طيري يا أحزان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

طيري يا أحزان

  نشر في 05 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 24 يوليوز 2017 .

قد يعايش كل منا الأسى، الحرمان الوحدة، و أشياء مرة من هذا القبيل.

قد ندخل فيها طرقا مظلمة و نضل الطريق. نتغير عن أنفسنا لنصبح شخصا لا نعرفه.لا نعلم فيها متى يغضب و متى يفرح، متى يكره و متى يحب. شخص يعرفه الآخرون أكثر منه، يقوم بجميع وظائفه الحيوية فقط لكي لا يعلن النهاية.

الغريب أنك تكتشف بعد هدا الصراع أنه لم يكن هناك أي داعي لخوض هذه المعركة العنيفة ضد نفسك. عندما تعيد النظر في الأسباب التي جعلتك تضيع في هذا العالم المظلم، تجدها لم تكن تستحق كل هذا العناء و هذا الوقت الذي هدرته في تحليلها و حل خباياها.

إدراكك مع مرور الوقت بأن كل شيء فاني و منتهي و زائل، وأن شحاحة النفس و قصر النظر يصيبك بهوس تحنيط اللحظات و تسجيل الضحكات، خوفا من الفناء المخيف الا منتظر.

الحياة لا تقبل ب الاوراق الميتة عند إنتهاء الخريف، و لن تقبل بنا ميتين على أرصفتها دون حراك، تحسرا على الماضي أو خوفا من المستقبل. ستشعرك بأنها ترفضك لأنك لا تنتمي إليها، لأنك لا تنبض بها، ولا تؤمن بها.

تشبت بها لتدخلك في لحظاتها الجميلة، تذوق ما تقدمه لك و شاركها في كل نبضاتها. أعلن ثورتك و لا تقبل أنت أيضا بالموت، أطرد كل ما يريبك ولا تقبل إلا أن تكون في الحياة.


  • 3

   نشر في 05 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 24 يوليوز 2017 .

التعليقات

الوفاقـ منذ 3 شهر
كلام راقي بلمسة تفاؤل رائعة..
تصحيح إن سمحت لي (أرصفتها، تشبث بها)
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا