الرجل ذو الأربعين إيكو - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الرجل ذو الأربعين إيكو

  نشر في 17 نونبر 2016 .

"كتب فولتير نصاً والذي أصدره عام 1767 في عنوان «الرجل ذو الأربعين ايكو» ... ؛إن هذا النص محل جدل معجبي وقراء ونقاد الكاتب الفرنسي الساخر، كون النص لايحمل هوية فولتير وروحة وهو المعروف عنه وضع نصوصه داخل إطاراتها الأدبية وفي شكل مباشر محدداً ما اذا كانت، رواية أو مسرحية أو كتاباً فلسفياً أو اقتصادياً، وليس كنص «الرجل ذو الأربعين ايكو» الذي وجد تائها بين كل هذه الأنواع ..."(*)

ومع ذلك أعتبرها شخصياً مسودة لرواية محيرة في تصنيفها لم تنتهي أو أن فولتير لم يسعفه الوقت ليغلفها بحروفه التنويرية الساخرة ... إذا علمنا أنه كتبها وهو في الثالثة والسبعين من عمره، هذا ما أعتقدته عندما قرأت هذه الرواية لأول مرة، لكنني نسيت أن فولتير يكتب للشعب والمواطن الفرنسي الكادح الذي كان يضغط ويصهر تحت براثن حكومة بيروقراطية المنهج وميكافيلية الروح في تلك الحقبة التي أنتشر فيها الفساد الإداري والمالي والأخلاقي ... ففهم الشعب جميع نصوص فولتير وأحبها فكانت لهم بمثابة شعلة وطنية يستنيروا بها أثناء سيرهم نحو العالم الجديد - وأستعصت على البرجوازيين والنقاد والأدباء والمثقفين ومسئولي الحكومة الفرنسية، فكانت حروفه ضبابية بالنسبة لهم، فلم يستطيعوا فهمها ... وأعزوا ذلك إلى العمى الذي أصاب بصيرتهم وقلوبهم لاسيما إن علمنا أن تلك الشرائح كانت مشبعة بالفساد.

النص بإختصار يحكي قصة المواطن الفرنسي المتوسط الذي لا يقل دخله الشهري عن 40 إيكو (والإيكو هو اسم العملة الفرنسية خلال القرن الثامن عشر) الذي تدور فيه أحداث القصة، لكن وضع "أندريه" وهو إسم بطل الرواية، كان من الناحية المادية والإقتصادية مرثية نقدية، ذلك انه يقتطع من دخله شهريا 12 إيكو، على شكل ضريبة على أملاكه التي لا تكاد تذكر، والتي توفر له المرتب الشهري المذكور.

وبسبب هذا الإقتطاع الضريبي يهبط أندريه من مركزه ضمن الطبقة الوسطى ليجد نفسه ضمن مجموعات الطبقة الدنيا ... ومن سوء طالعه لم تكتفي الدولة بتلك الضريبة العقارية، وهي التي تعتبر نفسها شريكة في الأرض والمال والمدخولات، لتجرد أندريه من عشرين إيكو إضافية تحت بند "ضريبة حربية" وهنا لم يعد أندريه في وسعه ان يسدد التزاماته المالية وأستصعب عليه كفاف يومه وتراكمت عليه الديون من جميع الإتجاهات المعيشية وكنتيجة حتمية، يلقى اندريه في السجن بكل سهولة وهدوء.

وبعد إنقضاء فترة السجن والتي قد ساوت قضائياً «تسديد الدين» يطلق سراح اندريه ليلتقي برجل من طبقة الأغنياء يملك مليون إيكو، ويفشي لأندريه سراً لم يرتد على إثره طرفه لثواني طويلة فهذا الرجل الغني لا يدفع أية ضرائب ولا يساهم في أي معونات حربية ... فيزداد ذهول أندريه وتدور في رأسه سلسلة من الأسئلة المبتورة، لكنه لا يصل إلى أي نتيجة، فيقرر ان يستعين بمن لديه الخبرة والمعرفة بمثل هذه الأمور التي لم يستوعبها عقله.

ومن هنا يلجأ أندريه الى عالم في الحسابات والأرقام يقوم بشرح ما يمكن شرحة ... وبعد عدة لقاءات في شرح أنواع الضرائب وأنظمتها وشروطها، يلجأ الى خبير في الزراعة ليطلعه على طرق الإدارة فيها وكلفتها ومردودها.

ويزداد شغف أندريه بالمعرفة وحبه للتعلم أكثر، لكنه يجد نفسه دوما أمام مشكلات وأسئلة جديدة هذه المرة لها علاقة بالهيئات الدينية، التي يرى أنها تتدخل في الشؤون المالية دون وجود علاقة إختصاص تربطهما مع ذلك اكتشف أن المؤسسات الدينية لها تأثير كبير في صناعة الأغنياء والفقراء على حد سواء ووقودها في ذلك الجهلة من الناس، أصبح يعي أندريه مدى أهمية وضرورة ان يكون المرء متعلماً أياً كان نوع هذا العلم ليعرف خبايا الأمور ويسبر الأعماق المظلمة حتى لا يصبح لقمة سائغة لأنياب العدالة الظالمة.

فإن كان المسيو أندريه توصل لأول مليون إيكو في حياته من خلال المعرفة الضارة والعلم الأسود بتعلم الحيل والتحايل، فهناك الكثير أمثال المسيو أندريه الذين كونوا الملايين بل المليارات دون أن يشعلوا عود ثقاب واحد ليضيئوا به أفعالهم ليروها الناس، وآثروا العمل في الظلام فكونوا ثروات قذرة.

فأندريهات العصر الحديث ليسوا بحاجة من يعرفهم ويعلمهم ويوجههم نحو طريق الفساد ... هم بحاجة لرقابة عمياء وحماية الأقوياء وشعب مستسلم مثقل بالهموم وسماء تخفي ظلالهم تملؤها الغيوم.

-----------------------------------------------------

(*) قرائة نقدية مقتبسة.



   نشر في 17 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا