هل اترك طفلي لمشاهدة ذبح الاضحية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل اترك طفلي لمشاهدة ذبح الاضحية

  نشر في 26 غشت 2017 .

 الاسئلة المعتادة من الاباء والامهات ونحن على ابواب #عيد_الاضحى المبارك اعاده الله عليكم بالخير واليمن والبركات ..

- هل اترك طفلي لرؤية مشهد الذيح ؟

- هل احكي له ان الله امر سيدنا ابراهيم بذبح ابنه ؟

- هل اقص عليه ان سيدنا ابراهيم ذبح الخروف في قصة الفداء ؟ وغيرها من الاسئلة الهامة التي تدور حول هذا الموضوع 

يحرص العديد من الاباء والامهات  على ان ينشأ اطفالهم نشأة دينية صحيحة وهذا من الامور الطيبة جدا فيبدأ ولي الامر في تعويد الطفل على مشاهدة ورؤية المناسك الدينية المختلفة كصلاة العيد ..واخراج الزكاة ..والتكبير ..والصدقات وزيارة الاهل والاقارب من باب صلة الارحام وغيرها من الامور المحمودة التي نحرص علي ادائها طبقا لشريعتنا السمحة

وفي الحقيقة ان من الناحية النفسية للاطفال فإن مشهد ذبح الاضحية من المشاهد التي يجب منعها للاطفال قبل 10 سنوات على الاقل او حتى اكبر قد يصل الي سن التكليف (البلوغ) وحسب استعداد الطفل النفسي وخاصة انه لايوجد شرعا بشكل واضح وجوب رؤية الذبح للمكلف نفسه (الرؤية وليس التكليف بالاضحية) لانه ممكن ان يتسبب ذلك المشهد في ازمة نفسية عند الطفل لانه مازال غير مهيئ لقبول ذلك التكليف ..

وفي حالة تعرض الطفل لمشهد الذبح او الدماء فمن المحتمل ظهور بعض الاعراض السلوكية المضطربة مثل الاحلام المزعجة التي تصل الي الكوابيس عند النوم ,, التبول اللاارادي اثناء النوم ,, البكاء الهيستيري بدون سبب واضح ..او الالتصاق بشكل زائد عن الحد الطبيعي بأحد الوالدين او كلاهما كما يمكن ان يدفعه ذلك المشهد الي رؤية والديه بصورة المعتدى (القاهر) وقد يكتسب الطفل السلوك العنيف مع اقرانه وخاصة اذا كان رائ الاضحية قبل الذبح بأيام كعادتنا عند احضارها الي حديقة المنزل فايرتبط الطفل بها ويفرح باللعب معاها فإن ذلك يجعل المشهد اكثر قسوة عليه .

وقد يحدث ان لاتظهر عليه اياً من السلوكيات السابقة ولكن يختزل المشهد في ذاكرته وقد يصعب عليه التعبير او التنفيس عنه ولكنه يظل يشعر بالظلم داخليا اثر هذا الموقف ويظهر اثره في سلوكيات مضطربة في مراحل عمرية اكبر

وفي النهاية وكما نتعلم من قدوتنا رسولنا الكريم محدثا السيدة عائشة رضي الله عنها « يَا عَائِشَةُ إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ، وَيُعْطِى عَلَى الرِّفْقِ مَا لاَ يُعْطِى عَلَى الْعُنْفِ وَمَا لاَ يُعْطِى عَلَى مَا سِوَاهُ ».

وأطفالنا الصغار اولى برفقنا عليهم ..يكفي في المراحل الصغيرة من العمر ترسيخ قيمة ان في العيد لابد من توزيع لحوم الاضاحي على الفقراء والمساكين ونبدأ بالتدرج شيئا فشيئا الي ان يصل الطفل الي السن الذي يمكنه من حضور او مشاهدة ذبح الاضاحي

وكل عام وانتم بخير وتقبل الله منا ومنكم سائر الطاعات والعبادات



  • Dr.Ghada Elsamny
    غادة السمني ... استشاري العلاقات الاسرية والتربوية - مقدمة الدعم والمشورة النفسية - حصلت على الدراسات العليا في التربية من كلية الدراسات العليا للتربية - جامعة القاهرة - حاصلة على الدراسات العليا في إدارة الموارد البشري ...
   نشر في 26 غشت 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا