البيعة والـــولاء في الصحراء نكاية في السويـــد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

البيعة والـــولاء في الصحراء نكاية في السويـــد

  نشر في 17 أكتوبر 2015 .

إذا كانت الدولة ومعها أحزاب " الاجماع الوطني " في المغرب ، تحـْـــدُوهم إرادة جادة و حقيقية لربح رهان النزاع في الصحراء الغربية . عليهم أن يخوضوا جهــــادا كــــذاك الذي تخوضه " داعــش ".

ف" داعش " تجاهد من أجل الرجوع بالعالم الى بدايــــة القـــرن الهجــــــري الأول.

ودولــــة " الاجماع الوطني " في المغرب ، عليها أن توجه حربها الاعلامية والدبلوماسية والجيوستراتيجية ... ضد هيئة " الأمم المتحــــدة " . . لتجبر المنتظم الدولي على التراجع عن تبني المفاهيم التي ابتدعها حول " الحقوق الانسانية '' ومضامينها. كالحق في تقريــــر المصير والمواطنة والديمقراطية والمحاكمة العادلة و الانتخابات والاستفتــاءات النزيهة وهلمجــــرا .

واستبدال ذلك بمفاهيم ذات أصول عريــــــــــقة كتلك التي تتأسس عليها الدولة في المغرب وتتكتل حولها " أحزاب الإجماع " مثل : الـــرعايا الأوفيــــاء ، والبيعــــة مع تجديــــدها ، وتقديم فروض الطاعة والولاء ، وإمارة المؤمنين ، والاستحقاقات التأكيديـــــة ، والراعي والتعليمات ...وما الى ذلك .

وهذا ليس بضرب من المستحيل ف " الأمـــم المتحدة " أضحت اليوم أوهن من بيت العنكبـــــوت .خصوصا بعدما تقلدت بها السعوديــــة منصب رئاســـــة المجلس الاستشاري لحقوق الانسان . على الرغم من كون هذا البلد يضاهي " داعـــش " في قطع رؤوس بني البشر. حيث نجده قد جَــــزَّ على ما لا يقل عن 102 رأس ــ فقـــط ــ خلال الستـــــة أشهر الأولى من السنة الجارية (**). وهو البلد الصديق للنظام القائم بالمغرب والمدعم لرؤيته للنزاع في الصحراء . ويتبنى أيضا مفاهيم / الولاء والبيعة والجلـــد والرجم والعبـــد المملوك والسيد المالك والخدم والحشم .../ .

وهذا سيشكل لا محالة مصدر قوة تُمكن المغرب من " فَـعْـفَـعَة" العالم بأسره وليس السويـــد لوحدها . لإجبــــار الكل على التراجع عن موقف " تقرير المصير والاستفتاء الحر والنزيه في الصحراء " . واستبدال ذلك ب " الاستفتاء التأكيدي لمغربية الصحراء " .

وعدا هذا الخيار سيبقى " الإجمـــــاع " حول موقف النظام القائم من تسوية النزاع في الصحراء ، مجرد منتوج لا يصلح إلا للاستنزاف والاستهلاك المحلـــي بعدما انتهت صلاحيته منذ أربعين سنة.

ــ عبدالمالك حوزي ــ

(**)ــ حسب تقرير لمنظمة العفو الدولية



   نشر في 17 أكتوبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا