من الذي رماهم في البحر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من الذي رماهم في البحر

  نشر في 22 يونيو 2016 .

في خضم هذا التيه الرهيب والتحارب العبثي بين الأخوة الأعداء الذين صاروا وكلاء حرب وعهر‘ تارة طمعا بالمال‘ وتارة أخرى طمعا بالجاه والقيادة‘ وتارات كثيرة لأسباب لايعرفونها هم أنفسهم ‘تفرض عليهم بالحذاء فرضا!

في خضم كل ماسبق ذكره‘ ضاع الوطن بناسه الطيبين وبكل ماكان فيه من جمال وطيبة.

فدمرت البيوت فوق رؤوس أهلها وقتل مئات الآلاف وسجن من سجن...كانت المطالب الأولية قليلا من الكرامة والحرية...كما قال صديقي الرحبي قبل أن تعدمه داعش بيومين:سيكارة وإبتسامة وقليل من الكرامة.أما داعش هذه فحكايتها عويصة حقا إذ أثبتت أنها أسوأ مليون مرة من النظام الفاشي...أما كيف قابل المجرمون مطالب الناس البسيطة بالحرية والكرامة فذاك مالم يكن ليصدقه أي سوري أو عربي بل أي إنسان لولا أنه حدث فعلا ورآه الناس بأم أعينهم........

بدأ بالرصاص والدبابات والمدرعات ثم تحول إلى المدافع الثقيلة والطيران الحربي ليهدم مدنا بأكملها فوق رؤوس أهله وناسه...لكن كثيرون تسائلوا هل هؤلاء الذين يقصفوننا سوريون حقا ؟هل هم بشر أولاد الملعونة؟؟

ياحرام على الشعب السوري كيف رماه الأسد المجرم في النار والدمار وبعد ذلك رماه العرب في البحر بدل إسرائيل ومازال السوري وبعد خمسة سنين من القتل والتجويع والتشريد يرفض العودة إلى حظيرة الذل والخنوع التي بناها الأسد الكبير ورندجها على مدى أربعين عام..فكيف للخليج أن يستقبل هؤلاء البشر الذين مات الخوف في قلوبهم مرة وإلى الأبد وداسوا بنعالهم فوق أصنام الأسد؟

ربما العكس تماما هو ماأراده شيوخ النفط المقدس :يرشون مزيدا من الزيت على نار المحرقة السورية كلما أوشكت نارها على الإنطفاء لتكون عبرة لأي مواطن لديهم يفكر يوما بما فكر به السوريون يوما..

وكأنهم يقولون له:إنظر بعينك وإرحم بفؤادك يا مواطنا الحبيب هذا ماحل بالسوريين نتيجة طلبهم للحرية وأنت عليك أن تعيش وتخرس تماما وترضى بما لديك وإلا فالويل والثبور لك...

أما جهرا فيتباكون على ماحل بالسوري المسكين ويهدد المعتوه الذي سقط من السماء على الخارجية السعودية بأعجوبة: سنتدخل عسكريا لإنقاذ الوضع في سوريا وسنفعل ونترك ووو وكله علاك مصدي لا قيمة له مطلقا..فسحقا للمرائين.

الذين رموا السوريين في البحر يا صديقي هم الحكام العرب ..ليس الأسد وحده من فعل ذلك والحق يقال..فكلهم وكلاء أمناء للإستعمار الحديث الذي نصبهم وحافظ ويحافظ عليهم و ماعدا هذا الكلام هراء على هراء..

أيها العربي أنت ممنوع من الحرية حتى إشعار نفطي آخر .



   نشر في 22 يونيو 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا