كيف تقضي على الفقر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كيف تقضي على الفقر

مناقشة بعض أسباب الفقر وحلولها العملية

  نشر في 12 مارس 2019 .

يعود الفقر إلي العديد من الأسباب لكن بالنسبة للأفراد قد يعود الفقر إلي الجهل والأمية ,أو سوء التفكير والإدارة ,أو قلة الوعي المالي ,أو انهيار الأقتصاد المحلي ,أوتغير حاد في السوق الناتج من التقدم المتسارع في كافة المجالات، أو غير ذالك من الأسباب التي لا يمكن أحصائها .

كيف يمكننا القضاء علي الفقر:

للخروج من تلك المشكلة العميقة يتوجب علينا أولاً إدراك سبب المشكلة لأن معرفة سبب المشكلة هو أول خطوات الحل لكن لا يوجد حل واحد يمكن أسقاطه علي الجميع نظراً لإختلاف الظروف ولكل منا حالته الفريده

لكن في هذا المقال بأذن الله سنلقي الضوء علي بعض أسباب مشكلة الفقر وكيفية علاجها بأذن الله .

أولا:سوء الأدارة المالية:

تكثر هذه المشكلة عند أفراد الطبقة الوسطي لكن للأسف هذه المشكلة قد تخرجهم من هذه الطبقة أصلاً ففي الغالب يكون الأعتماد الكلي علي الراتب الذي يتقاضونه من وظائفهم ولكن المشكلة هنا أنه إذا تم إفتقاد هذا الراتب لأي سبب من الأسباب مثل فقد الوظيفة مثلاً فأن هذا قد يؤدي إلي وقوعهم في مشكلة الفقر وكثراً ما سمعنا و شاهدنا أناس مشاهير في مجالات مثل الرياضة والفن وغيرها مما يتقاضون ألاف الدولارات بمجرد فقد وظائفهم يقعون في الفقر والسبب هنا يعود إلي أنك إذا كنت من الذين يعانون من سوء الإدارة المالية فغالباً ستكون هناك علاقة طردية بين دخلك ومصاريفك , أي كلما زاد دخلك زادت معه مصاريفك ومع الوقت الذي كنت تشتريه علي أنه كماليات سوف يصبح من الضروريات وسوف تصاحبك هذه المشكلة مهما زاد دخلك ,’’فلا يملئ عين إبن أدم إلا التراب‘‘

وسبب الوقوع في الفقر هنا واضح تماماً فأعتمادك الوحيد علي الدخل من الوظيفة وهذا الدخل يساوي مصاريفك الشهرية تقريباً إذاً أنت إذا فقدت الوظيفة أنت مفلس .

-الحل:

الحل هنا كلماته بسيطه ولكن تنفيذها قد يكون في غاية الصعوبة ولا داعي للعجب من ذلك فإذا كان الحل سهل لطبقه الجميع .

الحل هو أن يكون دائماً مصروفاتك أقل من دخلك والفارق يكون من نصيب حسابك الإدخاري أو ربما حصالتك في المنزل لا تقلق ليس هنا نهاية المطاف فبالإضافة إلي نسبة الأرباح الهامشية التي يمكن تحقيقها من الحساب الإدخاري فالهدف هنا أولاً هو تأمين بعض المال للظروف الطارئة

وثانياً عندما يصل هذا المال إلي القدر المناسب يمكن إدخاله في إستثمارات لتنميته مثل المشاريع الصغيرة ,أو الأسهم والسندات ,أو الصناديق الإستثمارية ,أو ربما العقارات حسب المناسب لك ولرأس مالك ومن الجدير بالذكر هنا هو أنه يجب عليك مراعاة بعض الأمور مثل:

- أكتساب الخبرة الكافية في المجال المستثمر فيه

- تنويع مصادر الإستثمار

- إدراك بعض المفاهيم الهامة مثل الفرص الإستثمارية البديله

ومن أهم الحلول أيضاً هو تنويع مصادر الدخل وعدم الأعتماد علي مصدر دخل واحد وهذ هام جداً لتقليل من خطر فقد الوظيفة الأساسية وهذا مثال لتنويع مصادر الدخل:

- العمل الأساسي: موظف في شركة

- عمل إضافي: تقديم خدمات علي الأنترنت مثل الترجمة

- مشروع منزلي: محل بقالة صغير في المنزل أو بالقرب منه

هذا مثال فقط أنتَ أختار ما يناسبك حسب ظروفك الخاصة إكتسب الخبرة اللازمة واشرع في العمل

ثانياً:مشكلة ضعف الدخل:

لعل هذه المشكلة هي الأوسع إنتشاراً بخاصة في وطننا العربي ولكن كما أن لكل داء دواء فلكل مشكلة حل ففي البداية يجب عليك إدخار بعض المال أعلم أن الأمر صعب هنا لكن حاول إدخار عشر دخلك علي الأقل فوائد الإدخار سبق ذكرها قبل ذلك ولكن أحب أن أنوه هنا أنه كلما صعب إدخار المال كلما وجب وجود حكمة أكبر في إنفاقه فلا يُعقل أن تدخر مبلغ في عِدة سنوات ثم تضعه في إستثمار نسبة المخاطرة فيه عالية فأحتمالية خسارة مالك أمر وارد جداً فالأحري أن تستثمر في مجال مخاطرته قليلة ونتائجه مضمونة وأري أن الأستثمار الذي ليس له منافس هنا هو أن تستثمر في نفسك

نعم نتائج هذا الإستثمار مضمونة إلي حد كبير وفيما يلي بعض الأمثلة للتوضيح:

- إدخر للحصول علي مبلغ كافي للدراسة في جامعة في تخصص مطلوب في سوق العمل هذا ربما يكون لك أو لأولادك

- إدخر للحصول علي دورة معينة ربما في صيانة الكمبيوتر أو غيرها من المجالات المطلوبة وبأجور جيدة

- أستثمر الوقت والمال والجهد لتعلم اللغات وبخاصة اللغات المطلوبة في سوق العمل مثل اللغة الإنجليزية

- أستثمر لتنمية مهاراتك لإثراء سيرتك الذاتية هذا من شأنه زيادة فرص الحصول علي وظيفة جيدة أو الترقي في الوظيفة الحالية

وهناك المزيد والمزيد من صور الإستثمار في الذات التي يمكنك إستغلال وقتك وجهدك ومالك لزيادة دخلك في المستقبل

في النهاية أحب التوضيح أن جميع الأمثلة السابق ذكرها في هذا المثال هي للتوضيح فقط خذ ما يناسبك منها وأضف عليها ما يناسبك لتحقق هدفك المنشود أما أن لم تجد ضالتك هنا فواصل البحث ولا تستسلم فما دمت تسعي فسيوفقك الله يوماً ما فواصل السعي وفقك الله ..


  • 2

  • Kareem Alaa
    شاب مصري شغوف بالعلم والمطالعة ورسالتي تقديم تغيير وأحداث فرق في وطننا العربي
   نشر في 12 مارس 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا