إنعاش الكلمات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إنعاش الكلمات

ماذا حل بمكانة الكاتب ؟؟

  نشر في 13 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2018 .

كلمات مشتته وعبارات حزينه 

مسطرة لم يعد الأدب كما كان 

ولم تعد للكتابة هيبتها الماضية 

لقد ضعفت و وهن بها الحال 

في  الماضي كان الكاتب شخصا موقرا فهو يخط سيرة هذه الأمة 

بقلمه يكتب ملاحمهم ويسرد قصصهم وكانت موهبة الشعر والكتابة إذا وجدة بشخص منقوم إحتفلوا به قومه وكأنه عيد من الأعياد هكذا كانت قيمة الكتاب في الماضي ولكن في هذا العصر المرير وللأسف تجد لكل حرف أنين يصف به معاناته لم يعد للكتاب أي تقدير فإن سطرة مئة سطر وإن كتبة آلاف

الكلمات و الجمل 

فإنك لن تجد أدنى تقدير وإن حصلت على بعض الشكر فإنك باتأكيد من الكتاب المشهورين 

أما عاشقي الأدب والكتاب النامين 

لانجد أي مبادرة لجعلهم يظهرون إلى العلن نحن الكتاب لانملك مسابقات بقدر مايملكها الرسام ومصمم الأزياء والفديوهات ومخرج الأفلام وعالم  التقنية 

لانملك أي شخص يمسك بيدنا ورغم مبادرة عدد من الأشخاص والشركات إلى أننا نحتاج إلى متسع لنا ننفس به عن أقلامنا نحن بحاجة  إلى من يدفعنا للأمام لنكمل ويثير 

فينا روح التشويق والمنافسة نحن بحاجة كارسام ومصمم الأزياءوغيرهم إلى من يطور مهارتنا ويجعل لموهبنا إسما عرقا

 أنا متأكد من أن كثير من الكتاب في مقال كلاود ما أتى به هو أنه يبحث عن ملاذ لكتاباته قبل أن تموت بجوف الدفاتر 

نحن هنا لنساند بعضنا على الهم الذي حل بكلمات وأقلامنا وسنفعل ذلك وسنكتب لأن أمة إقرأ دون الكاتب لن تجد ماتقرأ ...



  • 4

  • رحمة حسن
    أنا هنا لأنشر ثقافتي المختلفة لا أفرض رأي ولا وجهة نظري على أحد مقالتي الخاصة بنكهة مختلفة أهلا بالمجانين والشغوفين بالقراءة _أكتب عندما أكون موجودة _دعمكم بتابعتي ☺
   نشر في 13 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2018 .

التعليقات

نحن لا نحتاج الى أي مساعدة ولكن ما نحتاج اليه هو ان نحيي كتاباتنا ، فاليوم (الان) هو وقت الأفلام او لنقول الكتابات الممثلة والقصص الممثلة فنحن في عصر اليوتيوب ، وهناك ستشاهدين كل التفاهات من لا يستطيع الكتابة يظهر بالهزل والتصرفات المجنونة وتجدين اغلب الناس هناك ، فإن اردت اظهار الكتابة فعليها ان تكون متحركة ومصحوبة بالصوت والصورة والشخصية الجميلة ، هكذا اليوم يكتب التاريخ والقصص والاختراعات وكل شيء نحن في عصر الحركة والصورة وضمن هاتين النجاح والنشر ، والجميع هناك يهرول ويراقب ويشاهد ويبث ويعلق ويحكم .
1
رحمة حسن
أشكرك على وجهة نظرك
ولكن الأفلام على اليوتيوب والقصص الممثلة
عندي لاتظاهي رائحة الأوراق ولا قراءة
الكلمات على السطور وهنالك كثير
من الناس
يفضلون هذه الكتابة على الأفلام الحركية
وهنالك شتان بين الكتابة والأفلام الممثلة
فهنالك مذاق خاص لكل نوع وتعبير مختلف
فالكتابة الحركية لها طريقتها وتأثيرها والكتابة الورقية او الألكترونية لها طريقتها وتأثيرها الخاص
والأسلوب الحركي وإن لحظت في أي
فلم تشاهده فهل تبحث
عن إسم كاتب الفلم أم تتعرف على الممثلين
فحسب ؟؟
وماذا إن قراءة كتابا هل ستتعرف على إسم
كاتبه ؟ هذا هو الفرق

وأود أن أصحح لك بأننا يجب أن نحيي كتابتنا
كتابتنا لم تمت لزالت أحرفها تغرد خلف كل
كتاب وفي كل مدونة وصفحة ولكن ما مات حقا
ويحتاج إلى الأحياء هو طريقة نظرتنا لكتابتنا
ونظرت العالم لأهمية القراءة
اما عن مقالتي فهي تركز على الكتاب
النامين والذي لم يجدوا
تشجيعا حتى يستمروا لا على الصعيد التعليمي
ولا الإجتماعي
وتبقى هذه وجهات نظر مختلف
وكما يقال فختلاف الرائي لايفسد لنا
ودا
محمود بشارة
اعتقد بأن مقالتك تهدف الى الاعتناء اكثر بالكتابة واصحابها ، وهذا لا شك فيه ، هناك مسابقات للكتابة وجوائز لافضل رواية ، وافضل ترجمة ولكن علينا ان نسأل لبيبة ( الانترنت) فهي تعطينا كل الإجابات والتي ليست دوما الإجابة التي نريد ولكننا نبقى نستقصي حتى نجد ما يثلج صدورنا ويريح ضمائرنا ، انا عن نفسي ابحث عن كاتب الأفلام ، و اكثر ما يبهر ان كاتبة هاري بوتر ، بدأت الكتابة بعد سن الخامسة والثلاثين ، وكما تم الكتابة عنها انها مطلقة وانها بدأت الكتابة بعدما فقدت والدتها .
اعجبتني حقا المقال يستحق القراءة اتمنى لك ك خيرر استمررري وفقك الله لما يحب
ويرضى
2
رحمة حسن
شكرا تعليق جميل أسرني ❤❤

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !

مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا