المغرب يقاطع إيران ..الدوافع والأسباب . ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المغرب يقاطع إيران ..الدوافع والأسباب . !

هل انتقل الصراع السعودي الإيراني الى المغرب العربي الكبير ؟

  نشر في 01 ماي 2018 .

عندما تعلن المملكة المغاربية نسف الجسور الدبلوماسية مع إيران ، فهذا يعتبر تطور غير مسبوق وتغيير جذري على رقعة الشطرنج ، حيث أصبحت كل التحركات مفاجئة ، هذا إن لم تكن صادمة ، حيث أصبح قطع العلاقات سنة مؤكدة في العالم الاسلامي .

و حتى لا نغرق في السطحيات ندخل مباشرة في التحليل ، اذ

أصبحت مناورات المملكة المغربية السياسية والدبلوماسية ، تجري على علو شاهق ، عكس السنوات السابقة ، حيث أصبحت تحركاتها غريبة ، بعدما كانت تعتمد على تغليب الحكمة والفطنة ، فعلى ما يبدو أن صناع القرار في المغرب ، غيروا استراتيجية التعامل مع الأحداث الجارية ، سواءا كان ذلك اقليميا أم دوليا ، بهدف الظهور في قبة سماء اللاعبين الكبار .

المراقب للشأن المغربي في هذه الأيام يصعب عليه التنبؤ وتفكيك قرارات المملكة ، خاصة في السنوات الأخيرة ، فمشاركة المغرب على سبيل المثال في التحالف العربي بقيادة السعودية في الحرب اليمنية ، اعطت اشارة قوية على قوة العلاقات المغربية السعودية ، ولكن المفاجئة كانت عندما رفضت المغرب مقاطعة دولة قطر ، بل زادت على ذلك بإرسالها مساعدات غذائية ، على شكل عربون اطمئنان للقيادة القطرية ، تاركة السعودية وسط دوامة الدهشة.

إعلان المملكة المغربية قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران ، جاء في وقت تصفو فيه السماء بين الطرفين ، حيث امتازت فيه العلاقات بينهما بالاستقرار والهدوء النسبي ، ولم تحدث أي هزات سياسية بين الطرفين ، ولكن طعن كبد هذه العلاقة و في هذا الوقت بالذات ، أحدث خلطا كبيرا في الأوراق ، ذلك أنه جاء فجائيا ودون مقدمات أو تشنجات ، لينسف بذلك كل جسور الصداقة ويكشف كل ما كان مخفيا تحت رداء المجاملات .

وزير الخارجية المغربي ، الناصر بوريطة ، صرح لوسائل الإعلام اليوم الثلاثاء ، بأن قرار بلاده جاء بعدما تأكدت السلطات المغربية بتورط ايران وحليفها حزب الله اللبناني في تدريب وتسليح مقاتلي جبهة البوليزاريو ، في الصحراء الغربية ، دون الكشف عن أسباب أخرى ، فهل كان مقاطعة ايران بدوافع اخرى ؟ في وقت تمر فيه العلاقات المغربية السعودية بأجمل أيامها .

السؤال الذي يطرح نفسه و بقوة هو هل انتقل الصراع السعودي الإيراني الى المغرب العربي ؟

لا يمكن أن يكون المغرب العربي بمنأى عن الصراع العنيف بين السعودية و إيران ، ولا يخامرنا أدنى شك أن قرار المغرب بمقاطعة ايران جاء بإيعاز سعودي خالص ، خاصة اذا علمنا أن الأخيرة ملأت جيوب المغرب أولا على شكل شيكات لشراء صوت المغرب في الجامعة العربية لكي يعتبر حزب الله اللبناني منظمة ارهابية ، وثانيا بوعدها باستثمارات كبيرة في الصحراء الغربية في حال قبول الجيش المغربي بالمشاركة في ساحة حرب اليمن .

أهداف هذه المقاطعة الدبلوماسية عديدة ولربما يمكن إحصاؤها فيمايلي على سبيل الذكر لا الحصر ؛

اولا استرضاء السعودية بقرار يسر مهجتها ، بعدما أعلنت المغرب سحب قواتها الجوية المشاركة في الحرب اليمنية ، فمقاطعة ايران جاءت كبديل لسحب قواتها من اليمن ، وهذا بهدف منع اثارة الغضب السعودي ، خاصة اذا علمنا أن السودان يهم بسحب قواته ايضا .

ثانيا استفادة المغرب من علاقتها بالسعودية عاد عليها بفوائد اقتصادية جمة ، عكس علاقتها بإيران ، فهذه المقاطعة غلبت عليها الصفقات المالية أكثر من الأسباب السياسية .

ثالثا المحافظة على الاستثمارات السعودية في الصحراء الغربية المحتلة و المدعومة من الجزائر ، و المخصصة في انتاج الطاقة الكهربائية على الأراضي الصحراوية التي تقول عنها المغرب أنها مغربية خالصة منذ 1975

رابعا : ايقاف المد القطري الإيراني في غرب افريقيا ، التي تميل الى الدولة القطرية ، وترفض الانصياع للسعودية لمقاطعة قطر .

إيران بدورها لم يصدر عنها أي تأكيد أو تفنيد ، حتى كتابة هذه السطور ، لهذه الخطوة المغاربية المفاجئة ، ما يعني أن المغرب اتخذ قراره من جهة واحدة بدعم جهات أخرى معروفة بشكل غير قواعد اللعبة في المغرب العربي .

انتقال الصراع السعودي الإيراني للمغرب العربي الكبير ، ينبؤ بفوضى اقليمية وظهور تحالفات جديدة ، في وقت تعرف فيه العلاقات الجزائرية مع جارتها المغرب توترا تاريخيا منذ غلق الحدود أيام العشرية السوداء للجزائر ، بينما تميل الأخيرة ( أي الجزائر ) ميولا كبيرا للمحور الإيراني وحلف المقاومة .

لا يمكن لأي مراقب أو محلل أن يضع سيناريوهات سياسية للمرحلة المقبلة ، ولكن يمكننا تصور وضع يمكن أن تؤدي اليه هذه الخطوة المغاربية الأحادية الى حد الآن :

اولا :إذا صحت النظرية التي تقول أن المغرب قاطع ايران بسبب أموال السعودية ، فإن ايران و قطر لن تفوتا الفرصة ب الوقوف في الخندق المقابل للمغرب ، أي دعم جبهة البوليزاريو في حقها لتقرير المصير ، ناهيك عن دعم مساعي الجزائر التاريخية مع حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير .

ثانيا :استثمارات السعودية في الصحراء الغربية ، اثارت غضب الجزائر في الأشهر القليلة الماضية ، بما يعني أن العلاقة تدهورت أكثر مما هي عليه ، بسبب علاقة الجزائر بايران و حلف المقاومة ، فلا يمكن الفصل بين علاقة الحلف المغربي السعودي من جهة و علاقة الجزائر وايران من جهة اخرى ، وكلمة السر في كل هذا هي قضية الصحراء الغربية المطلة على المحيط الأطلسي ، بما ينبؤ بأن الجزائر ستكون ضمن الحلف القطري الايراني اذا ما استمرت تحركات السعودية والمغرب الصحراء المحتلة من المغرب .

- نأمل أن تكون الأيام القادمة ذات أجواء صحوة في سماء المغرب العربي الكبير ، لأن ظهور تحالفات ضد اطراف اقليمية قد يعود بالوبال على منطقة شمال افريقيا ، فإيران دون شك لن تقف مكتوفة الأيدي بعد مقاطعة المغرب لها دبلوماسيا ، خاصة بعد دخول الخصمان السعودية وقطر على خط المواجهة شمال وغرب افريقيا .

مقاطعة المغرب لإيران خطوة مفاجئة نتمنى أن لا تعكر الأجواء أكثر ، لأن الخوف بدء يخالط أنفسنا من تلك الغيوم القادمة الى سماء المغرب العربي الكبير ، نتيجة ظهور صراعات سياسية ايدولوجية متطرفة ، ولا يسعنا الا الانتظار واياكم على ما ستكشف عنه الأيام المقبلة من احداث .

والسلام .



   نشر في 01 ماي 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا