التوازن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التوازن

  نشر في 20 يناير 2020  وآخر تعديل بتاريخ 23 يناير 2020 .

لم يكن يعبر النجاح عن الفوز دائما، بل لطالما عبر عن اكتفائنا بذاتنا وعزمنا للنهوض في الحياة فكيف ما كانت أفكارك وأهدافك وصحة تفكيرك إلا أنك ستمر بلحظات عديدة من التفكير تتلخبط فيها كل الإستراتيجيات التي تقوم بها فما بالك بلحظة تحس أنها نهاية لمشوارك في الحياة كأنها لحظة أخيرة تفصلك عن أحلامك، تدخل في حالة نفسية تجعلك منعدما عن ما قد تواجه، كل ما تظنه;أنك غير قابل لأي عمل كان وأنك فاشل، تكاثرت في عقلك كل السيناريوهات، لتصاب بذهول تام، طريقة صياغتك للأفكار قد رميت بك في قاع البحر، أظن أنك هنا بالذات قد فشلت في إختيار طريقتك الصحيحة في التعامل.

فلقب الفشل لا ينطبق عن كل من حاول التعامل في أمر ما، لكن طريقته قد جعلته يفشل، فإذا تعمقنا في الأمر أظن أن الأمر بسيط جدا، فكثرة التعقيد يزيد الطين بلة، فبما أن الطريقة غير صحيحة فل نغيرها، لماذا تبدأ بلوم نفسك واستنزاف طاقة عجيبة في التفكير بطريقة سلبية أقحمتنا أن نتألم ونفقد الثقة في أنفسنا، فالأمر ليس بسيطا أبدا فقدان الثقة يجعلنا كتلك الوردة التي راحت تذبل بسبب نقص المياه، فأظن أنك أدركت معنى فقدان المياه في أرواحنا، فنحن دون ثقة سنفقد الحياة وسنموت بين ثغراتها.

فهنا المحاولة تجعلنا ندرك أخطأنا ونكون أكثر حرسا في المرة المقبلة، فتلاشي الفرص يفقدنا طريق الحياة، يحسسنا أننا في مصب نهر نحاول الوقوف بثبات ثام كي لا نسقط ولا ننسى كيفية التوازن،فهي إستراتيجية لا يمكن أن تتعلمها في المدارس لكنها تتواجد في مدرسة الحياة، فتجاربك تعلمك كيفية الوقوف في المرة العاشرة، لان وقوفك في المرة الأولى أمر صعب جدا، يجب عليك أن تتألم وتسقط مرات عديدة للتعلم، لأن الحياة تلزمك ذلك فسعيك للوصول فور محاولة واحدة لن يكون متواجدا.

سعيك لبلوغ مستوى جعلك تشبته بالنجاح لتبقى دائما بين مقارنة لنفسك ومجهوداتك لتصبح في عتبة تسميها النجاح،أظنه تحليل خاطئ جدا لأنك قد جعلت نفسك وسط دائرة مغلقة يعتريها تفكير سطحي، ما جعلنا دائما نسعى لأهداف زائفة طيلة حياتنا، فالنجاح لم يكن يقاس بأشياء مادية أبدا، بل بمثابرتنا واكتسابنا لمهارات عديدة جعلتنا نلتمس النجاح بين أنفسنا، ونحس بتطور جذري في شخصياتنا لتكسبنا ثقة بأنفسنا ونحاول قدر الإمكان أن نكون أحسن من السابق،فاسعى للتفوق لكي يسعى النجاح خلفك.


  • 1

   نشر في 20 يناير 2020  وآخر تعديل بتاريخ 23 يناير 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا