ألوان من التاريخ ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ألوان من التاريخ !

  نشر في 30 مارس 2020  وآخر تعديل بتاريخ 11 أبريل 2020 .

دخل العالم أجمع القرن العشرون ودخلت تغيرات جديدة معهم في ذاك القرن ، وبدأت معه أحداث مهمة للعرب والمسلمين بل وللعالم أجمع ،فكان من أهم أحداث ذاك القرن هو ضعف الدولة العثمانية التي  سيطرت على العالم لقرون عديدة ، وبعد ما سقطت أعقبتها دولة كان هدفها السيطرة على أكبر مساحة في الكرة الأرضية معرفيا وعسكريا ، فأخذت تحتل المشرق والمغرب ، فامتد نفوذها إلى أن سميت بالدولة التي لا تغيب الشمس عن ممتلكاتها .....

ومن جهة العرب فقد إحتلت الشام والعراق ومصر .... فعرفنا منهم الأسلحة والسيارات والقطارات والدبابات ، وألوان كثيرة من الصناعات الحديثة والإختراعات العجيبة .

لقد شهدت منطقة الشرق الأوسط أحداثاً كثيرة خلال دخول الدول الأجنبية عليها ، وكان العرب في حالة إنكسار لقلة المادة والسلاح أو الدعم بجميع أنواعه.

ثم ظهرت بعد ذلك الصناعات في العالم العربي وخصوصا في الشام ومصر ، وكانت هناك قفزة إلى حضارة جديدة ونوع جديد من الحياة الصناعية الحديثة ، فبدأت تظهر السيارات بشكل كبير ، والطائرات والأسلحة والمذياع  والهاتف وآلة التصوير .

وانبزغ نور من أنوار الفن ألا وهو التمثيل ، فظهر بمصر ثم تطور إلى أن أصبحت السينما المصرية لها صيت في العالم أجمع ؛ لكثرة تنوع موضوعاتها وإستمدادها من أدبنا الأصيل ، ومن ثم ظهر ما يسمى بمسجل الأغاني (الكاسيت) وكانت مصر أيضا رائدة في مجال الغناء قبل ريادتها للتمثيل ، فالموسيقى المصرية الأصيلة لا تزال من أفضل أنواع الموسيقى بالعالم . 

ومن أشهر فناني الغناء في ذلك الوقت أم كلثوم -كوكب الشرق- ومحمد عبدالوهاب وأسمهان وفريد الأطرش وليلى مراد ..... كانت الألحان والكلمات لها معنى في إحساس هؤلاء الأشخاص الذين أحبوا الفن فبادلهم حبه ؛ بأن جعل لهم صيت طوال خمسة عقود . ولا تزال أغانيهم هي المحرك لإحساس متذوقي وعاشقي الفن الأصيل .

كذلك الأدباء هم الذين أحيوا الفن ذو الذوق الرفيع وأخرجوه لنا من بين ترائب القرى ، ومن أبرز هؤلاء الأدباء أحمد شوقي والرافعي والعقاد وحافظ إبراهيم وخليل مطران وجبران خليل جبران  ...... لقد سكب هؤلاء الماء على شجرة الأدب التي ظمأت فيما مضى ؛ فتورقت هذه الشجرة واخضرت وأنبتت ثمارا وفروعا من الأدب الجم الذي تستسيغه الأسماع وتأنس به الأعين حين تقرأه ؛ لأنهم أحسنوا الكتابة فيه ، فأصبحت حصيلتهم وكتابتهم تجمع بين رصانة اللغة في الماضي وسهولة الكلمة في الحاضر ، فتذوقنا ثمارها وتفيأنا ظلالها ثم قل ثمرها وذهب ظلها ؛ لأنهم رحلوا من كانوا يسقونها لنا ، حتى لم تعد كما كانت عليه قبل قرن من الزمان فأصبح علينا أن نسقي هذه الشجرة ؛ لنتفيأ ظلالها ونأكل من ثمرها نحن والأجيال القادمة . فلا ظلا إلا عليها ولا لذة إلا بتذوقها !


  • 6

   نشر في 30 مارس 2020  وآخر تعديل بتاريخ 11 أبريل 2020 .

التعليقات

أنور منذ 7 شهر
مقال يستحق الاعجاب جميل
3
محمد صلاح
شكراً لك .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا