النهاية لفتاة حالمة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

النهاية لفتاة حالمة

الجد الظالم

  نشر في 02 يونيو 2019  وآخر تعديل بتاريخ 02 يناير 2020 .

هيا فتاة حالمة تمتلك روحا تجعلها تحلق كالطيور أجل لكن في يوم من الأيام هطلت تلك السحابة السوداء وليتها لم تكن جدها كان مرموقا حكيما يحب المناصب ودائما ما كان يسأل هيا وأخواها وأقاربها ماذا ستصبحون فيبدأ الذكور سأكون طبيبا ومنهم معلما والاناث يقلن سنكون سيدات في بيوتنا ونصف المجتمع فينا فيفرح الجد وفي احدى الجلسات غرَّدت هيا قائلة:جدي سأكون كاتبة يا لا هذا الصوت الرقيق الذي تكلَّمَت به ناعم يملأهُ احساس وثقة بأنها أفضل كاتبة يا ليت فرحتها تدوم لكنَّ جدها اتسعت عيناه وأصبح يضمُّ يديه بقوة قائلا:لا ليس لدينا فتيات هكذا نحن من عائلة مرموقة وفتياتنا لا لا أتحملُّ هذا الهراء.هل كان يجب على هيا الصمت لم تعرف كل من في المجلس لاحظوا على الجد علامات الغضب فما كان سلاحهم الاَّ صمتهم فقرَّرَت هيا الردَّ قائلة:جدي أنت حكيم في أمور الحياة أدرى مني لكن ما الخطأ في أن أكون كاتبة صدقني الكاتبات محترمات ومن عائلات مرموقة كما يهمك يا جدي أرجوك أن تشعر بي فلا أستطيع التخلي عن هذا الحلم لطالما تخيلت نفسي على مسرح أقرأ كتابي فيستمع لي الناس من دون كلل أو ملل كباقي الكتب وأقرأ في النهاية العبرة و أيضا صرخ الجد:توقفي عن هذا الهراء لا أقبل و ان كنتِ تريدين هذه الموهبة فانصرفي من القصر لا أعترف بك حفيدة لي ولا أريد سماعك. في ظلِّ كل الظروف الصعبة والحروب والنزاعات طُرِدَت من المسكن فما كان لها أن تقول:حسنا يا جدي لكن صدقني سأكون ذاكَ الطائر الذي يحلق في السماء فوق في الأعلى لا يستطيع الطامِعُ صَيدَهُ ويراهُ الجميع فيُحِبُه فسيتباهى أمام الطيور الأخرى بهذا كله هكذا سأكون.بدأت بتوديعِ أباها وأخواها وأقاربها وقالت لجدِها:الى اللقاء في يوم غير معروف.أُطلِقَ البارود الذي سيفجر العالم بصوته الرقيق وبتحليقه العالي ومن هنا بدأت هيا بدأت حالَ خُروجِها.دعونا ننسى من في القصر ونُرَكِزَّ على ما يحدث مع هيا اذا كانت تمشي لكن وهي مرفوعة الرأس وليست مِشيَة العاجز الذي لا أملَ لهُ وهِيَ تَمشي رأت تابعا من أتباع صديق جدها الظالم كانَ يمشي مشية المختالِ بِغِناهُ أجل غني بماله يا ليت بعقله وقف فجأة أمام باب بيت صغير جدا وكأنَّه بيت بغرفَة واحدة أصبحتم أعلَمُ بِحالِ أَهلِهِ المساكين فطرقَ البابَ بِقوة وكأنَّه يريد أن يهاجم بل يُقاتل كم هو أناني بالتأكيد ولا عَجَبَ بأن يبدأَ الجيران بفتحِ نوافِذِ منازلهم للرؤيةِ بدلا من المساعدة وللتعليقِ بدلا من السؤال هكذا عالمُنا فخرج رجل البيت بثيابه المهترِئة قائِلا:ألم أقل لكم أنني لا أملِكُ المال أرجوكُم سامحوا ابني سامحوه انه ابني الوحيد وأنا مريض فهو الرجل من بعدي فهو من يجلِبُ لنا الطعام لم يقصد سرقة سيارتكم بل كان يريد تجرِبَتها فكانَ الجدار في طريقه وحدث ما حدث لم يسيطر على الحادث.قال الرجل:اصمت أُريد ثمن السيارة أو لن نُخرِجَ ابنك اللطيف من السجن.فبدأت همساتُ الجيرانِ بأنّه لا يخجل ويقول سامحوا ابني وابنه سارق ألا يخجل.تِلكَ الهمَساتُ كانَت بِصَوت عالي يسمعه الجميع ذهبت هيا لعندهم قائلة بصوت أعلى:الى متى الى متى الى متى سيبقى الظلم في عالمنا الى متى سيبقى الغني يظلم المحتاج الى متى سيبقى الجميع ضدك يا محتاج وأنت بريء يكفي أقول يكفي اسمعوني اسمعوني يكفي الظلم ارحل يا ظالم.وكانت هيا تتكلم لأنها رأت رأت ما لا تراه وهي في القصر مالا يعلم به جدها فرحل التابع للرجل الظالم ينقل اليه ماذا قالت هيا أتعلمون أنَّ ما قالَتهُ هيا كان نصا من كتابِها الذي تَكتُبُه عن المحتاج والظالم وما بينهما غير مهم هذا.لأنَّ المهم شكر الرجلُ هيا لأنها قدَّمَت مساعدة عظيمة ألا وهي الحديث العادل بصوتِها الرقيق الناعم ودعاها للدخول لمنزله البسيط الجميلُ بروحِه وليس بمنظرِه فدخلَت مع قصتها لمساعدة الرجلُ المريض وزوجته الوحيدانِ دونَ ابنهما فكانت بذرة تنمو كلَّ ما ساعَدَت الأسرة المحتاجَةُ هذه.وكانت تنام في البيت وتجلب ما يحتاجونهُ مِنَ السوق بعد ثلاثةِ أيَّامٍ مِنَ الحادِثَةِ ذهبت الى السوق لتبحث عن عمل على أملِ اعادة ابن الرجل بمالِ عملها فكان حديث الناس في كلِّ مكان جائت تلك البطلة جائت الجميلة ذات الصوت الرقيق والحديث العادل أتعلمون لماذا.أحد الجيران قامَ بِتَصويرِ الحَدَث ونشره على مواقع التوصيل الاجتماعي ليكون حديثَ الناس سأبدأ بقول الأجمل وهيا تمشي في السوق منذهِلة لما يحدث جاءَ رجل من الصحافة والاعلامِ طالِبا من هيا أن يُجري مقابلَة معها مقابل مبلغا من المال مقابلة جائت في وقتِها مع انتهاءِ كتابة هيا لكتابِها الجميل ومع حاجَتِها للمال فأدركت أنَّهُ يُوجَدُ أشرار بقدرهم يوجد من يُحِبُّ الخير للناس ويعلِّمَهم حتى عن طريق برنامج توعوي وثقافي جاءَ مَوعِدُ المقابلة لتقل بها هيا كلَّ ما مرَّت به ولتعلن عن موعد تنشر فيه كتابها وبعد نشرِها للكتاب طُلِبَ منها أن تقلهُ بِصَوتِها الناعم الجميل في مجلِس أدبي فيه كلُّ المثقفين وكان من بين الحضور جدها لننهي الالقاء بقول عبارة هيا:أنا الطائر الذي يعلو ويعلو ولا يوقفه أي أحد أنا هيا أنا الفتاة الحالمة التي كانت يوما ما وأصبحت الان تلك أنا وكان يستمع له أمام التلفاز كلُّ الناس وفي المجلس كل من حضر حتى جدها أعجِبَ بِقوتها الكلامية وصوتها ورقتها وكل ما فيها فكانت أميرة عصرِها أحبها الجميع لهيا الفتاة الرائعة وأدرك الجميع الخجل متى يكون والمساعدة لمن والمزيد من ما أرادت هيا ايصالَهُ وتصالحت مع جدها وشكرا 


  • 2

  • هيا فيصل
    فتاة لقبت نفسها بأميرة شعرها تلك أنا أملك الهدف والخيال والوقت والموهبة لأقرأ وأكتب وكتاباتي هي طائرة أسافر بها الى كل مكان فهذه انا هياا
   نشر في 02 يونيو 2019  وآخر تعديل بتاريخ 02 يناير 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا