء المساء


  • 2

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 29 شتنبر 2018 .

التعليقات

Salsabil Djaou منذ 10 شهر
فعلا بين البراءة التي ميزت طفولتنا إلى أحلام الشباب ،ثم الحيرة بين الواقع و الحلم مع أمل جميل بداية من العنوان ،هكذا قرأت كلماتك الرائعة ،دام ابداع قلمك أستاذة هيام .
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا