فِيْ الشِتَاء... مِدْفَأتيْ ثَلاْجَة !! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فِيْ الشِتَاء... مِدْفَأتيْ ثَلاْجَة !!

شتاء برائحة الفقدان....

  نشر في 30 نونبر 2018 .


دخل حارته دماء تسيل من أجساد ملقاة في كل مكان لم يأبه لملامح الملقين على الأرض غشا عينيه هواجس تفكيره "لا لا لابد أنها تمكث في بيتنا خائفة من الخروج لئلا تصيبها الرصاصات " هذي بنتي روحي ما بتتركني"

قطع تلك الهواجس ارتطام قدم محمد بيد محاطة بأسورة احمرت من الدماء لم يستطع الوقوف بلع ريقه دوران أصابه استعاد وعيه على كلمة "عزم الله أجرك ربنا يصبرك" قالها رجلٌ كان يقف بجانبه ... ابنتك شهيدة وبيت الحمد لك فاصبر.

أمسك به رجلان من جيرانه أنزلوه إلى الطابق السفلي للمشفى لا ينزله أحد إلا وعاد أدراجه يحمل أكفاناً بين يديه نزل محمد لمح الثلاجة من بعيد ازدادت قشعريرة جسده فهو الذي لم يترك تحرير للحظة واحدة بغير دفء فكيف به يراها في أحضان الثلاجة جسد بلا روح وملامح بلا حياة همس في أذنها أن اللقاء قريب .

أمسك أسورتها التي تميل للاحمرار من دمائها وضمها إلى قلبه المكان الذي سكنت فيه تحرير

ثم جاءه صدى كلماتها وذلك قبيل حفل تخرجها ببضعة أشهر"قديش بستنى تخرجي يابا بدي إياك في كل لحظة تكون جمبي قطعت حديثها ناظرة إلى الأسورة في يدها ثم قاطعها والدها "امك راح تكون معنا وأكيد هي في الجنة فرحانة كتير لنجاحك"

هزت رأسها مع حسرة تقيد قلبها فهي التي فقدت أمها حيث توفت بعد ولادتها بسبب نزيف أصابها ولم يتبق لها سوى هذه الذكرى .

احتضنها والدها "بنتي حبيبتي راح تكوني أحلى خريجة ..ربي يحفظك يا بنتي"

ولم يعلم أن يد المحتل الغليظة ستصل لقلبه تنزع حبه الوحيد منه .

وذلك عندما شرع المحتل بشن هجوم على مدينتهم، حاراتهم ، أحلامهم كانت تحرير تجهز الطعام لتأكله مع أبيها انتهت من تجهيزه فلم يأتِ أباها لتكون القذائف والرصاصات هي ضيف تحرير الذي تمقته خرجت من بيتها مسرعة لتفاجأ بهول المنظر دماء ،أشلاء،لم تجد حتى وقتاً للبكاء وصلت لآخر حارتها ولحظتها من بعيد أن أستودعك الله حتى باغتتها رصاصة اتجهت إلى قلبها لتوصلها إلى أمها .


  • 1

   نشر في 30 نونبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا