في الحضرة (1).. عندما تصبح القصيدة حكاية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في الحضرة (1).. عندما تصبح القصيدة حكاية

في الحضرة .. قصيدة ملحمية .. تحكي قصة عاشق وصل حبه لوطنه حد التصوف, وتصور مشاهداً مألوفةً في وطن معشوق لأبنائه فيما مضى وكان من الأزمان.

  نشر في 18 أكتوبر 2015 .

في الحضرة

(1)

بالأمس ترنحت قليلا...

فأذنت لنفسي أن أرتاح

***

في عمق سباتي,

أفتقد لذاتي,

ثم أهيم...

في كل بقاع الأرض, أهيم...

مازال الغد أشبه بالأمسِ

ومازالت.. كلُ أماني النفس...

معلقةً بالنفس,

لكن الصدر يضيق...

والصبر طريق,

فيه الألم رفيق...

والشوق, صديق!.

***

مازلت أعاني,

من كل بقايا إدماني...

نايي, عودي وكماني...

ألحانٌ سلبت إيماني,

فتغشاني...

في الحضرة شئ روحاني

أدهشني حساً ومعانٍ

فرأيت أناسا مجتمعين

ورأيتك في الصف الثاني

واقفة من دون هوان

صفٌ أول يقفز من ذاك الجرف...

والكل يسبح في تقديس,

وأفقت أنا من ذاك الحلم!

***

مازلت أنا...

مشتاقاً مثلك للأموات...

سأحييهم..

لا ليحيوني,

وأمر عليهم...

لا لينادوني,

(لكن كي أثبت أن الأرض,

إذا ابتلعت شخصا في بلدي

لن يذكره أحدٌ إلا إن...)

إلا إن كان ذووه ذوات!,

أو كان محباً للنزوات

أو مات على فُرُش خضراء

أو أهدر دمنا دون عناء

أو كان عزيزا صاحب جاه

أو كان أخوه صديقا لإبن الشاه

أو أعدم أحداً دون حساب عادل

أو كان غنيا يملك من أصناف المال

وذاك له كل الأفضال

أو كان يردد في الساحات

ويظهر في كل القنوات

يقول وتتبعه الأصوات:

“هِيَ لله هِيَ لله, لا للعزة ولا .. للجاه!”.



  • محمد الأمين إسحاق سليمان
    أحب الشعر وأهوى الكتابة, عملت كمطور حر للبرمجيات في بداية مشواري, والآن أعمل كرئيس تنفيذي لشركة ريفلكشنز لأنظمة الحاسوب, آملاً أن يكون لحياتي معنى.
   نشر في 18 أكتوبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا