امرأة من فلبين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

امرأة من فلبين

قصيدة الشاعر( فواد الكنجي ) تحت عنوان .. امرأة من فلبين

  نشر في 09 غشت 2015 .

امرأة من فلبين

فواد الكنجي

سمرة يغار على جسديها من السمار

يثير الرغبات

في أعماقي، بما يثار

طريا ،

يلمع بسمار النهد أوتار

يأخذ مني العقل

فيلويني بجنون العشق

على السرير،

اختصارا

.....

فاحتمي بثغرها

وأي ثغر

ثار فيه الجمال جنونا

حتى غار منها ( نرسيس )

بما شد على قيثارة الأوتار جمالا

فاغرق الكون،

شدوا و أنغاما

.....

(فلبينية) الدم

شرقية العشق

بفتنة السمر فاقت

غنجا ..

ودلالا ..

وإغراءا

فضمت سمرة (بغداد) بنهديها

لأجن جنونا،

بما الوتني شفتاها

لثما ..

واختصارا

...

لأرى

في محاور عيناها

كرة الأرض

مختصرا

لعشق غجري

...

وانأ مزحوم

بالحب في المطارات

غنيا بعشق

كشف سره الإسفار

على الشواطئ البعيدة

لأقامر هناك

الرقص

فائزا بامرأة،

تنام على صدري

تعلمني لغة العشق،

برقة جمال ..

وإحساس ..

وحنان

.....

وأنا الوحش

القادم من ظمئ الصحراء

ادخل مدن (أسيا) البعيدة

لاضم ظمئ أعوام طوال

.....

فانتصب

لألثم أنثى،

تخرج

من إدخال (فلبين)

وانأ الوحش الهائج

اسحق هزائمي

في مراقص الحب

أعلو..

وأدنو

في ذروة الجنون

الثم

نهودا .. وسيقان

فلا عنها

ولا عني

تطفئ النيران

شرارا ..

و برقا ..

ونار

أعلو ..

وأدنو

وكأني في البحر

أمواجه تلاطم على السرير

ضما .. وفك

دون مهادنة

حتى تمزقت شرايين القلب

عشقا ..

وهياما

.....

(مانيلا)

مدينة أنثى العاشقة

اذكرها

فوق عطر الأحلام

لنساء

منحوا لقلبي حق اللجوء

لأثري

عشقا ..

وجنونا

لدخول كل مدن العالم

.....

(فلبين)

بلاد أنثى

والعشق البعيدة

يبقى فيها

أرشيف قلبي،

بلسما العمر

منها احمل جواز سفري

لأسفار لا تنتهي

بعشق

بحب

بجنون

يزاحمني الدخول والخروج

إلى مسافات

اقصر من مسافة الطيران

بين مطارات العالم

.....

فأي امرأة،

هذه التي تخرج

من أعماق القارات

بملامح الشمس

لتكشف إسراري

وانأ امشي في شوارع

لا اعرف أسماءها

برفقة امرأة

أشم منها عطرا نقيا

كنسيم (الشام)

في (حدائق تشرين)

اغرق معها

من الحب

ما عرف عنه الحدود

.....

حب

وعشق

وجنون

ما هدأ عني لوعه

لأقول لها :

إني عاشق

وان نشوتي،

تضيع من بين يدي،

قرار قلبي

لأجن بارتشاف القبل

دون توقف ...

ظافرا

بثورة الغرائز

مقامرا

فاز بقلب (فلبينية)

دون أن تدري

باني مغامر

امتهن في صالات القمار

طعم الخسارة

تحت إمطار الإسفار

والغرق في بحور النساء

بين الخمر

والرقص

والجنون

مع عناوين مجهولة

كعنواني ألان،

مع أنثى (فلبين)

تختصرني

بين حلم وحنين

في قصة

تؤرخني هنا

في جداول

الجمع

والطرح

والضرب

والقسمة

وبين أرقام الشقق ..

وغرف الفنادق ..

و أوراق اللعب

وأنا المقامر

احرق أوراقي

بين خدود النساء

أنام ..

وأصحو

بين أضلع،

أرخت على كتفيها الحنين

على شواطئ البعيدة

وأنا المسافر

أجول مسحورا

في شوارع

لا اعرف أسمائها

حتى صارت بعد كتبي

أنيسة الروح

تثور رغباتي

كرغبات

جمع الكتب

والبحث عنها في الأسواق القديمة

حتى صار

هذا الحب

أقوى مني

لتأشير الجواز

ولذهاب إلى المطار

لرحلة جزر العشق البعيدة

لأرسي

ثورة الجنون في المراقص

هنا وهناك

فامتلك

الثراء في عشق جديد

في زمن

لا أود

أن يمشي إلى النهاية

وأنا ملتهب عشقا و تيتما

بحب صار القوى من عقلي

أعيش برفقه،

كالعصفور

لا يبقى في مكان واحد

أسافر إلى الشمال

والى الجنوب

حرا

كالبحر

بأمواج لا تستكين 



  • فواد الكنجي
    السيرة الذاتية لشاعر فواد الكنجي - ولد في العراق عام 1957 بمدينة كركوك عرفه - حصل على شهادة بكلوريوس آداب قسم الفلسفة جامعة بغداد عام 1982 - عضو عامل في نقابة الفنانين العراقيين منذ عام 1981 - عضو في اتحاد العام للأدباء والكت ...
   نشر في 09 غشت 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا