في رحم الحب تخلق الأحلام - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في رحم الحب تخلق الأحلام

  نشر في 03 مارس 2019 .

في زمن غير الزمن وحياة غير الحياه ، يعيش شاب بسيط وهادئ ، بسيط في أحلامه وهادئ في مشاعره ، أحب تلك الجميله التي أراد الفوز بها لكنه الوقت و الحيله بل ضعف الوسيله ياعزيزي ، أحب تلك الفتاه التي رآها لنفسه ، انها فتاة أحلامه ، لكن !! ومع واقعنا المرفوض وأحلامنا التعيسه تنتهي القصه بحكم القدر ، رآي الفتي حلمه بين يد أخر ، بين يد رجل زادته القدر قدره علي قدرته ليفوز هو بملكة الأحلام .

تلك الظروف التي حالت بين الفتي وبين ملكته ، هي تلك الظروف أيضا التي وهبت الفتي قوه وضعته علي أولي درجات نجاحه ، تلك التجربه التي أنهت حلمه الأول هي التي رفعت من قدره ، ابن الخمسة والعشرين عاما يحلم فيتحقق حلمه ، ابن الالخمسة والعشرين عاما يكرم علي جهده واجتهاده ، اخلاص في عمل أعطاه اختصاصات أناس جلسوا علي هذا المقعد أعوام وأعوام ولم يصلوا لهذا ، حلم الولد فحقق ، وضع هدفه وسار في طريقه ، سلاحه الثقه في الله وعتاده أمل في الوصول .

خسر حلم فتحققت أحلام ، لكن ! أيكتمل الحلم ؟ أم يقف القدر حائل بينه وبين أحلامه ، أحلامه التي أراد الفتي أن تتحقق ويعيش بين ثمرة جهده سعيدا .

أعوام مضت وأخري تمضي والفتي مازال يعافر ، قصته أرادها بطوله جديده لعالم قل فيه البطولات والأبطال ، أصبح ابن الخمسة والعشرين عاما له من العمر أربعين ، أخذ من الحياه وأخذت منه ، أعطاه الله قوة جعلت منه بطل لقصته التي أصبحت مسارا لكثير من شباب عصره ، قدوة بل شخصيه أرادت النجاح فحققت ماتريده .

خمسة عشر عاما عاش الفتي خلالها مطاردا من ماضيه ، هوي قلبه الذي أنهاه الظروف المعيشيه الصعبه ، حياة أرادها الفتي أن تعود من جديد لينتصر علي تلك الظروف لكنه القدر أعطاه القدره في وقت ضائع كهدف في مرمي الخصم ليس له قيمه الا حفظ ماء الوجه ، حلم لم ينساه الفتي بل تذكره في كل لحظه خلال خمسة عشر عاما ، لكن سرعان ما عاد الفتي الي حاضره ليذكر نسفه ببطل القصه الذي ألفها بنفسه وبعقارب الساعه التي تشهد علي جهد وعرق طيلة الوقت من أجل حلم جديد .


  • 1

   نشر في 03 مارس 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا