من حقك أن تحزن ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من حقك أن تحزن !

  نشر في 21 يوليوز 2017 .


قد يتعجب من يعرفوني حق المعرفه من عنوان مقالي هذا في بداية الأمر لكن دعوني أشرح ما أعنيه ..

هناك فترة في حياة كل شخص منا يمر بها بمشاعر الحزن والضيق وقد تختلف من شخص لأخر فهناك من يقدس هذه الفترة فيعجز فيها عن القيام بأي شئ يعجز حتى عن التعبير ويحب أن يختلي بنفسه لكنه يقدس هذه الفتره بشكل مبالغ فيه فيطيل فيها وعزلته .

وهناك البعض الأخر قد يمر بهذه الفتره ويتظاهر بالقوة وأنه لا يوجد ما يؤذيه ويقوم بأنشطته اليوميه ويقابل من يحبهم ويحبونه بضحكه وابتسامه دون أن يفصح لأحد عما يمر به لكنه في الحقيقه يعاني بشدة ولا يسمح لأحد أن يساعده أو حتى أن يعرف ما يمر به حتى يأتي وقت وينفجر فيه ولا يعود مثل ما كان من قبل.

وهناك نوع أخر وهو القادر على تخطي هذه المرحله بنفسه دون مساعدة أحد وبسرعه وأظن أنه نوع النادر في عصرنا هذا .

من سنة الحياة الطبيعية هي الشقاء والعناء والحكمه من ذلك أن نشعر بأن علينا أن نرجع لخالقنا سنشعر بأن هناك عناية وقوة آلهيه تحيطنا وتساعدنا ع تخط هذه المحنه .

من حق كل شخص أن يسمح لنفسه أن يشعر بالحزن ولا يضغط على نفسه حتى يتخطاها في نفس الوقت .

حتى لا يرجع أن ينتكس مرة أخرى .

من حقك ان تنعزل لمدة يوم من حقك أن لا تحادث أحد لمدة يوم وأن تعيش تلك المشاعر بكل ما فيها

واحده من صديقاتي أخبرتني بقاعدة تحبها قاعدة

"يوم واحد كئيب" عش يوم واحد بحزنك حتى تستطيع ان تشعر بالفرح مرة اخرى فهذه هي حياتنا فرح حزن فرح حزن لا شئ يستمر وعلينا في جميع الحالات ان نشعر بالرضا.

لكن في هذا اليوم لا تعشه بالمعنى الحرفي فلا تجعل نفسك ترى السواد فقط والكلام الكئيب الحزين ولكن حاول ان تجعله يوم عزلتك تجلس فيه مع نفسك تقيم معها حوار تقرأ تصلي تدعي ثم تنهي يومك بنوم عميق .

و لكن صديقي المكتئب دعني أذكرك بحق نفسك عليك أن لاتسمح لنفسك بأن تطيل في هذا اليوم فإن حقها عليك أن تريحها وتدخلها في حالة السلام الداخلي .

عندما تعش يومك الحزين تمرد على نفسك وعلى مشاعرك تلك وأجبرها على الفرح افعل ما تحب حتى وان لما تشعر به في البدايه لكن مع الوقت ستعود تلك النشوة عند قيامك بما تحب اخرج مع من تحبهم افعل أشياء مجنونه .

حقك أن تحزن ولكن لا تنسى حق نفسك عليك .

فلا توقف حياتك على ذلك اليوم الحزين وبعد انتهائه ابدء من جديد وحاول وعافر حتى تتخطى تلك الفتره نهائيا تتخطاها وانت ناضج ،اكتسبت خبرات، أصلحت من نفسك .

يوم يمر بحزنك اجعل الأخر ينتهي بفرحك .

فجميعهما حقك فلا تنسى ذلك .


  • 4

   نشر في 21 يوليوز 2017 .

التعليقات

بسمة منذ 3 أسبوع
مقالة رائعة جدا يا اريج ،
الإنسان دوما بحاجة إلى قراءة بعض الكتابات التي تتعلق بالنفس بما فيها من مشاعر " متلخبطة "
ليعيد له توازنه ، وتزول تلك المشاعر عنه .
1
عمرو يسري منذ 3 أسبوع
مقال رائع .
بالفعل الانسان يحتاج من الفتره للاخري ان يمر بتلك الفتره من الحزن و البكاء ايضا حتي يخرج ما بداخله من مشاعر سلبيه .
المشكله ان بعض الناس لا يفهمون هذا الامر ، فعندما يجدون احد المفربين منهم يمر بفترة حزن يتهمه بالدلع مما يزيد الامر سوءا بالنسبة لهذا الشخص الحزين .
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا