بين القهوة والحبّ همزة وصــل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بين القهوة والحبّ همزة وصــل

أنا والقهوة وثالثنا رواية رومانسيّة ...

  نشر في 26 ديسمبر 2016 .

أنا والقهوة وثالثنا رواية رومانسيّة تكاد تطلق جوارحي نحو السماء ٖ لقد حرّك الكافيين في نفسي إحساس الحب الذي لا يقيّده إطار زماني أو ظرفية مكان عابر.يراودني شعور بالقفز نحو المستقبل ولا أدري هل سأجدها أم لا ، لعلّ المجازفة هنا مطلوبة حتّى يرتاح القلب من عناء السفر.إنّ هذا الأخير أهون من أن يظلّ القلب تائها يتأرجح بين الألم تارة والنشوة تارة أخرى.يحوز في نفسي أن أدرك ماهية الحبّ لأنّه أوسع بكثير ممّا نتخيّل وما نكتبه في الورق ،إنّ قلبي المفتوح على العالم بأسره رغم صلابته, لا يحتمل العيش بعيدا عن معنى الحبّ الذي يضفي معنى الحياة حتى, وإن كانت بعض الأشياء لا معنى لها أحيانا.لا يجب أن تحركنا الصدفة بل وجب أن نحرك القطار في إتجاهنا .

تحدثني القهوة أحيانا عن الشعاع الذي أراه من بعيد كأنه انسان يرتدي الأبيض ، إلى أن إقترب فلم أجد شيئا ، لعلّ شمس الظهيرة في شهر يناير ترهق النفس تارة, وتعيد إليها نشاطها تارة أخرى .نار التدفئة تأكل كلّ شيء بسرعة ، كأنّ الأيّام تأكل أعمارنا من دون أن نشعر ،كذلك الأمر بالنسبة لعقارب الساعات, التي توحي بنهاية يوم وبداية آخر.لربّما نجد طاقة في أنفسنا نستطيع بها مواجهة حياتنا الحمقاء، التي أصبحت لا تهتم كثيرا بالتفاصيل، التي تستحقّ الإهتمام.ندور في فلك بعضنا البعض ،وكأننا نعرف بعضنا.العالم أصبح قرية ،والإنسان أصبح ضيّق ضيق قرية صغيرة، تبعد آلاف الكيلومترات عن المدينة ،التي يفترض بها أن تجمع كلّ الأفراد ،لكنّها لا تجمع القلوب التي مزقتها طوابير الألات الرقميّة!العشاق يتجولون في الطريق حاملين مشاعل الحبّ, ويمضون غير مبالين بمن مرّت بهم أساطير الحبّ و قصص الماضي ، لعلّنا نحاول بإستمرار أن نهتدي للسكون والطمأنينة في الشتاء .لكنّ مشاعرنا تبرد بكثرة حتى أصحبنا لا نبالي بالبؤس الذي يعمّ المنطقة، حتى الحيوانات أضحت لا تبالي وإنّما تتبع الأوامر وتمضي،لماذا يا ترى أصبحت الحياة إزدواجيّة ؟ أهي المشكل أم نحن ؟ سؤال عابر يتبادر إلى الذهن مرّات ومرّات .السؤال بدوره لا يبالي بل يترك الحيرة في النفوس ويمضي بغير إجابة .لعلّ التعاسة التي تعترضنا أحيانا ماهي إلاّ نتيجة تعمّقنا المبالغ في فهم الأشياء ! .



  • 8

  • محمد جابالله
    قارئ بشغف/ أحب الكتابة/ البحث/ لا أستطيع الكتابة إلاّ عندما أشعر أنّي غير مقيّد بشيء !
   نشر في 26 ديسمبر 2016 .

التعليقات

Mohcin Bounouara منذ 5 شهر
طرح جميل صديقي..
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا