مِش كَارَك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مِش كَارَك

عن النجاح

  نشر في 04 يونيو 2017 .

" يا بني الكار ده مِش كارَك , شوف حاجة غيره , جرّب تشتغل مهندس , جرّب تفتح عيادة "
هكذا قال اللص الكبير للص المتدرِّب في الفيلم الكوميدي (غبي منه فيه ) ليتخلّص منه عندما وجده فشل في السرقة و تسبّب في الكثير من المشاكل .

و كلمة (كار) هي كلمة يتم إستخدامها في العامية المصرية بمعنى مجال عمل . 

دائما ما كنت أشاهد هذا المشهد و أضحك عليه بإعتباره مشهداً كوميدياً , لكن منذ أنهيت دراستي الجامعية و بدأت مرحلة البحث عن العمل ثم مرحلة العمل نفسها , نظرت للمشهد بشكل مختلف فسألت نفسي : " كيف لي أن أنجح في عملي حتى لا يأتي اليوم الذي يقول لي مديري : يابني الكار ده مش كارَك ! "

بدأت حينها التفكير و البحث عن عوامل النجاح سواء عبر الإنترنت أو بسؤال زملائي الأكبر سناً أو القراءة عن الشخصيات الناجحة . ربما لا يمكن تحديد خطوات محددة تضمن للشخص النجاح لأن النجاح تجربة تختلف من شخص لآخر , لكن هناك بعض العوامل المشتركة بين هذه التجارب جميعاً :


1- القدرات الشخصية :

كثيراً ما أجد أحد أصدقائي يخوض مجالاً لا يجيده أو يحبه و عندما أسئله عن السبب يقول (أريد أن أتحدّى نفسي) .

مع إنتشار موجة التنمية البشرية إندفع الكثير من الشباب خلف أي شيء ليحققوا ذاتهم دون أن يتساءلوا ما إذا كان هذا المجال يناسب قدراتهم أم لا .

تخيل لو حاول مارك زوكربيرج –البارع في البرمجة - إحتراف كرة القدم التي لا يجيدها بدلاً من تأسيس موقع الفيس بوك !! أظن أنه ما كان ليحقق شيئاً مما وصل إليه الآن .

لذلك فالأفضل للفرد أن يتحدّى نفسه فيما يجيد بدلاً من بذل المجهود لإقناع نفسه بمجال لا يحبه من الأساس .

لكن هذا لا يعني أن المواهب و القدرات هي كل شيء , فهذه القدرات الفطرية تحتاج لما يصقلها و ينقلها من خانة الهواية إلى خانة الإحتراف , و هذا ما ينقلنا للعامل التالي :


2- الخبرة :

إن كانت الموهبة هي التي ستجعلك تضع قدمك على بداية الطريق فإن الخبرة هي التي ستجعلك تستمر على هذا الطريق .

مثال على ذلك : الممثلان الكوميديان أحمد حلمي و محمد سعد بدآ معاً مشوار التمثيل , لكن إنظر أين وصل حلمي و أين سعد الآن ؟! فارق كبير .. لكن ما الذي صنع هذا الفارق الشاسع ؟!

إنها الخبرة , الإستفادة من تجاربك , التعلُّم من أخطائك , الرغبة في تطوير نفسك و مواكبة العصر .. هذه الأمور هي التي تجعلك تستمر على طريق النجاح لسنوات طويلة مهما تغيَّرت الظروف من حولك , لكن أن تعتمد على الموهبة فقط فصدّقني سيأتي الوقت الذي تنضب فيه هذه الموهبة و تجد نفسك محبوس في المربع واحد الذي بدأت عنده , فقط تكرّر نفسك حتى يملّ الجميع منك .


3- المعرفة :

لكن الموهبة و الخبرة يلزمهما أمرٌ ثالث ضروري حتى يكتمل مثلث النجاح ألا و هي المعرفة , المعرفة هي التي ستمكّنك من وضع موهبتك في حيّز التنفيذ و هي التي ستساعدك في صقل موهبتك بالخبرة .

فما فائدة أن يهوى الإنسان تصميم البرامج لكنه لم يدرس البرمجة يوماً !!

و المعرفة ليست مقصورة على مجال عملك فقط , بل يلزمها أيضاً معرفة عامة في مختلف المجالات , كما ورد في القول المأثور ( أعرف شيئاً عن كل شيء و أعرف كلَ شيءٍ عن شيء )


بالطبع فهناك أمور أخرى تلزم للنجاح مثل المثابرة و حسن التخطيط و غيرها مما لا يتسع المقال لذكره .

و خلاصة القول فالنجاح ليس مجرد أهداف نحققها أو جوائز نحرزها , بل هي رحلة كاملة تستمر طوال الحياة يستغل فيها الإنسان كل قدراته الفطرية و المكتسبة و يستمتع بكل لحظاتها المُرّة و الحلوة . 


  • 15

   نشر في 04 يونيو 2017 .

التعليقات

Nermeen Abdelaziz منذ 3 أسبوع
شكرا على هذا الموضوع لانه من اكثر المواضيع بتشغلني في فترة الحالية انك تلاقي عندك شغف بشيء و بتعمل في شيء بعيد عنه و و بتنجح فيه نجاح عادي و فيه كمان مهارة ممكن تعتاد عليها و تتميز فيها و قد تكون غير موهبتك و لكنك استطعت ان تبدع فيها و دائما النفس تحمل كنوز بنكتشفها مع مرور الزمن
1
عمرو يسري
صدقتي ، فعلا النفس البشرية مليئة بالكنوز التي لا نكتشفها الا بالتجارب مع مرور الزمن .
مقال مهم عمرو كالعاده، التميز والابداع والمعرفة في العمل حاجة ملحة مع قلة الفرص والتنافسية العالية. وهي ماسيضمن للفرد التطور والاستفادة من التجارب..
بالتوفيق
1
ايناس مهدي منذ 2 شهر
عزيزي عمرو
مقالاتك جميعها لاتخلو من نقل الفائدة لاخرين و لاشك انها تحاكي واقعنا و مافيه .
انني فعلا سعيدة بك
شكرا عمرو شكرا جدا
استمر والله الموفق
1
عمرو يسري
شكرا جدا ايناس لتعليقك اللي يحفزني اكتب اكتر
و سعيد ان المقال نال اعجابك
مقال جمييل ورااائع..
وما الذي يلفت الإنتباه غير العنوان.. أبدعت هذه المرة كالعادة.
بالتوفيق أستاذ عمرو :)
1
عمرو يسري
شكرا نور لتعليقاتك التي تسعدني دائما :)
creator writer منذ 2 شهر
ذكرتني بما أرغب بنسيانه ،

هذا ما قيل لي قبل 9 سنوات، حينها كنت في الصف الثامن ، قالو ( انت وين والكتابة وين ! )، من الرائع أنّي لم استمع لثرثراتهم :)

موفق ..
1
عمرو يسري
رائع انك لم تستمعي لهم
للاسف ناس كتير بارعون في احباط الاخرين , هوايه عندهم :)
بسمة منذ 2 شهر
تذهلني ي استاذ عمرو في إختيارك لموضوع المقال !!
وخاصة إنتقاءك للعنوان !!
دمت متألق ..... بالتوفيق .
1
عمرو يسري
شكرا بسمه , سعيد ان المقال نال اعجابك
اقصد دائما ان اختار عنوان ملفت لأن العنوان هو اول ما يجذب القارئ للمقال , كما نقول في مصر الجواب يبان من عنوانه :)
Sima Kattaa
وكما نقول في سوريا الكتاب باين من عنوانه
رغد المجرفية / Raghad Majrafi
وكما نقول في عمان الكتاب باين من عنوانه .... اعتقد نفس سوريا :)
creator writer
وكما نقول في الامارات الكتاب باين من عنوانه ... اعتقد مثل سوريا وعمان هههه بس فالغرب يقولون لا تحكم على الكتاب من عنوانه !
شكرا لك على هذه المعلومات! !
كعادتك مبدع ، ، ننتظر مقالك القادم
( بالتوفيقك )
1
عمرو يسري
شكرا رغد علي مرورك و تعليقاتك الجميله دائما :)
B'Oumallala NarjEs
تحياتي لقلمك أستاذ عمرو
عمرو يسري
شكرا نرجس

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا