اعتراف بالحب بعد فوات الآوان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اعتراف بالحب بعد فوات الآوان

سيف الوقت قاتل احذر!

  نشر في 13 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 14 يونيو 2017 .

قلبي  محطم!

امشي بلا هدف تائه والطريق مضئ.

وليت قلبي فيه يفئ.

وحياة انتهت بسرعة فائقة، رصاصة في قلب حي، وصدمة في جسد ميت، تنتهي بموت الحي حيا وخلود الميت ميتا! 

تنهدك بعد سماع الخبر وصراخك وضعفك أمام الناس، يقتلك، انت ميت لا محاله!

عدت يوما مسرعا وعلمت بالنهاية، انتهي الكلام وسلبت روحه، وانت هنا في اللا مكان لاتفعل شيئاً، مسلوب الارادة، تلك التي تغير بها ما تريد، أو تعطي مالا يغير امراً أو تغير إسما لنسيان ماضي ومحو آلماً.... 

ادركت حينها أن تصليح الخطأ محرم عليك، كأن لعنة محوت وجودك حياً،ندمت علي عملك مؤخراً !

اتعلم أن أسوأ قرار تتخده عند انتهاء الكلام، أوموت برئ، أو حتي إمضاء بحبر مودي للجحيم بتذكره مدفوعة...   


إن ترى هذه النهاية اشعرت بها، كحبس أنفاسك تحت الماء في انتظر قرار عزرائيل بقبض روحك... 

ولكن الفرق بيني وبينك أنك ترى متسع الوقت، ولكن عزرائيل يأخذ قراره في لحظة، فلا تغتر بوهمية الوقت، إن سيفه قاتل!

إن  لم  تعترف  بحبك  لأحد  تأكد  أنك  ستكون  من  النادمين  في  أي  لحظه ، فالموت  سيفه  الوقت ، أو  بمعني  آخر  سيف  الوقت  الموت ، وارواح  من  نحب  هي  تحت  رحمة  السيف  كل  ثانية  لا  كل  بره ....

أهرن أن  الأدمغه  المريضة  ستراهن  علي  قصة  حب  حزينة ، وأنا  لا  أعتب  على  أحد  فهذه  الأفلام  والدراما  خلقت  منا  عقولا  لا  تفكر  إلا  في  التفاهات ، وأن  هذا  العالم  يتمحور  على  حب  الرجل  للمرأة، أو  العكس، ونسيت  تلك  الدراما  الساذجة أن  هناك  حب أسمى  !

الحب غير  مقتصر  فقط علي تلك الدراما المثقله بالمعاني التي لو اثقلت بها مشاعر اخرى في هذا العالم سيعمه السلام...



  • 2

   نشر في 13 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 14 يونيو 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا