حياتنا في العشرين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حياتنا في العشرين

هكذا اصبح واقع حالنا

  نشر في 27 فبراير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 27 فبراير 2018 .



ان مااشاهده في مرحله الشباب المتهدمه في العراق قد حملني مسؤوليه دراسة احق بدارسة اللذين بلغوا الخمسين واحتفظوا بشباب العقل وهم قليلون

ان الشباب العراقي اصبح مشكله اجتماعيه خطيره في الوقت الذي يجب ان يكون للشاب العراقي مكانه رصينه لانه يمثل عصب الحياة

اما سبب المشكله الحقيقه هي بعض المعوقات الذي وضعها اولائك اللذين يريدو ان يدمرو مستقبل العراق وشبابه

ويقطعو ذلك العصب الذي هو روح الحياة

وسؤالي هنا اين شبابنا الذين كانت تملأه الحيويه والنشاط والقوه

اصبح الان انسان هزيل ضعيف لايمكنه فك عقده ويعود ذلك السبب وجواب للسؤال اللذي قلته هوه المشكلات النفسيه والعاطفيه والحياتيه ككل وايضا انشغاله على الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعيه التي اصبح جزء لا يتجزء من حياته اليوميه كما ان انشغاله بالامور الفارغه مثل الاهتمام بالموضى الغربيه حتى وصلوا الى هذا الحد الذي اصبحوا فيه اشباه رجال والضغوط النفسيه التي يعاني منها الشاب العراقي في حالته المعاشيه وطلب الحصول على وضيفه واكمال دراسته دون مقابل اصبح يشكل له موجة احباط لهذا فان حياتنا بعد العشرين مهدده بموتنا ونحن احياء ودمارنا بعد ما كنا نسعي لان نبني انفسنا ومستقبلنا الذي اصبح حلم صعب المنال  وايضا اعود لسؤال اختم به موضوعي وهوه نحن نعلم ان الشاب العراقي على حافة الهاويه لكن الى متى ؟وأين؟



   نشر في 27 فبراير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 27 فبراير 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا