الأولُ سعادةً .. السابعُ انتحاراً في العالم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الأولُ سعادةً .. السابعُ انتحاراً في العالم

  نشر في 30 ماي 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

                            ( الأول سعادةً  السابع انتحاراً في العالم )


في سنة 2014  .. لفت نظري إلى خبر حصول (الدانمارك) على المرتبة الأولى سعادةً في العالم ، لكن

ما لفت نظري أكثر هو أنّ هذا البلد الإسكندنافي يتبوّأ كذلك مرتبة جدّ مشرفة في عدد المنتحرين عالميّاً ، وهذه

مفارقة غريبة وعجيبة ، حيث أنّه من البديهي و المنطقي أن تحتلّ (الدانمارك) المرتبة السفلى في عدد الانتحار

مادامت هي الأولى و الأكثر سعادة في العالم ، حيث انتقلتْ من مرتبة (27) حسب إحصائيات 2001 إلى المرتبة

السابعة حسب إحصائيات 2013 .. تأمّلتُ جيداً في هذه المعادلة المريبة ، تأمّلت جيّداً في مفهوم السعادة

و أيضاً في مفهوم الانتحار كي أفكّ من عالم التناقض لغزاً ما يربط بينهما ، و بالفعل تذكرتُ مصطلحاً شامخاً

يقف بينهما كخطٍّ للتّماس ، نعم إنه مصطلح (الفطرة) هذه التي تقف كلسان الميزان بين كفّتين عند الإنسان ، كفّة

الجسد وتوابعه وكفّة الروح وقيمها ، فإشباع الغريزة بكلّ ما هو مادّي مقابل الخواء الروحي يتحوّل معه 

الإنسان مهما كان عرقه أو لونه إلى مجرّد طاقة عبثيّة تنتظر لحظة الانفجار الذي يأخذ شكل الانتحار ، فالسعادة 

المادية و الضمانات الاجتماعية المتنصّلة عن ضوابط الروح وقيمها هي سعادة في مهبّ الريح لابدّ أن تدفع الإنسان 

إلى التفكير في إقصاء ذاته ليستريح ، فتصوّرْ معي بلداناً تحت خطّ الفقر ومع ذالك نسبة الانتحار فيها متدنّية جدّا 

رغم الغموض و اللبس الذي يعتري كثيراً من و قائع الانتحار في هذه الدول حيث هناك الكثير من جرائم القتل 

تُلبسُ بلباس الانتحار .

إنّ الذي خلق العباد هو العليم بأحوالهم ، وهو الخبير بحاجاتهم جعل لهم في الجسد و الروح بوصلة الفطرة 

التي يهتدون من خلالها إلى حقيقة آدميتهم .. حقيقة بشريّتهم .. حقيقة إنسانيتهم .. وصدق جل في علاه :

(فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ

وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ ) صدق الله العظيم .


بقلم :  تاج نورالدين .


  • 6

  • تاج .. نورالدين .
    محام سابق- دراسات في الفلسفة والأدب - متفرغ الآن في التأليف والكتابة .- محنك في التحليل النفسي- متمرس في التحليل السياسي- عصامي حتى النخاع- من مؤلفاته :( ترى من هذا الحكيم ؟ )- ( من وحي القوافي ) في ستة أبواب وهو تحت الطبع .- ( علم ...
   نشر في 30 ماي 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا