فواتير باهظة الثمن! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فواتير باهظة الثمن!

فواتير باهظه الثمن !

  نشر في 13 يونيو 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

بمعنى أن الشخص بطبيعه الحال يفر من البيئه الملوثه والطارده  والمنفره الى ماهو بديل من الانتاج والحيويه في البيئه الحاضنه والجاذبه للتميز.

حينما نتأمل في حياه الموظف يجعلنا نرى أنه يعيش بين أسرتين احدهما بالمنزل والأخرى بالعمل لكن معايير كل منهما تختلف من شخص لاخر ,بيئه العمل لها ابعاد اقتصاديه مختلفه على الوحدات الاقتصاديه .فمثلا بيئه العمل الطارده والملوثه تجعل الموظف لايفكر في الانتاج بقدر مايفكر بتغيير الوظيفه,أو معالجه مايمر به من مؤامرات ودسائس  لايستطيع التخلص منها, فهذه البيئة  لها فواتيرباهظة  تدفع ثمنها المنظمه او المؤسسة او الشركة مهما كان حجمها  في المستقبل.

لكن الفرق بين حجم الشركات ان الكبير منها يمكنها امتصاص هذه التكاليف في عدم التطور وكفاءه الانتاج لان حجمها يسمح بذلك لها,لكن الاثر الحقيقي هو تقديم منافسيها عليها في السوق فتكون المفاجاة بخساره شريحة كبيرة من السوق والعملاء لصالح المنافسين.

أما الشركات الصغيرة ببساطه تفلس لان ليس لها الملاءة الاقتصادية لدفع هذه الفاتورة الباهضة من البطالة المقنعة.

المحسوبية والشللية  في الشركات لها أثر كبير في عدم النظر للمصلحة العامة. لأن كل الأمور في بيئة العمل تكون مسيسه ( لشلة معينة ) بالعامي.فالنظام لاينطبق على هذة الشله أ و المجموعة.

فترقياتهم مضمونة وأخطاؤهم  مغفوره ومقبولة  لايحاسبونهم عليها,أخلاقهم الغرور ولديهم أقنعة كثيرة يختفون خلفها وأعمالهم البسيطة اليومية الغير مميزة تعد انجازات تستوجب الشكر والعرفان والتقدير وتسليط الاضواء!!!!!!

هذه الشلليه بالعمل نظام غير رسمي , يضر بالمصلحة العامه للشركات, ويضرب بسياسة المؤسسات ومصلحتها بعرض الحائط,فمن يحاسب هؤلاء الموظفين الذين تقلدوا مناصب وهم غير كفاءة  لها وغير مؤهلين لهذه المناصب لكن جاءوا عن طريق المحسوبيه والشلليه في الشركه او المؤسسة  وزرعوا لهم جذور قوية داخلها ,فمن يحاسبهم الذين يجعلون بيئه العمل طارده للتميز !!!

فلا منطق بين هؤلاء غير تطويع النظام وتشريع القرارات التي تناسب ميولهم ورغباتهم  ومقاربه للنظام الغير رسمي  وهو الشللية والتحزب داخل الشركة او المنظمة  فتختفي الكفاءة والانتاجية .

الناس في العمل , ناس للناس وناس لانفسهم وناس للكرسي وناس تنظر للمصلحة العامه التي تخدم بيئه العمل والمنظمة وايضا عبر معادلة بسيطه هي أعطي كل ذي حق حقه .

فيكون الرجل المناسب في المكان المناسب بعيدا عن الشللية والمحسوبيه وهيكلة الاهل والاصدقاء وايضا صاحب الكفاءة  والعلم والانتاجية مقدر ومقدم والناتج الاقتصادي للمنظمة  يصب في مصلحة  الموظف ومصلحة المنظمة.

وختاما أقول لكل مجتهد ومميز  ومثقف ومنتج في البيئه الطارده والملوثه نصيب!!!!!

ومن يدفع هذه الفواتير باهظة الثمن !!!!


  • 3

   نشر في 13 يونيو 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا