إذ لم تجد ما تفعله..تزوج ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إذ لم تجد ما تفعله..تزوج !

  نشر في 19 مارس 2015 .

"قسطنطين تسيولكوفسكي" عالِم روسي مجنون جريء ؛ كان يحلم بأشياء عملاقة كأن يزعم حديثه مع الملائكة ! كان كل يوم أمام اختراع شيء جديد (منطاد ..آلة كاتبة..مسخن شمسي..الخ )تسيولكوفسكي المصاب بالعمى و الصمم لم يشعر بالنقص أبدا وحين وقع بالحب لم يصفع قلبه بقساوة المُخترع العالِم و لم يقدّم الطموح العلمي على حساب مشاعره بل وضع كل شيء جانبا و قال للفتاة في رسالة :

" أنا رجل عظيم ؛ مثلي لم يوجد من قبل ولن يتكرر " !

"ستيفان زفاييج" الكاتب النمساوي المتناقض على الإطلاق صاحب أروع الروايات وأقربها إلى ذاكرتنا الطفولية والذي سبق له أن صرح في عزوبيته :"أأناقض نفسي؟ حسن.إني أناقض نفسي .إني رحيب الذات أتسع لعوالم كثيرة !" فتزوج "فريدريكه" ثم "لوته" وهو من سفر إلى سفر وحقيبة تجر حقيبة كانت الزيجات تتلون في حياته ومن المدهش حقا أن "الزواج" لم يرعب ذائقته الأدبية قط !

صاحب أشهر النظريات في العالم "جون ناش"؛ السيد الغريب الأطوار ! ذاك الذي عانى من الانفصام في الشخصية و في غمار مرضه لم يمنعه لاوعيه الحسي من التمسك بقلب حان يكمل معه مسيرة التفوق ..كانت "اليسا" ذاكرته المتعبة و لعبته التي فاقت كل احتمالات التنبؤ !

أما جاري " ع .م" بائع أشهى الفواكه و أطيبها بناصية الشارع على عربة يدوية متنقلة فهو الآخر لم يغره حلمه لامتلاك دكان مرتب ب"السويقة" بالعزوبية حتى تحققه ؛ بل إنه تمسك بلحظة القرار ..وها أنا ذي لا أسمع ضحكته المهلهلة البديعة إلا وهو أمام باب بيته ينادي زوجته بحنو كي تفتح له أبواب العالم ..بعينيها الجميلتين !

نعم..العظام من قبلكم قد فعلوها !

أي معشر الطموحين ؛

الذين يضعون الحبيبات في آخر سقف الطموح ؛ سينتهي كل شيء وخسارة كبيرة أن تضيع من كنت لها "الطموح إلى السقف" !

تزوجوا قبل أن تشيخوا وحيدين متهالكين فالنجاح وحده ينتهي عند باب غرفكم الباردة..

تزوجوا قبل أن تكتظ مذكرات قلبكم بأسماء نساء عديدات ؛ كلما رأيتهن مع أولادهن وخزكم ندم صعلوك يصطادكم في الحنين العكر !

إذ ينتظرك النجاح هناك بمدن المستقبل..تزوج و رافق يد شريكتك حيث العالم وردي وبه القليل من الحلكة ! الأمر مختلف صدقني ..حين يكون بمعيتك مؤنس يرافقك في الطريق الموحشة !

إذ تر أن العمل لوحده عبادة..فنسخ صغيرة من صلبك ..صدقة جارية !

إذ تحتاج لمشاكل مُشاكِسَة تُبدّد ملل الحياة.. تزوج ؛ ففي المشاكل تتعمّق الحكايات الإنسانية !

إذ تلمح أن العالم كله يسير أُسراً أسرا... لا تخالف الطبيعة كثيراً .. فليس من الجميل أن تُخالف..كي تُعرف !

إذا أحببتها.. فبالله عليك ماذا تنتظر !

حارب الملل؛ سر كالقطيع النقي؛ أوجد حنانا مضاعفا؛ بيتا مرتبا .. شكلاطة تقتسم إلى نصفين !

كوب قهوة صباحي؛ نقاش حاد حول مناخ الدول المجاورة .. فرشاة أسنان قد تصلح ..لشخصين !

مرح وهرج عالي..ضوضاء أنيقة.. دلال مدفوع الأجر.. عناق حار..ليل يسع الفضاء !

كل العِظام قد فعلوها .. فإذا كنت لا تفعل شيئا..فخيرٌ لك أن ..تتزوج !

*على الهامش: الغاية الكبرى من السخرية تحقيق الوعي وإيجاد اليقظة .


  • 33

   نشر في 19 مارس 2015 .

التعليقات

Rahma Daigham منذ 6 شهر
مقال جميل جاي فوقته والواحد داخل ع جواز وحاسس انه نهاية الكون :D
0
NoRa Abd El SaLaM منذ 6 شهر
دائما ما كنت ارغب في مساعدة العالم ..
و عندما فكرت في الأمر قلت : سيعطلني الزواج .. يجب ان اتخلى عن سعادتي من اجل الآخرين فكرت في وجهة نظرك ووجدت ان البقاء بدون زواج ربما يكون عاديا في شبابك .. لكن فعلا .. يوما ما تكبر وتحتاج ذاك الشخص الذي تشاركه كوب الشيكولاتة الساخنة في ليلة باردة والذي لا يدفئك إلا وجودك بين ذراعيه ولا يطمئنك إلا سماع نبضات قلبه .. شكرا لفكرتك الجميلة وأسلوبك المبتكر .. في دقيقتين قراءة غيرتِ فكرتي تماما فشكرا :)
0
Heba Hamdy منذ 9 شهر
العنوان بالبداية أثارني .. ظننت أن المقال يحقر من شأن الزواج أو يتهكم عليه .. وجدته على غير ما توقعت ..لكن المقال ممتع .. سأفكر في الموضوع ..بالأحرى سأحاول أن أراه من زاويتك
0
لميا عباس منذ 9 شهر
جميل و ثري و أخذا بالنصيحة في خضم ما نفعل فلنتزوج، حتما ستصبح الحياة أمتع
أشكرك
0
مقال رائع ،،، سلمت الانامل
0
مقال رائع مزيدا من التألق والتميز
0
تا لوليتا منذ 2 سنة
حرف واع..تحيتي
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا