علمنا رسول الله - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

علمنا رسول الله

  نشر في 25 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

الحب ... يتجسد في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم " إني قد رزقت حبها " يعلن حبه لسيدة خديجة رضى الله عنها . عندما تتخافت الأصوات عند ذكر أسماء نسائهم نجد رسولنا الكريم يجاهر بحبه لزوجته أمام الجميع ، فعن عمرو بن العاص أنه سأل النبي صل الله عليه وسلم أي الناس أحب إليك .. قال : عائشة ، فقلت من الرجال ؟ قال أبوها . مثال رائع للرومانسية يعرف مشاعر زوجته ويواسيها عند بكائها ، كانت صفية مع رسول الله صل الله عليه وسلم في سفر فأبطت في المسير ، فاستقبلها رسول الله صل الله عليه وسلم وهى تبكي، وتقول حملتني على بعير بطئ ، فجعل رسول الله يمسح بيديه عينيها ويسكتها . الحب .... في قوله صل الله عليه وسلم   " لاتؤذني في عائشة " هكذا يكون الحب كما علمنا رسول الله صل الله عليه وسلم .


علمنا نبي الرحمة أن الحلم .. خلق كريم بل هو من أرقى الأخلاق وأرفعها ولايقدر على تحقيقه إلا من رحم الله من المؤمنين أنه ضبط النفس والطبع عن هيجان الغضب ... هو دليل على قوة شخصية صاحبه وسيلة لكسب احترام الناس والخصوم وامتصاص غضبهم بل وتحويلهم إلى أصدقاء ،كما قال عزوجل لرسوله : "ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك " ، و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمته : "إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه و لا ينزع من شيء إلا شانه "


خلق الحلم ، تلك الصفة التي تحلى بها نبينا وكانت سببا لدخول الكثير ممن عاداه واذاه للإسلام .


فالحلم لايأتي الا بالخير والبركة والراحة النفسية لصاحبه ولمن حوله ، والشدة والغلظة والغضب لا تجلب إلا الشر والمشاكل وتزيد الأمور تعقيداً ولاتسهم في حلها .

وهاك مثالا من عصرنا الحديث على فائدة الحلم وثمراته .. لماتعدى الغرب على رسول الإنسانية وخرج الناس للشوارع يحرقون السفارات ويضربون الناس في الأماكن العامة فكم دخل الإسلام من أولئك الذين أساوؤا ومن والذين سكتوا على هذا التطاول على رمز عزنا وهدايتنا ونجاتنا ..؟؟؟




لكن نرى في نفس الوقت وبنفس المشاعر جموع خرجت بحلم وسكينة وقار لتعرف أولئك بالنبي محمد الرحمة المهداة لكل الناس بعد أن فكروا كيف يقابلون الإساءة بالإحسان الذي يعود على المسلمين بالخير ، فطبعوا المصاحف بعدة لغات ووزعوها فتعرفً الناس على حقيقة الإسلام ،ومنهم من ترجم أحاديث النبى في كتيبات صغيرة وقام بتوزيعها ، ومنهم من وقف في الطرقات وقدم الزهور وارفقها بحديث عن عظمة الإسلام ونبي الإسلام ، ومنهم من أقام الندوات للتعريف بدين الإسلام وذلك دخل المئات في دين الله ومن لم يدخل اقتنع بأنها إساءة للمعتقدات وليست حرية شخصية فرفضها وسيرفضها مجددا وسيقف في صف المسلمين ، لقد تعلموا من معلم البشرية هذا الخلق وإقتدوا بمعلمهم فأمن الناس على أيديهم ، كما أمن الناس من قبل بسبب حلم النبي عليهم  وحسن تصرفه وحكمته في الرد على من أذاه .

















  • 4

   نشر في 25 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

التعليقات

Ahmed Emam منذ 1 شهر
مقال رئع.. أحسنتِ
0
أفاض الله عليك من نفحات حب الجبيب
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا