أعتاب البركات : الجزء الاول - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أعتاب البركات : الجزء الاول

( شهر رمضان الذي أنزل فيه القران هدي للناس و بينات من الهدي و الفرقان )

  نشر في 19 ماي 2017 .

   اخى المسلم اختى المسلمة كل عام وانتم بخير وكل عام وانتم اتقى واقرب الى الله نحن الان على اعتاب البركات فى انتظار شهر كريم ..شهر أنزل القران الكريم الذى هو رحمة للعالمين ... شهر فيه ليلة مباركة هى خير من ألف شهر, شهر فيه تفتح أبواب الجنة و تغلق أبواب النار , وتغلغل الشياطين , ويعتق الكثير من النار فى كل ليلة من ليالى رمضان ... شهر العبادة و الصبر .. ربيع القران ..هدى النفس .. شهر التوبة و الخشوع والروحانيات و الجمال .. شهر تتضاعف فيه الحسنات بغير حساب , و يعظم فيه الأجر و تنهمر المنح و العطايا من الكريم الوهاب وقال عنه " صلى الله عليه وسلم " فى خطبة له : ( أيها الناس انه قد أقبل اليكم شهر الله تعالى بالبركة و الرحمة و المغفرة ..شهر هو عند الله أفضل الشهور , و أيامه أفضل الأيام , و لياليه أفضل الليالى , و ساعاته أفضل الساعات , و هو شهر قد دعيتم فيه الى ضيافة الله و جعلتم فيه من أهل كرامة الله , أنفاسكم فيه تسبيح , و نومكم فيه عبادة , و عملكم فيه مقبول , و دعاؤكم فيه مستجاب , فاسألوا الله بنيات صادقة و قلوب طاهرة أن يوفقكم لصيامه , و تلاوة كتابه , فان الشقى من حرم غفران الله فى هذا الشهر العظيم ).

ولكى نحظى بكل هذا الفضل و نطمع أن يتقبل الله منا أعمالنا و يضاعفها لنا بفضله العظيم , يجب أن نتخلى عن كثير من الأخطاء الشائعة التى نقوم بها فى هذا الشهر المبارك و التى يمكن أن تحول دون قبول هذه العبادات. واليكم أهم هذه الأخطاء :

1-اهدار الوقت

ان من أهم الأخطاء الشائعة فى هذا الشهر المبارك اضاعة الوقت فى ما لا يفيد بل فى ما يشغلنا و يقصينا عن ذكر الله و عبادته , فكثير من الناس يقضى ساعات طويلة غالية أمام التلفاز و ساعات أكثر فى التحدث عبر الهواتف و غيرها , وقد تستغرق هذه الساعات معظم وقت الصيام ..وكيف هذا و هو شهر العبادة و التوبة و استحضار الهمم !!

فهذه الأوقات التى ضيعها الانسان هباء منثورا سيحاسب عليها حسابا عسيرا .

فقد أخبرنا رسول الله " صلى الله عليه و سلم " بأن أول ما يحاسب عليه الانسان فى قبره عمره فيما أفناه , وهذا الساعات التى يقضيها الانسان فيما يلهى عن ذكر الله هى عمره الذى سيحاسب عليه , و سيندم أشد الندم على اهداره فى اللهو و المتع الزائفة التى لا تحقق أى منافع دنيوية أو أخروية فقد قال رسول الله " صلى الله عليه و سلم " : ( ما من ساعة تمر على المسلم لم يذكر فيها الله الا و كانت عليه تره يوم القيامة ) .

يقصد أن الانسان عندما يرى فى الاخره ثمرة ذكر الله و التقرب اليه بتلاوة القران و النوافل و غيرها من الأعمال المحببة الى الله فانه يتحسر على كل ساعة مرت عليه دون هذه الأعمال .

و أكد الرسول صلوات الله و تسليمه عليه على أهمية الاستفادة من أوقات الفراغ و استغلالها فى كل ما ينفع الانسان سواء فى الدنيا أو الاخره فقال : ( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس .. الصحة و الفراغ ) , وليس المراد بالفراغ فى الحديث الوقت الضائع المضيع الذى يعيش فيه الفرد حالة من العبث .

فالوقت ممكن أن يكون فرصة لطلب العلم عن طريق القراءة , أو استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة , أو متابعة بعض البرامج الهادفة التى تثرى من معلوماتنا , أو القيام بعمل منافع للناس , او قضاء حاجة لمؤمن , أو فرصة لتوطيد علاقات قديمة مع أحد الأقارب تقربا لله .

فالكسل و الفراغ و عدم البحث عن عمل مناسب لاستثمار الوقت من اهم العوامل الداعية للانحراف و الفساد .

فالمسلم الحق عندما يرزقه الله الصحة فانه يستعين بها على كل ما يحقق له نفع فى الدنيا و الاخره , ولذلك اعتبر أن الصحة و الفراغ من النعم الخفية التى لا يشعر بها كثير من الناس و لا يلقون لها بالا , ولا يشكرون الله عليها , ولا يستغلونها فى عبادة الله , وهو الذى قال : " وما خلقت الجن و الانس الا ليعبدون " .

 و تذكر أخى الكريم أن ( الوقت من ذهب ان لم تدركه ذهب ) .. 

فهنيئا لمن أضاع وقته و أفنى عمره فى ذكر الله و عبادته ونأى عما سواه ..



الوقت أغلي من الياقوت و الذهب                و نحن نخسره في اللهو واللعب

   و سوف نسأل عنه عند خالقنا                   يوم الحساب بذاك الموقف النشب

نلهو و نلعب و الايام مدبره تجري                   سراعا تجد السير في الهرب

و الفوت مقترب و الموت مرتقب                  و الحال منقلب و الناس في لعب

  و قد نسينا من الايام أطوالها                    يوم الحساب و يوم العرض و الكرب


  • 1

   نشر في 19 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا