نافذة القرص المضئ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نافذة القرص المضئ

  نشر في 08 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 09 يونيو 2017 .

ذلك القُرص المضئ يجلسُ ملكاً يتوسط نجماته فوق العرش الذى يشمل أرجاء الكون كاملة لايكتمل وهجه إلا بمليكه..

لم يكن ذاك سوى ماتخيلته تلك الأميرة التى تطل من نافذتها على العالم جالسة فوق عرشها ولكنها لاتغادره أبد الدهر ، فيصبح مرسمها الخاص لحياة لم يستمتع بها سوى خيالها !تشتم نسمات الهواء عبر تلك الاسطوانات التى تبوح كل ليلةٍ بسر جديد لأميرتها الصغيرة..

"لم أرجو القيام من فوق ذلك الكرسي إلا لأحقق حلماً راود خيالى مراتٍ من كثرتها كففت عن عدها ، أقف على ذلك المسرح أمام صالة مكتظة بالحضور ممن جاءوا ليسمعوا ضربات إصبعى وخفقات قلبى التى تصنع ألحانى لينتهى حفلى الأول بحفاوة التصفيق ويكون من بينهم الأب الروحى لى "عمر خيرت" يحينى بأنى كنت تلميذته النجيبة بل ابنة ألحانه.."

تشعر بعطر الهواء يتخلل أطرافها يدعوها أن تقيم تلك الرقصة معه على أنغام أندلسية لمعلمهافراشة تتمايل بزهى روحها بين الأغصان قداماها تتماشيان مع أوتار النغم كراقصة باليه محترفة بلى يوشك الرائى لها أن يجزم على أن بجعة بيضاء تلبست بجسدها تحركها فوق بحيرة من الزهور ..تلك الورود التى أحاطت بها لم تدم طويلا لتفيق من غفوتها تجد النهار قد تشقشق من بين جنبات أحرف الحائل لأحلامها وهى لا تزال فوق ذلك الكرسي المتحرك لتغادرها دمعة معلنة أنه لم يزل حلماً .


  • 4

   نشر في 08 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 09 يونيو 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا