صفاء الوحدة خير من ضجيج المرجفين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

صفاء الوحدة خير من ضجيج المرجفين

  نشر في 20 ديسمبر 2017 .

اضحى من عادتي بعد يوم شاق من العمل او من الدراسة الذهاب الي المقهى بمفردي .

اخترت مقهى جديد بعيدا عن الحي الذي اقطن فيه فلا انا اعرف الناس فيه و لا هم يعرفونني

مقهى جميل هادئ للغاية ذو تصميم بسيط يروق لي .

اذهب اليه بدراجتي الهوائية الجميلة .

ادخل المقهى و احوم بناظري برهة لعلي اجد زاوية جميلة بعيدة عن الناس .

اجلس الى الطاولة و اطلب من النادل قهوة مركزة بدون حليب مع قليل من السكر فيقوم بتقديمها لي بعد برهة فابدأ باحتسائها و اتلذذ في كل رشفة بمرارتها فمهما بلغت لن تكون امر من غربتي ، يروق لي سوادها و يذكرنني بسواد وحدتي فلا صديق و لا جليس قد اضحى الناس يخشون مجالستي خوفا من التتبع الامني .

اجلس لوحدي سويعات في ذاك الركن لكن ارفه عن نفسي بالكتابة فلم يبقى لي نديم غير القلم و اقوم تارة اخرى بقراءة كتاب او مقال علي هاتفي او استمع لبعض المحاضرات و في بعض الاحيان اشاهد بعض المقاطع المضحكة لعلي ارسم على لثمى بسمة مؤقتة مزيفة اخدع بها روحى المنهكة و اتناسى بها لوهلة غربتي المطبقة .

إستنتجت من خلال تجربتي مع الوحدة انه ليس هناك شيء أوعظ من الخلوة ولا أسلم من الوحدة ولا آنس من كتاب .

لكن تبقى أسوء أنواع الوحدة تلك التي تجتاحك وأنت بين أهلك و ذويك .

لكن لابد للانسان أن يتعود على الوحدة حتى لا ينسى حقيقته الأولى التي ولد بها ولابد أن يرحل معها .

ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ ﻟﻴﺴﺖ ﺍﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻭﺣﻴﺪﺍ , ﻓﻘﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ , ﻭ ﻳﻨﺘﺎﺑﻚ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﺍﻟﻤﺆﻟﻢ , ﻓﻮﺟﻮﺩ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻟﻀﺮﻭﺭﺓ ﻣﺆﺛﺮﺍً في ﺇﺯﺍﻟﺔ شعور الغربة و الوحدة ﻋﻨﻚ , ﻓﺮﺑﻤﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺣﻮﻟﻚ ﻋﻠﻰ ﻏﻴﺮ ﻃﺒﻴﻌﺘﻚ , ﻓﻼ ﺗﺸﻌﺮ ﺑﺎﻷﻟﻔﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺸﺪﻫﺎ , ﺑﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻜﺲ ﻗﺪ ﻳﺰﻳﺪ ﻭﺟﻮﺩ اﻧﺎﺱ ﻻ ﺗﻨﺘﻤﻲ ﺇﻟﻴﻬﻢ فكرا ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﺍﻟﻤﻮﺣﺶ ﻟﺪﻳﻚ .

لا ينفك عني احساس ضيق الصدر و كأنني اصعد في السماء اصبح ملازما لي حتى اني نسيت كيف كنت من قبله .

تنتهى القهوة فأطلب غيرها و غيرها

يغلق هاتفي بسبب انتهاء طاقة البطارية فارجعه الي جيبي و اظل احدق في رواد المقهى .

فألمح مجموعة من الاصدقاء قد تعالى من حلقتهم صوت القهقهة و الضحك فأتبسم معهم دون سبب و صوت من داخلي يقول : قد كنت مثلهم يوم ما و لم تكن تعرف ان تلك نعمة بل و في بعض الاوقات تعجب من شخص يجلس لوحده ساعات في المقهى و تقول اي متعة في جلوسه لوحده

هههه ها قد امسيت من زمرته اليوم يا بائس .

لكن عموما صفاء الوحدة خير من ضجيج المنافقين و المرجفين

و صعوبة الغربة خير من الوقوع في مستنقع الخوف و التنازل

الجلوس منفردا و مخاطبة النفس و المطالعة و الكتابة افضل من جلساء السوء او اصدقاء المصالح و خير من مجالسة اشباه الرجال الذين ماتت قلوبهم خشية و خوفا مِن مَنْ لا يملك لنفسه ضرا و لا نفعا

أحيانا تسعي وراء الانفراد بنفسك وتصبح نهماً للوحدة وأحياناً أخري تصبح الوحدة وحشاً ينهش أنفاسك .

اعانى من وحدة ﺍﻹﻏﺘﺮﺍﺏ , ﻭﻫﻰ ﺍﻟﺘﻰ ﻧﺸﻌﺮ ﺑﻬﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﺠﺪ ﺃﻧﻔﺴﻨﺎ وحيدين منبوذين او نجد انفسنا ﻣﻀﻄﺮﻳﻦ ﻟﻠﺘﻮﺍﺟﺪ ﻣﻊ أﻧﺎﺱ ﻻ ﻧﻨﺘﻤﻲ ﺇﻟﻴﻬﻢ , ﻭﻻ ﻧﺸﺎﺭﻛﻬﻢ ﻓﻲ ﺃﻱ ﺷﻰﺀ , ﻓﻨﺸﻌﺮ ﺑﺄﻧﻨﺎ ﺃﻏﺮﺍﺏ ﻭﺳﻂ ﻫؤﻻﺀ ﺍﻟﻨﺎﺱ , ﻭﻫﻮ ﺷﻌﻮﺭ ﻗﺎﺳﻲ ﻳﻌﺮﻓﻪ ﺟﻴﺪﺍ ﻣﻦ ﻳﺘﻌﺮﺿﻮﻥ ﻟﻪ خاصة الموحدين في زمان اضحى فيه التمسك بالالتزام شي غير محبذ .

ﻭ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺗﻮﺍﺟﺪ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﻣﻨﻔﺮﺩﺍً ﻭﺣﻴﺪﺍً ﻓﻲ ﺃﻱ ﻣﻜﺎﻥ ﺷﻌﻮﺭﺍً ﻣﺆﻟﻤﺎً ﻣﺆﺳﻔﺎً ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻓﻲ ﻗﺴﻮﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺐ ﻧﻮﻉ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ ﻭ ﺷﻜﻠﻬﺎ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻗﺪﺭﺓ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻜﻴﻒ ﻣﻌﻬﺎ , ﺇﻻ ﺃﻥ ﺍﻟﻮﺣﺪة ﻣﻬﻤﺎ ﺗﻌﺪﺩﺕ ﺃﺷﻜﺎﻟﻬﺎ ﻓﻬﻰ ﻭﺣﺪﺓ ﻟﻠﻘﻠﺐ ﻭ ﺍﻟﺮﻭﺡ ﻭ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﻗﺴﻮﺓ ﺍﻟﺤﻴﺎﻩ ﻭﺗﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﺌﻦ ﻣﻦ ﺃﻟﻤﻬﺎ.

لكن اواسي نفسي بما واسى به الرسول ابا بكر :

" لا تحزن ان الله معنا "

لعل هذه الاية تخفف عني وطأة الغربة و وعورة الوحدة و وحشة الطريق .

و اقول لروحي الغريبة دائما " انت الجماعة و لو كنت لوحدك "

اكتب الان و انا في ذاك المقهى و في نفس الركن مع صديقتي المرة السوداء ﻭ ﻓﻲ ﺇﻋﺘﻘﺎﺩﻱ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻷﻱ ﺷﻰﺀ ﺃﻥ ﻳﺨﺮجني ﻣﻦ ﻫﺬﻩ العزلة ﺇﻻ ﺍﻥ اقابل شخص جديد ينتشلني ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﻭ ﻳﺸﻔﻰ ﺟﺮاحي , يريحني ﻣﻦ آﻻمى , و يقاسمني همومي و يشاركني فكري و معتقدي ﻭ ﺇﻟﻰ ﺍﻥ ﻳﺤﺪﺙ ﻫﺬﺍ , ﻓﺎﻟﻠﻪ دائما معي , ﻭ ﺍﻟﺼﺒﺮ ﻫﻮ ﻣﻼﺫي ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻭ ﺭﻓﻴﻖ ﺩﺭبي ﺍﻟﻤﺨﻠﺺ .

قلم : خليل بن علي


  • 9

  • خليل بن علي
    كاتب تونسي مهوس من موالد 1995 تقني في الاعلامية و ناشط حقوقي و عضو في منظمة العفو الدولية و مدون في العديد من المواقع و المنصات العالمية و العربية
   نشر في 20 ديسمبر 2017 .

التعليقات

... منذ 9 شهر
تعبير جميل ووصف دقيق عن الوحده ، دائما ما اشعر بالوحده حين اكون في اماكن مكتظة بالناس وخاصة المناسبات كالاعراس وغيرها !! واتعجب من نفسي لما اشعر بالوحده رغم حولي الكثير والمكان يكتظ بالبهجة والسرور !! فعجزت عن ايجاد سبب او حتى التعبير عن شعوري هذا !!
فايقنت من خلال مقالك الرائع ، ان الوحده التي كنت اشعر بها هي وحده ؛ عدم الانتماء لارواح هؤلاء الناس ....
دام قلمك
1
انت الجماعة و لو كنت لوحدك "
من أجمل ما أعجبني من عبارات..جميل جدا ان تعترف بقوة أنك تكون جماعة حينما يقرر الكل هجرانك و رائع بل قمة في الروعة أن تقود جيشا لوحدك و أنت أكيد هو الجيش.
1
خليل بن علي
شكرا علي مرورك الكريم
د.سميرة بيطام
الشكر لك
Salsabil beg منذ 9 شهر
،العزلة لوقت مؤقت فلا بأس ،ولكن لمدة طويلة فليست جيدة،العلاقات الاجتماعية مهمة جدا ،ولابأس بمخالطة أشخاص لنقل مستقيمين،أما الطبائع فلا يمكن أن نتحكم فيها،وأظن على حسب خبرتي الصغيرة بأن الخير موجود دائما.نلتقي بالجيد والسيء،دروس و صداقات ،هذا رايي ،بالتوفيق في كتاباتك و حياتك،دام قلمك
1
خليل بن علي
شكرا علي النصائح ، هي فترة زمنية و مضت الحمد لله .
بن سنوسي محمد
ما اصعب فترات الفراغ لكنك فعلا اعطيتنا الحل لا تحزن ان الله معنا تعابير جميلة و رسم رائع لواقع الكثيرين

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا