سرطان الوطن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سرطان الوطن

  نشر في 11 أبريل 2017 .

الطريق خالية تماما. لا أسمع إلا صدى أصوات بعيدة. أتمنى أن تكون سرابا فالسراب يكون جميلا في الغالب و إن لم يكن فإنه يبقى سرابا. لا أدري أين قد توصلني الطريق و لكنني أمشي على أمل أن يكون على حافتها حلمي. كرضيع تخلت عنه أمه بعد أن نكره أبوه ليسميه المجتمع بعد ذلك لقيط. و كأن بين الرضيع الذي احتضنته الطريق و ذاك الذي احتضنته أيدي أم و أب لا يجمعهما سوى إمضاء على عقد بشهادة شهود فرق كبير. و كأن بين ذاك الذي احتضنته الطريق و ذاك الذي سيرميه المجتمع إليها فرق كبير. و كأن.. و كأن..

تشرق الشمس و تغيب، و صدى الأصوات يرتفع، يعلو. أغلق أذناي بشدة. اغلقهما قلقا،خوفا و رعبا. فهي إن تسللت الى داخلك ستطفؤ كل فتيلة أشعلتها بخيباتك و انهياراتك، بفشلك و صبرك. تماما كعائلة لا يجمعها إلا اسم كتب على ورق و تماما كوطن مريض بسرطان رئة.

الوطن، ما هو ؟ ليس سؤالا تجيب عليه و تمضي بل هو قضيتك و إنسانيتك معا.

عذرا، أنا لم أعرف للوطن قضية و لا إنسانية. أنا لا أعرف وطنا غير وطني. وطني حيث الطفولة المغتصبة و صوت الشعب في وضعية "صامت". هنا حيث الأحلام ضائعة و الحقوق !! هنا لا حق و لا واجب، لا مطالب و لا منجز.

هنا الألوان كلها مجتمعة لكن اقتمها يطغو.  هنا حيث الدين و اللغة و القانون حبر على ورق دستور فقط. هنا قصيدة فنان كتبت و دفن صاحبها.       



   نشر في 11 أبريل 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا