مجرد خواطر- طابور الموظفين ورحلة التعلم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مجرد خواطر- طابور الموظفين ورحلة التعلم

بقلم/ عبده عبد الجواد

  نشر في 29 غشت 2017  وآخر تعديل بتاريخ 29 نونبر 2017 .

* طابور الموظفين فى الترقى حسب الأقدمية مثل طابور العيش ، وقد ابتكر أصحاب المخابز طابور فرعى سريع لمن يريد القليل من أرغفة الخبز !!

فهل نجد يوما ابتكارا من المسئولين بتعديل قوانين العمل ليستثنون فيها الكفاءات من الطابور قبل أن تمر بهم السنوات وتذهب طاقة الشباب و يداهمهم عجز الشيخوخة ، وهل نكتفى بالثمانى سنوات الأولى بعد التعيين كتأهيل للجميع وبعد ذلك دورات متخصصة للقادة من أول رئيس قسم الى المدير الى الوزير بناء على اجتيازها بتفوق ودون أى وسائط أو محسوبيات ولنوقف عمليات الهبوط المفاجىء للمديرين متخطين رؤوس الكفاءات والخبرات والأسباب معروفة للجميع !!

لابد أن نتحرك سريعا فى هذا الأمر حتى نجد يوما رئيس الحكومة والوزراء فى بلادنا العربية على الأقل بين الأربعين والخمسين بدلا من أن نضطر لاستدعاء وزير سابق يقترب من السبعين ، ومع احترامنا للأساتذة من هذه الأجيال  ولكن هذا السن سن مستشار وليس سن  مدير !!

* اللغة الانجليزية التى تعلمناها طوال سنوات عمرنا الماضية اكتشفنا مؤخرا أنها كانت "Egyptian Accent" أى باللهجة المصرية ، واكتشفنا أنها لاتشفع لنا فى التعيين فى أى مكان ولاتفيد عند السفر للخارج أو حتى حين تلقى مصادفة شخص أجنبى ، كذلك لم نتعلم كيف نتحدث أى نسمع من يتكلم ونفهم ونرد ، ووجدنا أنفسنا فى حاجة للتعلم من جديد ، ولسنا فى حاجة لدليل على ذلك فأقربها المذيعين والمراسلين فى أغلب القنوات العربية والذين لايستطيعون حتى التحدث باللغة العربية بطلاقة ، والكثير يسألون باللغة العربية وسماعات الترجمة تغطى الآذان هنا وهناك !!

فلنبدأ الآن وليس غدا تعلم اللغة على حقيقتها بلهجة أصحابها ، وليكن من خلال الانترنت اذا لم تمتلك القدرة المالية للحصول على كورسات فاللغة مفتاح التعلم .

* زمان كان الناس تبحث عن العلم ولديها الرغبة والوقت لتتعلم وكانوا يدخرون وينتظرون معارض الكتب السنوية ويسافرون لشراء أمهات الكتب  العلمية والدينية والروايات وكتب اللغات ، أما الآن ومع تطور الحياة صار العلم متاحا على الفضائيات والانترنت ولكل فروع العلم ( وإن كان محاصرا بالاعلانات التجارية والفواصل الاعلانية) ، ورغم ذلك نبحث عن طالبى العلم فلانجد إلا القليل فقد تزامن التطور التكنولوجى مع غلاء الأسعار وصعوبة الحياة فضاعت الرغبة وضاق الوقت وضاع العلم ، وصار من تعلم حتى ولو قليل فيما مضى غريبا وسط مجتمعات تمتلىء بالجهلاء !!

عبده عبد الجواد- مصر



  • Abdou Abdelgawad
    رحلتى الطويلة مع عشق الكلمات لسنوات هاويا، تحتوينى كلماتى أحيانا وفى أخرى أحتويها ، كفانى أراء وحب الأصدقاء كأوسمة ونياشين تفيض بها ذاكرة عمرى ، وسيظل عشقنا الكبير حتى يتوقف بنا قطار الحياة، وحينها ستبقى الكلمات شاهدا ...
   نشر في 29 غشت 2017  وآخر تعديل بتاريخ 29 نونبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا