مرّ بي الكثير.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مرّ بي الكثير..

١٠ دقائق.. ١٠ سنين

  نشر في 08 أبريل 2019 .

لا شك أنني مُتعبة منذ وقتٍ طويل.. كان قد مرّ بي الكثير ولم أستطع المرور بأي شيء .. في آخر حوارٍ لي مع شخص غريب لم اعرفه سوى لدقائق معدودة ، تحدثنا هكذا بعفوية و كانت جميع مواضيعنا عشوائية ، في مُنتصف الحوار كانت الجراح التي بداخلي تسبقني و تعبّر عن نفسها رغماً عنّي وجدتُ نفسي أبوح بأكثر التفاصيل التي لازالت تؤلمني ، المدهش في كل ذلك ..أنني كنت أضحك اثناء حديثي عن ما يؤلمني كما ان نوع من الاستهزاء كان يسيطر على حديثي ، شعرتُ بذلك وحاولتُ تبرير الأمر لذلك الغريب .. ثم قلت له بكل سذاجة: "أعتذر ، أعلم أن طريقتي في الحديث تبدو غريبة و سخيفة ربما لكنني هكذا أتحدث عما يدور بداخلي بطريقة كوميدية ،ربما لأنني لم أعد اتألم "

كانت لحظة جميلة و مخيفة بنفس الوقت ..كيف أنّ ذلك الغريب كان قد استوعب الأمر بشكلٍ سريع ،ابتسم لي وقال: " لا عليكِ، أنتِ لستِ غريبة الاطوار كما تعتقدين ، لربما كان أهمّ جزء في الأمر الذي يؤلمنا أحياناً هو أننا نعبّر عنه بطريقة كوميدية، وهذا يعني بالضرورة أننا لم نُشفى من ذلك الجرح بعد، فالأشياء التي تتألم بشدّة داخلنا تأتي على شكلِ نُكتة أو حديث سخيف بارد"..

لحظة صمت .. ثمّ وجدتُ نفسي عالقة فيما قيل حينها، لم أجد الرد المناسب ولم استطع تفسير أي شيء .. وددت البكاء .. وددت شيء من السلام في تلك اللحظة .. و لم أجد، لكنني على الأقل آمنتُ حينها أن الغريب قد يكون أقرب الى جراحك من أي شخصٍ آخر و ربما يحتضن تفاصيلك المؤلمة بكلمة واحدة كان يجب أن تكون عآبرة، لكنّها لم تكُن.

- ربما مُحادثة بسيطة مدتها ١٠ دقائق تُحيي بداخلك "شيء" عُمره ١٠ سنين.


  • 3

  • Mais Soul
    الكتابة ليست مجرد ورقة وقلم وانما حوار بين الاحساس والصمت ، أكتب لأنني أشعر، لأنني.. أريد أن أحيا لا أن أعيش أو أنجو❤
   نشر في 08 أبريل 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا