الإدارة علم ومهنة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الإدارة علم ومهنة

الإدارة علم ومهنة

  نشر في 19 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 28 شتنبر 2019 .


مقدمة

هل استطعت أن تحقق هدفك يومًا ما دون تخطيط؟ هل أتممت عملك دون تنظيمه بالورقة والقلم؟ إلى الآباء والأمهات كيف تديرون حياتكم وحياة أسرتكم؟

إذا نظرنا إلى كل من هؤلاء، فسنجد أنهم استخدموا بعفوية عمليات التخطيط والتنظيم ، واستغلال الإمكانيات المتاحة، واتخاذ القرارات، وتوزيع الأدوار، وغيرها الكثير من المفاهيم، دون أن يعلموا أنهم يمارسون علم الإدارة.

إن الإدارة باتت ضرورية لكل نشاط بشري، ابتداءً من إدارة الفرد لحياته وانتقالًا إلى إدارة الأسرة لحياتها، وأهمية التنظيم والتنسيق وتحديد الأدوار لكل فرد فيها، وذلك لتحقيق الأهداف المرادة.

ومن هذا المنطلق تعتبر الإدارة هي المحرك الأساسي لأي منظمة، وهي صاحبة العامل الأساسي في نجاح المنظمة أو فشلها.

 

تعريف الإدارة

 

1- عرفت الإدارة بأنها فن إنجاز الأعمال بطريقة فعالة من خلال عمليات التخطيط والتنظيم والتوجيه والتنسيق والرقابة والقيادة لأنشطة أعضاء المنظمة، والاستخدام الأمثل لكافة موارد المنظمة لإنجاز عملية محددة أو تحقيق هدف مرغوب فيه، وإن أي خلل في أداء تلك العمليات يؤثر سلبًا على أداء النظام ككل..

2- عرفت الإدارة أيضًا بأنها؛ القيام بتحديد ما هو مطلوب عمله من العاملين بشكل صحيح، ثم التأكد من أنهم يؤدون ما هو مطلوب منهم بأفضل الطرق، وأقل التكاليف.

3- وفي تعريف آخر نجد أن الإدارة هي وظيفة تقوم برسم السياسات والتنسيق بين أنشطة الإنتاج والتوزيع وتنظيم الهيكل التنظيمي للمشاريع والقيام بأعمال الرقابة النهائية على كافة الأعمال التنفيذية.

ومن هنا ننتهي الى التعريف الاشمل للإدارة وهو الاستخدام الامثل والفعال للموارد المتاحة لتحقيق اهداف المنظمة والعاملين بها.

 

أهمية الإدارة

- هل واجهتك مشكلة ما في أثناء تلقي خدمة معينة؟ بالتأكيد نعم، وماذا كنت تطلب من الموظف المسؤول؟ -سترى أن اول أمر تفعله هو التحدث للإدارة لحل مشكلتك، وبالضبط هذا دور الإدارة، فكل إداري هو "حلّال للمشاكل" ، والإدارة هي علم صنع واتخاذ القرار اللازم لحل تلك المشكلة، أو حتى انتزاع القرار لتفادي الوقوع في مشكلة، كما أنه من مسئوليات عملية الإدارة ما يلي:

- تحقيق نتائج محددة باستغلال الموارد المتاحة، والعمل على خلق موارد جديدة.

- التنبؤ بالأوضاع القادمة ووضع الخطط والاستعدادات لما يمكن أن يحدث في المستقبل، وما سيتم من قرارات وإجراءات خاصة. 

- وضع لوائح العمل.

- توجيه الموارد البشرية والمالية والمعلوماتية والتكنولوجية لتحقيق الأهداف، ورفع مستوى الفاعلية لأداء كل من هذه الموارد.

- توفير المناخ المناسب لبيئة العمل.

 

مشكلات خاصة بمهنة الإدارة

 

إذا أردنا أن نلقي نظرة حول مهنة الإدارة وما يحيط بها من تحديات، فسنجد أن التحدي الأول هو "التخصص المهني"، فنجد أن مجال الإدارة من المجالات التي يتداخل عليها متخصصون من أصحاب المجالات الأخرى والذين لا يكونون على علم ودراسة كافية، فقد يعتقد البعض أن الإدارة عملية سهلة، وبما أنني متخصص أكاديميًا في مجال المؤسسة سواء كان مجالها الصناعة أو الزراعة أو الهندسة أو الطب؛ فإنه يحق لي أن أكون مديرًا، وهذا أمر جيد، لكن من الضروري أن نعرف أن الإدارة علم قائم بذاته، له فروعه وتخصصاته، وله سياسات وقوانين، لابد للمدراء من دراستها، فإن علم الإدارة يشمل دراسات في علم النفس والاجتماع، والاقتصاد،والرياضيات والقانون وغيرها  وله تخصصات أخرى كالتخطيط، والبيئة، وإدارة الأعمال .

وبالتأكيد أن مهنة الإدارة كتخصص يحقق أهداف المؤسسة ذاتها، من تحسين الأداء الإداري، وطريقة اتخاذ القرارات، واختيار أساليب العمل، وتقديم الاستشارات المهنية، وغيرها، وكل هذا لا يستطيع غير المتخصصين أدائه، إلا إذا استزادوا من دراسة علوم الإدارة. 

ويقع على عاتق الحكومات والجمعيات الأهلية المتخصصة سن القوانين التي تنظم أمور العمل، ووضع السياسات الإدارية والتنظيمية السليمة، التي تكفل لكل شخص العمل في تخصصه، والحد من تطفل بعض التخصصات على التخصصات الأخرى.

 

فعلى سبيل المثال فقد عملت وزارة التجارة والاستثمار على انشاء هيئة سعودية تخص الاستشاريين الاداريين والاقتصاديين والماليين، وهي هيئة غير هادفة للربح، تعمل بكيان مستقل، تحت اشراف الوزارة، وتهدف هذه الهيئة إلى تطوير أدائهم المهني وتنمية وعيهم بمتطلبات المهنة، وأهميتها في خدمة الاقتصاد الوطني، إلا أن هذا المشروع لم يرى النور بعد.

وقد اهتمت هيئة الاستشاريين بوضع أسس ومعايير مزاولة مهنة الاستشارات، ورعاية مصالح أعضاء المهنة، كما نصت على أنه لا يحق لأي شخص ذي صفة طبيعية أو اعتبارية مزاولة أي من مهن الاستشارات ما لم يكن مرخص له بمزاولتها.

وايضا عملت وزارة التجارة والاستثمار مشروع نظام المهن الحرة حيث انه بين الرفض واعادة الدراسة.

 

ومع اختصاص الوزارة في إصدار التراخيص للمكاتب او المهن الاستشارية وفق الشروط والضوابط من قبلها ما لم تكن هناك جهة أو هيئة مستقلة واختصاص تشترط ضوابط يجب استفاءها.

 

وهناك أيضًا اللجنة الوطنية للمكاتب الاستشارية، وتسعى اللجنة الوطنية للمساهمة في بناء مكاتب استشارية متخصصة وذات أداء عالي، وإيجاد الحلول الفعالة للمشاكل التي تعترض طريقها، ومن ضمن أهم أهداف اللجنة الوطنية رعاية المصالح المشتركة بين المكاتب الاستشارية والعاملين بها، وتنمية قدرات العاملين وتطوريهم المهني، وكذلك تهتم اللجنة باقتراح اللوائح والتعليمات اللازمة التي تصب في الصالح العام ورفعها للجهات المختصة، ولا  ننسى دور اللجنة في استحداث جميع المعلومات اللازمة ومتابعة المستجدات المحلية والدولية، والاشتراك في الندوات والمؤتمرات الوطنية والعالمية.

 

وفي سبيل تحقيق ذلك أيضًا فقد اهتمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بإصدار أكبر عدد من التراخيص لإنشاء لجمعيات الأهلية، والقيام بعمل إجراءات منظمة ومرنة لتسهيل انشاء تلك الجمعيات، وذلك في نطاق ما تقوم به وزارة العمل لتحقيق رؤية 2030 وهي اظهار دور الجمعيات في تنمية المجتمع وتحقيق أهدافها بما يناسب التطور الذي يمر به المجتمع، وزيادة اسهاماتها في مجال توسيع قواعد التخصص المهني، وقد حددت وزارة العمل تلك الإجراءات في 6 خطوات بسيطة، وبلغ عدد الجمعيات المسجلة بالفعل تحت مظلة الوزارة 960 جمعية أهلية، فضلًا عن الجمعيات التعاونية والتنموية.

 

في ضوء جميع ما سبق، ولأن القسم الإداري قسمًا أساسيًا بكل مؤسسة، ولأن لهذا الفرع مسئولية كبيرة في سير عمل المؤسسات، فإنه لا يجب إغفال حقوق العاملين به في وجود هيئة رسمية تخص الإداريين وترعى حقوقهم ومصالحهم مثلها مثل الهيئات الخاصة بالمهن الأخرى.

وكذلك أرى ضرورة إنشاء هيئة للإداريين من قبل مقام مجلس الوزراء، مع ضرورة قيام المجتمع المهني بمبادرة لتأسيس جمعيات للتخصصات الإدارية والاقتصادية والمالية على غرار قرارات تنظيم الجمعيات والمؤسسات الأهلية الصادرة بقرار مجلس الوزراء، على أن تهدف إلى:

- الحصول على ترخيص لمزاولة المهن الحرة.

- توافر خبرة عملية محددة لا تقل عن الثلاث سنوات في مجال التخصص بعد الحصول على البكالريوس وتقل كلما زادت الدرجة العلمية.

- تأهيل الإداريين وتطويرهم العملي بما يتناسب مع ما يفرضه الواقع من متغيرات.

- وجود تصنيف مهني صريح لكل من المهن والألقاب الوظيفية.

- فتح أبواب التواصل وتعميق الصلات مع الجهات الخدمية ومؤسسات العمل المختلفة والجامعات والجمعيات الأهلية بهدف الحصول على شراكات استراتيجية ناجحة ومستدامة.

- وضع المعايير المنظمة للعمل الحر.

- تقديم الاستشارات المهنية للراغبين.

- عقد الندوات والمؤتمرات بمختلف الجهات، وإتاحة الفرصة للطلاب الراغبين بالتدريب لدى المؤسسات بهدف اكتساب الخبرات وتأهيلهم لسوق العمل.

- وضع أسس ومعايير مزاولة مهن الإدارة.

- تقديم الرعاية للعاملين بالمهنة.


كُتب في ديسمبر 2018




   نشر في 19 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 28 شتنبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا